النسخة الورقية
العدد 11095 الأحد 25 أغسطس 2019 الموافق 24 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:52AM
  • الظهر
    11:40AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    6:05PM
  • العشاء
    7:35PM

ألقى كلمة البحرين أمام مؤتمر العمل العربي بالقاهرة.. حميدان:

تأسيس بنية تحتية ومنظومة متكاملة لدعم التوظيف والتدريب

رابط مختصر
العدد 10964 الثلاثاء 16 أبريل 2019 الموافق 11 شعبان 1440
أكد وزير العمل والتنمية الاجتماعية، جميل بن محمد علي حميدان، أن البحرين في ظل العهد الزاهر لصاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، عاهل البلاد المفدى، تسير وفق استراتيجية متكاملة للتنمية بمختلف أبعادها، وتتبنى رؤية وطنية واعدة تسعى من خلالها إلى الاستفادة من كافة الإمكانيات والموارد المتاحة لتحقيق تطلعات المواطنين وتلبية احتياجاتهم في مختلف القطاعات، وفي مقدمتها قطاع العمل من خلال توفير العمل اللائق وتنمية الموارد البشرية وتطوير قدراتها بما يتواكب ومتغيرات الاقتصادية والاجتماعية.

جاء ذلك خلال في كلمة وفد البحرين التي ألقاها حميدان، امس أمام الدورة الـ(46) لمؤتمر العمل العربي، التي تعقد خلال الفترة من 14-21 أبريل الجاري، بالقاهرة.
وأشار وزير العمل والتنمية الاجتماعية إلى الخطوات العديدة التي اتخذتها البحرين نحو تنفيذ أهداف التنمية المستدامة، من خلال اهتمام الحكومة الموقرة باستقطاب أنواع مختلفة من الاستثمارات، وخلق مناخ اقتصادي ملائم لإنشاء الشركات الحديثة، وفتح باب الاستثمار في مجالات حيوية جديدة بهدف خلق فرص عمل نوعية ولائقة، لافتا إلى أن البحرين نفذت العديد من الآليات الرامية إلى ربط التعليم والتدريب المهني باحتياجات سوق العمل والوظائف التي يولدها في المرحلة الحالية والمستقبلية، وتم تدشين العديد من المشاريع المتقدمة لتأسيس بنية تحتية ومنظومة متكاملة لدعم التوظيف والتدريب.
وأكد الوزير أن البحرين وضعت سياسات اقتصادية تسهم في خلق بيئة اقتصادية تعزز من ريادة الأعمال وتدفع بالطاقات الشابة إلى العمل الحر والابتكار في تقديم خدمات نوعية ومتطورة في سوق العمل، مشيرًا إلى أن الدعم الحكومي المتمثل في التمويل المادي والخدمات الاستشارية وبرامج التدريب، ساهم في إنشاء أكثر من الف منشأة متوسطة وصغيرة بإدارة من طاقات بحرينية شابة، مما أدى إلى خلق فرص عمل مجزية علاوة على تحفيز الإنتاجية والنمو في سوق العمل.
وتطرق حميدان في كلمته إلى الموضوع الرئيسي في مؤتمر العمل العربي، وهو «علاقات العمل ومتطلبات التنمية المستدامة»، مشيرًا إلى أن ما جاء في تقرير المدير العام لامس العديد من القضايا والهموم الحساسة بالنسبة للدول العربية، أبرزها التغير في طبيعة المهن وفي أنماط العلاقات العمالية اللذين يعتبران من المؤشرات الجديرة بالاهتمام من قبل كافة المعنيين وواضعي السياسات الاقتصادية، وذلك فضلا عن ما ينذر به التوجه نحو التكنولوجيا بفقدان العديد من الأفراد لوظائفهم التقليدية، كما أن التغير في طبيعة علاقة العمل يثير الانتباه إلى فقدان العاملين لعدد من الحقوق الأساسية وعلى رأسها الحماية الاجتماعية.
وقد تم خلال المؤتمر تكريم أحد رواد العمل النقابي في البحرين محمد عبدالجليل المرباطي، نظير جهوده الدؤوبة في تطور الحركة النقابية في البحرين.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها