النسخة الورقية
العدد 11002 الجمعة 24 مايو 2019 الموافق 19 رمضان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:17AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:22PM
  • العشاء
    7:52PM

ترأس اجتماع اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات.. وزير الداخلية:

البحريــن قطعــت شوطــًا طويــلاً في مجـــال مكافـــحة المخــــدرات

رابط مختصر
العدد 10974 الجمعة 26 أبريل 2019 الموافق 21 شعبان 1440
ترأس وزير الداخلية الفريق أول الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة أمس، الاجتماع الثاني عشر للجنة الوطنية لمكافحة المخدرات، بحضور وزير التربية والتعليم، ووزير العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف، ووزير شؤون الإعلام، ووزيرة الصحة، ووزير شؤون الشباب والرياضة، ومحافظ العاصمة، ورئيس الجمارك، وأعضاء اللجنة من ممثلي المؤسسات الحكومية.
وأكد الوزير أن البحرين قطعت شوطا طويلا في مجال مكافحة المخدرات، مع المضي قدما في مواصلة هذه الجهود، منوها بما خلصت إليها لجنة التحقيق التي شكلها مجلس الوزراء الموقر في واقعة مدرسة مدينة حمد الإعدادية للبنات من عدم وجود ظاهرة لتعاطي المخدرات أو شبكة لترويجها في المدرسة المذكورة.
وبحثت اللجنة الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال، إذ أطلعت وزير الصحة اللجنة على الإجراءات المقترحة لتنظيم صرف الأدوية والضوابط المعمول بها في مراقبة الصيدليات في هذا المجال، موضحة أنه سيتم رفع هذه الإجراءات التنظيمية إلى المجلس الأعلى للصحة، لافتة إلى ما يتم في بعض الأحيان من إساءة استخدام بعض الأدوية.
كما اطلعت اللجنة على إيجاز قدمه وزير شؤون الشباب والرياضة، تضمن التنسيق مع برنامج «معا» لمكافحة العنف والإدمان، بما يضمن زيادة عدد المستفيدين من الشباب بالبرنامج في الأندية الرياضية والمراكز الشبابية، كما تضمن الإيجاز برنامج الشباب البحريني للوقاية من المخدرات «تكاتف»، إذ عرض خريجو الدفعة الأولى من البرنامج مشاريع التخرج التي يرونها مناسبة لتثقيف الشباب حول خطر المخدرات وأضرارها السلبية على الشباب والمجتمع، كما بدأت الوزارة الإعداد لإطلاق النسخة الثانية من البرنامج بمشاركة 70 شابا يمثلون 35 مركزا شبابيا، إذ يتم تنفيذ مجموعة شاملة ومترابطة من الأنشطة والبرامج الشبابية والرياضية في المراكز الشبابية التي تقدم خدماتها لمختلف الأعمار، بما يتوافق مع الرؤى والتطلعات للنهوض بقطاع الشباب.
وأشاد وزير الداخلية ببرامج وفعاليات المراكز الشبابية والأندية، لافتا إلى أهمية تعميم الفائدة من هذه البرامج وتوسيع نطاق الاستفادة منها وكذلك تطوير المشاريع المتعلقة بالشراكة المجتمعية، مؤكدا أهمية العمل على تعزيز دور الراغبين في التعاون في مجال مكافحة المخدرات ودور المحافظات في هذا المجال، في ظل عملهم القائم على التواصل مع المواطنين والإسهام في تأمين السلامة العامة.
وأكد وزير الداخلية رئيس اللجنة ضرورة اعداد خطة تعمل على زيادة عدد المدربين في البرنامج؛ لتغطية العدد المستهدف من المدارس والمراكز الشبابية، مشيرا الى أهمية ودور الإعلام في نشر الوعي في مجال مكافحة المخدرات، مشيرا إلى وضع الآليات التنفيذية الكافية والمدروسة لتنفيذ الخطة بالتنسيق مع وزارة شؤون الإعلام.
من جهته، أكد وزير العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف أهمية دور الجمعيات والهيئات ومنظمات المجتمع المدني والقطاع الخاص في نشر التوعية من مخاطر المخدرات، فيما أشار وزير التربية والتعليم إلى تدريس مقرر الخدمة الاجتماعية لحوالي 9 آلاف طالب، يتم الاستفادة منهم في عملية التوعية بشأن مكافحة المخدرات، وذلك بالتعاون مع المراكز الشبابية.
كما قدم محافظ العاصمة إيجازا حول برنامج «معا» لمكافحة العنف والإدمان والمستوى المتقدم الذي وصل إليه، إذ يغطي البرنامج حاليا 173 مدرسة ويستهدف زيادة التغطية خلال الفترة المقبلة إلى 211 مدرسة، بجانب مواصلة إقامة المعارض التوعوية في المجالات ذات الصلة.
وفي نهاية الاجتماع، أعرب وزير الداخلية رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات عن خالص شكره وتقديره لأعضاء اللجنة؛ على الجهود القيمة التي يقومون بها في إطار مواجهة خطر المخدرات والتنسيق بين جميع الجهود الوطنية في هذا السياق لتحقيق النتائج المرجوة.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها