النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10974 الجمعة 26 أبريل 2019 الموافق 21 شعبان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:42AM
  • الظهر
    11:36AM
  • العصر
    3:06AM
  • المغرب
    6:07AM
  • العشاء
    6:37AM

وزيـرة الصحـــــة تفتتـــح المؤتمـــر الأول لسرطــــان القولــــون والمستقيـــم

رابط مختصر
العدد 10965 الأربعاء 17 أبريل 2019 الموافق 12 شعبان 1440
افتتحت فائقة الصالح وزيرة الصحة المؤتمر الوطني الأول لسرطان القولون والمستقيم (الاتجاهات الطبية والتمريضية لطرق الوقاية والعلاج)، وألقت في مستهل حفل الافتتاح كلمة أكدت من خلالها أهداف المؤتمر، والمتمثلة في التعرف على آخر المستجدات التشخيصية والعلاجية المتصلة بالمرض والاطلاع على التطورات العلمية في مجال مكافحته والحد من انتشاره، وثمنت الوزيرة الصالح دعم الشركات الراعية لإقامة هذا المؤتمر، مشيرة إلى أن هذا الدعم يجسد الشراكة المجتمعية التي تطمح حكومة مملكة البحرين بتعزيزها مع مختلف مؤسسات القطاع الخاص وفي مجالات متعددة خاصة بالمجال الصحي.
ويأتي المؤتمر ضمن سلسلة الجهود والخدمات التي بذلتها وقدمتها الحكومة والمتمثلة في تسخير أفضل الكفاءات الطبية والتمريضية لعلاج المرضى، وتوفير أفضل العلاجات وأكثرها فعالية، وإقامة الفعاليات التوعوية والمشاركة في العديد من المحافل الإقليمية والدولية الصحية.
بعد ذلك ألقت مسؤولة مركز أمراض الدم والأورام بمجمع السلمانية الطبي نجاة رستم كلمة أكدت فيها حرص المركز وبجهود طاقمه الطبي والتمريضي بالتركيز على تقديم الخدمات الصحية والعلاجية المتميزة والتركيز على العمل العلمي والأكاديمي، والالتزام بالبحث والتطوير والذي يساهم تطوير الخدمات وتلبية احتياجات المرضى.
وقالت مسؤولة مركز أمراض الدم والأورام في كلمتها: «إن مرض سرطان القولون يعد من أكثر السرطانات شيوعاً بين الرجال والنساء، وأن معظم الإصابة بحالات السرطان تعود نتيجة لعوامل جينية أو وراثية غير معروفة مع عوامل أخرى مرتبطة بتقدم السن وبأسلوب نمط الحياة». مضيفة أن «الأطباء الخبراء والمتخصصين بمجال علاج الأورام إمكانية علاج أورام القولون اليوم بعد أن كانت نسب الشفاء بسيطة - حيث تم استعراض الخطوط الاسترشادية الدولية الخاصة بعلاج أورام القولون لتصل نسب الشفاء في هذا المرض إلى حد كبير».

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها