النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10971 الثلاثاء 23 أبريل 2019 الموافق 18 شعبان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:46AM
  • الظهر
    11:26AM
  • العصر
    3:07PM
  • المغرب
    6:05PM
  • العشاء
    6:35PM

استقبل خالد بن حمد والفائزين في منافسات بطولة «أقوى رجل بحريني»

الملك يشيد بالنتائج المتميزة للحركة الرياضية والشبابية في المملكة

رابط مختصر
العدد 10965 الأربعاء 17 أبريل 2019 الموافق 12 شعبان 1440
استقبل صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، بحضور سمو الشيخ عبدالله بن حمد آل خليفة الممثل الشخصي لصاحب الجلالة، وسمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، في قصر الصخير امس، سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى الرئيس الفخري للاتحاد البحريني لرياضة ذوي العزيمة.


وقدم سمو الشيخ خالد لجلالة الملك المفدى، الفائزين في المسابقات الرئيسية في منافسات النسخة الثانية من بطولة أقوى رجل بحريني، والتي أقيمت برعاية كريمة من سموه الذي وجه بتخصيص ريعها لدعم مرضى السرطان. والرياضيون الفائزون في المسابقة هم: سلمان سالم عبدالله سالم، وحسين علي جمعة علي فاضل، وأحمد محمد الموسوي الفائز بجائزة «أقوى رجل بحريني»، بتحقيقهم المركز الأول في مسابقة الوزن الثقيل، وأحمد محمد طه، وفارس مصطفى إبراهيم الكوهجي، وعيسى عارف عيسى رشدان الحائزين على المركز الأول في مسابقة الوزن المتوسط، وخالد عبده علي الظفري، والسيد شبر عبدالله شبر، ويوسف عبدالله القلاف الحاصلين على المركز الأول في مسابقة الوزن الخفيف.


وهنأ جلالة الملك المفدى، سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة على نجاح هذه البطولة التي تقام للعام الثاني على التوالي، مقدرا ما يبذله سموه من جهود مثمرة حثيثة للرقيّ بهذه المسابقات، كما هنأ جميع الفائزين على تفوقهم وشكرهم على هذه الانجازات الكبيرة، وما حظيت به هذه البطولة من مشاركة واسعة من قبل الشباب البحريني، متمنيا جلالته لهم دوام التقدم والنجاح في مشاركاتهم القادمة.


وأثنى جلالة الملك المفدى على المبادرة الإنسانية لسمو الشيخ خالد بن حمد بتخصيص ريع البطولة لدعم مرضى السرطان، والتي تأتي في إطار مبادرات سموه الهادفة لدعم المجالين الرياضي والإنساني، مشيدا جلالة الملك المفدى بالنتائج المميزة وتطورها عاما بعد عام، ما يؤكد أن أبناء البحرين حريصون على رفع اسم وطنهم، وهذا يعكس مقدرتهم على المنافسة بكل كفاءة في المحافل الدولية، ويعدُّ حافزا للأبناء من النشء للسعي على سير خطاهم.


ونوه جلالته بما تشهده الحركة الرياضية والشبابية في المملكة من ازدهار، وما يواصل الشباب البحريني تحقيقه من نجاحات متميزة مكنته من اعتلاء منصات التتويج الدولية، في إطار الرعاية والدعم الذي يوليه سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة لمختلف الألعاب الرياضية، وحرصه على احتضان المواهب الشابة وتطوير قدراتها ومهاراتها.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها