النسخة الورقية
العدد 11145 الإثنين 14 أكتوبر 2019 الموافق 15 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:17AM
  • الظهر
    11:24AM
  • العصر
    3:43PM
  • المغرب
    5:11PM
  • العشاء
    6:41PM

مطورون عقاريون توقفت مشاريعهم..

مقاولون: ركود في قطاع الإنشاءات والسبب ارتفاع الكلفة

رابط مختصر
العدد 11051 الجمعة 12 يوليو 2019 الموافق 9 ذو القعدة 1440
أكد عدد من المقاولين تراجع سوق المقاولات والبناء في الفترة الماضية نتيجة ارتفاع تكلفة البناء، مشيرين إلى أن قطاع المقاولات والإنشاءات يشهد شحاً في المشاريع.
وقال عضو مجلس إدارة جمعية المقاولين هشام مطر إن قرار استرداد كلفة البنية التحتية أدى إلى تضرر المقاولين بشكل غير مباشر، وذلك بسبب تراجع كثير من المطورين العقاريين والمستثمرين عن مشاريعهم.
وأضاف مطر: قرار استرداد كلفة البنية التحتية أدى لتراجع عدد المشاريع الإنشائية التي نحصل عليها، حيث ان كلفة البناء أصبحت عالية بعد تطبيق هذا القرار على العمل العقاري، مما أدى إلى تراجع أعمال التشييد إلى أقل من النصف قبل تطبيق القرار.
وتابع مطر: إن هذا الأمر أدى إلى ترك بعض المقاولين هذا المجال نتيجة شح المشاريع الإنشائية، إضافة إلى عوامل أخرى ومنها العمالة السائبة التي تعمل في مجالات البناء.
بدوره، قال رجل الأعمال خلف حجير إن مشاريع البناء تراجعت في الفترة الماضية، حيث ان كثير من المشاريع الإنشائية تجمدت بسبب التكلفة العالية لمشاريع البناء، مقدرًا التراجع في مشاريع البناء بما يصل الى 70%.
وأضاف حجير أن تكلفة البناء اليوم مرتفعة جدًا في مقابل أن تكلفة الشراء أقل نتيجة كثرة العرض لبيع العقارات والتي تم تشييدها في السابق، وهذا ما يجعل أي مستثمر يتجه نحو الشراء بدلاً من البناء، وأشار حجير إلى أن قطاع المقاولات جزء رئيسي ومهم في الاقتصاد الوطني ولكن وفي ظل الأعباء التي توضع على هذا القطاع بات العمل فيه صعباً جداً، خصوصاً أن كثير من القرارات تم أخذها دون الرجوع إلى أصحاب الشأن من مطورين ورجال أعمال.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها