النسخة الورقية
العدد 11062 الثلاثاء 23 يوليو 2019 الموافق 20 ذو القعدة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:29AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:30PM
  • العشاء
    8:00PM

في الاجتماع الأخير لمجلس أمانة العاصمة

النكال يتمسك بإنشاء «سترة المركزي».. والقطان تعترض

رابط مختصر
العدد 11036 الخميس 27 يونيو 2019 الموافق 24 شوال 1440

ناقش مجلس أمانة العاصمة في اجتماعه الثالث عشر والأخير لدور الانعقاد الأول من الدورة البلدية الخامسة الذي عقد صباح يوم أمس «الأربعاء» مقترحَ تخصيص عقار بلدية سترة سابقًا لإنشاء سوق سترة المركزي.
وقال رئيس لجنة الخدمات والمرافق العامة محمد توفيق إن الهدف من المقترح الحفاظ على أملاك أمانة العاصمة، وتحقيق مبدأ الشراكة المجتمعية بين المواطن ومجلس أمانة العاصمة ووزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني، فضلاً عن الارتقاء بالخدمات التي تقدمها أمانة العاصمة للمواطنين.
وحول ذلك المقترح، شهدت الجلسة نقاشًا مباشرًا بين العضوين عبدالواحد النكال وخلود القطان، حيث أكد الأول أن المجلس يستكمل من خلال المقترح ما تمت مناقشته خلال المجلس السابق قبل عدة سنوات، مشيرًا إلى أن المنتفع لم يباشر الاستفادة من العقار، وتم تخصيص نصفه واستغلاله كمواقف للسيارات لاستفادة مركز سترة الاجتماعي.
وقال: «من خلال المناقشات، جميع الجهات اقترحت أن يكون العقار بديلاً لسوق سترة الحالي، سواء في حال توافرت الميزانية من قبل الحكومة، أو بتمويل من القطاع الخاص، خاصة وأنه قد صدر أكثر من قرار بشأن تطوير السوق، أو طرحه للاستثمار في الموقع الحالي، إلا أن هناك بعض العراقيل والصعوبات المتربطة بالنواحي الأمنية».
بدورها، قالت رئيس اللجنة المالية والقانونية خلود القطان: «بحسب علمي، وكوني مستثمرًا لهذا العقار تواصلت مع العديد من الأشخاص، وأعتقد بأن القضية لم تنتهِ»، وقد أكد المستشار القانوني حسن العلوي أنه قد صدر حكم لصالح أمانة العاصمة برفض الدعوة، وتم استئناف الحكم وهو منظور أمام محكمة الاسئناف حاليا، لتعود القطان وتقترح ألا يتم تمرير مقترح منظور حاليًا أمام القضاء.
ومن جانبه، عقب العضو عبدالواحد النكال مرة أخرى قائلاً: «نحن نبحث احتياجات المنطقة والمواطنين، هناك حاجة للأسواق، ونتطلع لأن نمنح المستثمرين الفرصة لإنشاء الأسواق، الوضع الحالي غير مرضٍ بالنسبة لنا كمجلس ولا للجهاز التنفيذي أو للمواطنين أيضًا».
ومن جانبها، أوضحت العضو مها آل شهاب أن: «بالرغم من النزاع القائم منذ سنوات بشأن العقار المذكور، أرى بأن علينا أن نبدي رغبتنا بأن يكون العقار المذكور موقعًا لإنشاء سوق سترة المركزي، وأعتقد أنه علينا تثبيت حق العقار لاستغلاله للمنفعة العامة».
وعاد النكال ليؤكد: «نريد سوقًا يليق بمنطقة سترة، نحن نبني على ما سبق»، إلا أن القطان قالت بأنه قد تكون هناك رؤية مغايرة للمجلس الجديد، ويفترض ألا نبني على ما سبق.
وبعد طول نقاش، قام الرئيس بفضّ الجدل باقتراح التوصية النهائية، والتي تم تعديلها بحيث تنص على تخصيص العقار «مبنى بلدية سترة سابقًا» والمسجل باسم وزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني لغرض إنشاء سوق سترة المركزي بعد الانتهاء من جميع الإجراءات القانونية المتعلقة بالعقار، ليتم الاعتراض مرة أخرى من قبل بعض الأعضاء، ثم تم التصويت بموافقة الأغلبية على توصية اللجنة بالموافقة على تخصيص العقار لإنشاء السوق، إلا أن خلود القطان تمسكت برفضها، وقالت إنها تفضّل بناء سوق في منطقة أخرى ما دامت هناك سوق أخرى في سترة.
وقال رئيس قسم الحدائق والمنتزهات أحمد شويطر إن أمانة العاصمة تشجع التشجير وزيادة المسطحات الخضراء، وإنه يشجع مقترح تشجير شارع سلمان أحمد الفاتح، مشيرًا إلى أنه سيتم حل مشكلة مياه الري من خلال توصيل محطة الصرف الصحي في سترة لشبكة الري الرئيسية وسيحل ذلك مشكلة نقص المياه، وسيتم تشجير أغلب المناطق في سترة وتحديدا الشوارع الرئيسية.
جاء ذلك في رد له على المقترح الذي تقدم به رئيس لجنة الخدمات والمرافق العامة محمد توفيق، والذي اقترح من خلاله عمل تصاميم أولية لتشجير الشارع بعد أخذ الموافقات والتنسيق مع الجهات الأخرى بخصوص البنية التحتية الموجودة في منطقة التشجير، وقد أوضح بأن التكلفة الإجمالية تبلغ حوالي 2500 دينار لزراعة 10 نخلات يتراوح طولها بين 3 إلى 4 أمتار، ومسطح أخضر على شكل دائرة بقطر 5 أمتار، بالإضافة إلى شبكة الري والزهور الموسمية حول المسطح الأخضر.
المصدر: سارة نجيب:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها