النسخة الورقية
العدد 11060 الأحد 21 يوليو 2019 الموافق 18 ذو القعدة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:27AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:31PM
  • العشاء
    8:01PM

0.3 % الإصابة في المزارع والحدائق.. «الزراعة»:

فحص 30 ألف نخلة وفسيلة لمكافحة «سوسة النخيل»

رابط مختصر
العدد 11034 الثلاثاء 25 يونيو 2019 الموافق 22 شوال 1440
كشف مدير إدارة الثروة النباتية بشؤون الزراعة والثروة البحرية المهندس حسين الليث، عن تنفيذ 80 زيارة ميدانية للمزارع والحدائق الموزعة على المحافظات الأربع خلال شهر مايو الماضي، وذلك ضمن جهود مشروع حصر ومكافحة حشرة سوسة النخيل الحمراء. وأفاد أنه تم فحص عدد 30104 من النخيل والفسائل، حيث سجلت الإصابة الكلية لشهر مايو نحو 0.3%.
وذكر أنه تمت متابعة 296 مصيدة فرمونية كيرومونية، جمع منها نحو 714 من الطور البالغ لحشرة سوسة النخيل الحمراء، وذلك ضمن عمل الإدارة للاستدلال على نشاط الحشرة وتقليل أعدادها والتخلص منها خلال شهور السنة المختلفة.
وأوضح الليث أنه تم كذلك علاج 74 نخلة وفسيلة مصابة بطرق العلاج المختلفة المتمثلة في الحقن، الرش، التبخير، وإزالة عدد 24 نخلة وفسيلة من المواقع التي سجلت بها الإصابات.
وقال مدير إدارة الثروة النباتية إن مشروع حصر ومكافحة سوسة النخيل الحمراء في المملكة والذي يحظى بدعم حكومي، حقق عدة إنجازات خلال الثلاث سنوات الماضية من المشروع (2016-2018)، حيث استطاع الفريق الذي شكل لاتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية اللازمة للحد من تفاقم مخاطر السوسة، من خفض انتشار السوسة، إذ بلغت النسبة الفعلية للإصابة بالسوسة الحمراء خلال العام (2018) نحو 1.6%، فيما بلغت النسبة المئوية الفعلية للنخيل المعالج في نفس العام 1.2%، بينما كانت نسبة النخيل والفسائل المزال 0.5%.
وأشار إلى أنه يجرى العمل حاليا على إدخال التقنيات الحديثة وزيادة الأيدي العاملة ضمن المشروع لتطوير العمل، بما يعكس اهتمام الحكومة الموقرة في دعم الوزارة لمكافحة وحصر السوسة، وذلك انطلاقًا من الحرص على دعم القطاع الزراعي وتسخير الإمكانات المتاحة للارتقاء به.
وأكد أن مشروع حصر ومكافحة حشرة سوسة النخيل الحمراء يشكل خطوة انتقالية مهمة بوكالة الزراعة والثروة البحرية في إطار مسؤولياتها في مكافحة السوسة من أجل المحافظة على النخيل بالمملكة، ونشر المعلومات الفنية حتى تكون في متناول الأخصائيين والفننين للاستدلال عليها في تقييم كفاءة تطبيق برامج المشروع.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها