النسخة الورقية
العدد 11000 الأربعاء 22 مايو 2019 الموافق 17 رمضان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:18AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:21PM
  • العشاء
    7:51PM

خلال رعايته لجائزة القرآن الكريم لمجلس دول الآسيان والبحرين.. محافظ الجنوبية:

التعاون مع المؤسسات الأهلية والاجتماعية لتبنّي مبادرات الخير والعطاء

رابط مختصر
العدد 10996 السبت 18 مايو 2019 الموافق 13 رمضان 1440
تحت رعاية سمو الشيخ خليفة بن علي بن خليفة آل خليفة محافظ المحافظة الجنوبية، نظم مجلس دول الآسيان والبحرين الحفل الختامي لجائزة القرآن الكريم لمجلس دول الآسيان والبحرين، بالتعاون مع المحافظة الجنوبية، وذلك بجامع الشيخ سلمان بن حمد آل خليفة بمنطقة عوالي، إذ كان في استقبال المحافظ لدى وصوله الشيخ دعيج بن عيسى آل خليفة رئيس مجلس إدارة المجلس.
وبهذه المناسبة، أكد سموه أنه لا تنافس أسمى من التنافس على حفظ القرآن الكريم، وأن المحافظة الجنوبية تثمن المبادرات الخيرية والمسابقات الدينية تزامنًا مع شهر رمضان المبارك، مشيرًا سموه إلى حرص المحافظة على التعاون مع المؤسسات الأهلية والاجتماعية لتبنّي المبادرات والفعاليات التي تهدف إلى نشر الخير والعطاء وتشجيع روح التنافس بين أفراد المجتمع، لافتًا سموه إلى أن تنظيم جائزة القران الكريم لمجلس دول الآسيان والبحرين يأتي في إطار الدعم والاهتمام المستمر الذي توليه المحافظة الجنوبية في مجال تحفيظ وتجويد القران الكريم ونشر علومه.
وأضاف سموه أن رعاية هذه المسابقة تأتي انطلاقًا من واجبنا الديني بالاهتمام بالقرآن الكريم وتكريم حفظته، وإيمانًا بأن هذه المسابقات تعد المنطلق الثابت للإسهام في تشجيع الناشئة على حفظ القرآن الكريم والسنة النبوية وتعزيز مبادئهما، وبالتالي الانتشار الكبير للمراكز والحلقات القرآنية في مختلف مناطق المحافظة.
وأشاد سموه بالمشاركة الفاعلة من قبل المتسابقين والمستوى الرفيع الذي ظهروا به خلال تصفيات الجائزة، مثمنًا سموه في هذا الصدد جهود اللجان العاملة في الجائزة ما كان له الأثر الطيب في إنجاحها وإظهارها بالمستوى الذي يليق بمكانة القران الكريم في قلوب الجميع.
وألقى الشيخ دعيج بن عيسى آل خليفة رئيس مجلس إدارة مجلس دول الآسيان والبحرين كلمة أعرب خلالها عن خالص شكره وامتنانه لسمو الشيخ خليفة بن علي بن خليفة آل خليفة محافظ الجنوبية؛‎ ‏‏على رعايته هذه المسابقة القرآنية الأولى التي تعزز مبادئ التعاون بين مملكة البحرين ودول الآسيان، وتهدف إلى نشر علوم القرآن الكريم وتجويده بين فئات الشباب والكبار من مسلمي الدول المشاركة، والاستفادة من خبرات البحرين وعلمائها في هذا الشأن، مشيرًا إلى أن تنظيم مثل هذه الفعاليات له أطيب الأثر في دعم العلاقات الاجتماعية بين البحرين وهذه البلدان، خصوصًا في شهر رمضان الفضيل شهر القرآن الكريم.
وتضمن برنامج الحفل تلاوة آيات قرآنية كريمة من قبل المشاركين في الجائزة، بعد ذلك قام المحافظ بتكريم الفائزين بالمراكز الأولى بالإضافة إلى تكريم الرعاة والداعمين للجائزة، وكذلك لجان التحكيم والمنظمين، مهنئًا سموه الفائزين.
وفي ختام الحفل، تسلم سموه درعا تذكارية من رئيس مجلس إدارة مجلس الآسيان والبحرين؛ تقديرًا لجهود سموه في دعم البرامج والفعاليات التي تشهدها المحافظة الجنوبية.
وتضمنت نتائج الجائزة حصول المتسابق شاهرون صالح من إندونيسيا على المركز الأول، فيما حاز المتسابق محمد بانغلان من الفلبين على المركز الثاني، وحاز المتسابق حسين ساموه من تايلند على المركز الثالث.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها