النسخة الورقية
العدد 11182 الأربعاء 20 نوفمبر 2019 الموافق 23 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:36AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:47PM
  • العشاء
    6:17PM

مبادرتكم الغراء.. متنفس القراء

زينب سلمان
رابط مختصر
العدد 10996 السبت 18 مايو 2019 الموافق 13 رمضان 1440
(أول كتاب يمسكه الطلاب يكتب أول سطر في مستقبلهم)، تلك العبارة البلاغية الشهيرة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، جاءت بمثابة إيجاز واف لرسالة مشروع تحدي القراءة العربي، الذي أخذ منحى إيجابيا بتنشئته جيل جديد متلهف لسبر أعماق المعرفة. وانطلاقا من غاية بناء شبكة من القراء العرب الناشئين، ولرغبة ملحة في تعزيز الحس الوطني والعروبة والانتماء القومي، كان لمملكة البحرين السبق الأمثل باشتراك طلبتها بالمشروع، لإثبات أن أمة اقرأ كانت وما زالت تقرأ.
وعليه كان لي شرف مسك زمام الإشراف على طلبة المدرسة الأهلية التي تبنت بدورها المشروع كجزء أساس من برنامج عملها اليومي، فتم وضع خطة مسبقة ذات نحوين استراتيجي وتشغيلي تم التوافق عليها كشراكة اصيلة بين القيادة المدرسية وقسم اللغة العربية، بعدها شرعت في إعداد ملف الإشراف برؤى واضحة وخطوات مدروسة وخطط فردية شاملة ومتكاملة ذات أبعاد مستقبلية محددة على مختلف الأصعدة، وعمدت من خلال خطط عملي الاهتمام بجميع الطلبة بمختلف شرائحهم الأكاديمية والسلوكية والمهارية والنفسية، تحت حزمة من البرامج المدرسية التربوية التعاونية بالمدرسة والتي كان من أبرزها: (لسان عربي) و(قراءة الكتاب رشد وصواب) و(أحملكم الأمانة) و(معا) و(الأهلية تقرأ)، بدأتها برحلة انتقاء الكتب المناسبة، وأعقبتها بتتبع السير القرائي وإمداد الطلبة بالتغذية الراجعة على فترات دورية، فضلا عن تقديم الورش التدريبية التي تمكن الطلبة من تبني مهارات النقد الأدبي، والتي كنت أوظف من خلالها قصصا قصيرة من نتاج قلمي حصدت بها جوائزا محلية وعربية.
إن أرقام التحدي في البحرين تعكس التكامل بين مختلف الأطراف المعنية، فالشكر موصول لسعادة الدكتور ماجد النعيمي ولوزارته الغراء التي انتهجت من رؤى وفكر صاحب الجلالة حفظه الله ورعاه سبيلا في إصلاح التعليم ونهضته، فقيمة استشعار المسؤولية لديهم كانت بداية الإبداع، وبرؤيتهم السديدة ومتابعتهم الحثيثة حققت اليوم لقب المشرف المتميز، اليوم نطلقها وكلنا تفاؤل: سمو الشيخ محمد بن راشد.. شكرا من أول الكتاب لآخره لا تفيك، بفضلك اليوم أبناء أمتنا العربية خطوا أسطرا في مستقبلهم بمسكهم ملايين الكتب. كن مطمئنا.... فأمة اقرأ تقرأ.
المصدر: زينب سلمان

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها