النسخة الورقية
العدد 11035 الأربعاء 26 يونيو 2019 الموافق 23 شوال 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:13AM
  • الظهر
    11:40AM
  • العصر
    3:06PM
  • المغرب
    6:34PM
  • العشاء
    8:04PM

جلالته استمع لعرض من قائد الأسطول الخامس للموقف الحالي في منطقة الخليج.. الملك:

استمرار التعاون عسكريًا ودفاعيًا مع الولايات المتحدة لخدمة الأهداف المشتركة

رابط مختصر
العدد 11004 الأحد 26 مايو 2019 الموافق 21 رمضان 1440
استقبل صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى القائد الأعلى، في قصر الصافرية امس، السفير الأمريكي لدى المملكة جستن هيكس سيبريل، وقائد القوات البحرية بالقيادة المركزية الأمريكية قائد الأسطول الخامس الآدميرال بحري جيمس مالوي.
ورحب جلالته بالسفير والآدميرال بحري جيمس مالوي، معربا عن اعتزاز البحرين بما يجمعها بالولايات المتحدة الأمريكية من علاقات تاريخية وشراكة وثيقة، ترتكز دعائمها منذ عقود طويلة على الثقة والاحترام والتنسيق المشترك.


وبحث جلالة الملك المفدى مع السفير الاميركي أوجه العلاقات الثنائية القائمة بين البلدين الصديقين، مشيدا جلالته بالتطور المستمر الذي يشهده التعاون الثنائي، وخاصة في الميادين العسكرية والدفاعية بما يخدم الأهداف ويلبي التطلعات المشتركة.
وأثنى جلالة الملك المفدى على الدور المحوري الذي تضطلع به الإدارة الأمريكية، بالتعاون مع الدول الحليفة والصديقة في ضمان أمن واستقرار المنطقة وتعزيز الأمن والسلم الدولي.
وجرى خلال اللقاء تبادل وجهات النظر بشأن القضايا ذات الاهتمام المشترك على الصعيدين الإقليمي والعالمي، بالإضافة إلى بحث مجريات الأحداث في المنطقة، ونوه جلالته بالجهود الطيبة التي يبذلها الآدميرال بحري جيمس مالوي لتطوير التعاون وتعزيز التنسيق العسكري والدفاعي بين البلدين.
ومن جهته قدم الآدميرال بحري جيمس مالوي إلى جلالة الملك المفدى عرضا للموقف الحالي في منطقة الخليج العربي.
ومن جهته، اعرب جستن هيكس سيبريل سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى المملكة، عن تقديره لجهود صاحب الجلالة في توثيق روابط الصداقة البحرينية - الأمريكية، مشيدا في الوقت نفسه بدور البحرين الرائد وإسهاماتها الهامة، وحرصها على التعاون مع المجتمع الدولي في تعزيز السلم والاستقرار الإقليمي.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها