النسخة الورقية
العدد 11000 الأربعاء 22 مايو 2019 الموافق 17 رمضان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:18AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:21PM
  • العشاء
    7:51PM

برئاسة وزير شؤون مجلس الوزراء وبحضور حسام بن عيسى

برنامج أفضل الممارسات الحكومية يعقد ورشة لاستعراض النماذج المتميزة لتعزيز العمل الحكومي

رابط مختصر
العدد 10996 السبت 18 مايو 2019 الموافق 13 رمضان 1440
عقد برنامج أفضل الممارسات الحكومية التابع لديوان صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء ورشة عمل لاستعراض نماذج ثلاث ممارسات وتجارب، قامت بها وزارات الداخلية والمواصلات والإعلام، لتعزيز مستويات جودة العمل الحكومي من خلال محاور وأهداف البرنامج، وذلك برئاسة محمد بن إبراهيم المطوع وزير شؤون مجلس الوزراء، وبحضور الشيخ حسام بن عيسى آل خليفة.
وأكد الوزير المطوع أن برنامج أفضل الممارسات الحكومية يهدف إلي تحقيق الإبداع والتميز في العمل الحكومي، من خلال استعراض أنجح الممارسات الحكومية وقياس مدى تأثيرها على تطوير آليات العمل، في ظل وحدة التطلعات التنموية التي تشهدها المملكة في المجالات كافة، مشددًا على ضرورة الاستفادة من الممارسات الـ25 التي قدمت من الجهات الحكومية والعمل على تنميتها بما يكسبها الإبداع والابتكار.
وقال إن روح العمل الجماعي والتعاون البناء بين المؤسسات الحكومية أساس النجاح والريادة، وهي ثقافة تعززها حكومة مملكة البحرين برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، وتعمل على ترسيخها في مختلف القطاعات والمؤسسات الحكومية، مشيدًا بالممارسات التي استعرضتها الجهات الحكومية لتطوير قدراتها وآلياتها بما يحقق التميز والريادة في مختلف القطاعات الحكومية.
وشدد المطوع على أن البرنامج يحقق رؤى وتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر لتحفيز الجهات الحكومية على تقديم أفضل مستويات الأداء والإبداع، بما يخدم أهداف المملكة في النهوض بمختلف القطاعات، لا سيما الاقتصادية والتنموية، ووصولاً إلى تحقيق التنمية المستدامة.
وأوضح أن الورشة تمثل فرصة مواتية وآلية ضرورية لطرح وتبادل الأفكار بين الجهات الحكومية المختلفة وبحث ومناقشة تطبيق أفضل الممارسات، في إطار الجهود التي تبذلها حكومة مملكة البحرين للارتقاء بآليات العمل الحكومي بمنتهى الفعالية والاحترافية، حفاظًا على ما حققته الحكومة من تراكمات تنموية نوعية في مختلف مناحي العمل.
واستعرضت إدارة الأدلة الجنائية بوزارة الداخلية مبادرتها خلال ورشة العمل لبرنامج أفضل الممارسات الحكومية من خلال تفعيل أسس ومبادئ إدارة المعرفة في مختلف تخصصاتها؛ العلمية والفنية، ما يسهم في تعزيز العمل الأمني لخفض معدلات الجريمة ويضمن استمرارية التميز في الأداء الشرطي، وفق مبادئ ومعايير حقوق الإنسان لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.
وأظهرت الإدارة العامة للمباحث والأدلة الجنائية، من خلال العرض، تجربتها المتميزة في تطوير وتحسين منظومتها العلمية والتقنية بوصفها أفضل الرؤى التي مكّنتها وستمكّنها من أن تكون حصانة أمنية فعّالة في مملكة البحرين، إذ استطاعت أن تنهض بدورها الأمني والخدمي بكفاءة عالية من خلال تعزيز وتطوير البنية اللوجستية في نطاق العلوم الجنائية لرفع كفاءة وأداء الخدمات العلمية الجنائية كونها داعمًا رئيسًا للجهات الأمنية في تنمية العمل الامني على مختلف المستويات.
من جانبها، تناولت إدارة شؤون الموانئ والملاحة البحرية بوزارة المواصلات والاتصالات، خلال ورشة العمل، أهداف ممارستها التي استعرضتها تماشيًا مع برنامج أفضل الممارسات الحكومية من خلال تدشين نظام مراسي الذي يعمل على استبدال المعاملات الورقية بالإلكترونية ويمنح المتعاملين مع الوزارة جميع الموافقات آليًا على مدار الساعة، بما يضمن آلية (أوتوماتيكية) إجراءات السفن القادمة أو المغادرة لموانئ البحرين دون الحاجة إلى الحضور الشخصي لتقديم المستندات المتعلقة بالسفن والبضائع.
وأكدت أن هذه الممارسة تحاكي الأهداف الأممية للتنمية المستدامة، إذ إن المبادرة تساعد مستخدمي الموانئ على الاستغلال الأمثل للموارد وتعزز من النمو الاقتصادي؛ نظرًا لسهولة وفاعلية الخدمات التي تتيحها التي ستوفر بيئة عمل استثمارية وجذابة، محققة بذلك الهدف الثامن من أهداف التنمية وهو العمل اللائق ونمو الاقتصاد، فضلاً عن تحقيقها لهدف «العمل المناخي» من خلال توفير أكثر من 3200 حركة مركبة سنويًا، أي ما يعادل 32 طنًا من ثاني أكسيد الكربون تنجم عن المركبات التي تعمل على إنهاء جميع المعاملات المتعلقة بالسفن سوف يتم توقيفها في حال تحويل الإجراءات إلى الخدمة الإلكترونية.
وقدمت وزارة شؤون الإعلام عرضًا موجزًا لمشروع عربة النقل الإذاعي الخارجي بوصفه نموذجًا لأفضل ممارسات العمل الإعلامي في المنطقة، لافتة إلى أنها حرصت على دعم خطط التطوير في مجال الإعلام سعيًا لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، من خلال الدفع بمركبة نقل خارجي إذاعي مجهزة بجميع أجهزة وأنظمة الإنتاج والبث لتغطية الفعاليات الخارجية.
وقالت إن عربة النقل الاذاعي هي الأولى من نوعها في المنطقة، والأولى عالميًا من حيث المواصفات، وتحتوي على استوديو صوتي متكامل مع غرفة تحكم أثاث تقني وتكييف هواء مناسب، مع أحدث المعدات التكنولوجيا اللازمة للبث الإذاعي، فضلاً عن تمكّنها من نقل إشارة الصوت والصورة عبر استخدام نظام «الـip» مباشرة من عربة النقل الخارجي إلى غرفة التحكم المركزية، وكذلك قدرتها على العمل في الظروف المدارية وشبه المدارية.
وأشارت الوزارة إلى أن مبادرتها تعمل على تحقيق أهداف التنمية المستدامة، خاصة المتعلقة بالهدف التاسع وهو «الصناعة والابتكار والهياكل الأساسية»، إذ إن عربة النقل الإذاعي اختيرت أفضل مشروع ابتكاري لعام 2018، إلى جانب قدرة العربة على نشر التوعية والتثقيف، وهو الدور الأساسي لوزارة شؤون الإعلام، بما يصبّ في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها