النسخة الورقية
العدد 11025 الأحد 16 يونيو 2019 الموافق 13 شوال 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:15AM
  • الظهر
    11:38PM
  • العصر
    3:04PM
  • المغرب
    6:32PM
  • العشاء
    8:02PM

تصدرتها إعلانات المركبات والشاشات الإلكترونية

«البلديات»: الموافقة على 1492 طلبًا خلال 2018

رابط مختصر
العدد 10934 الأحد 17 مارس 2019 الموافق 10 رجب 1440
قال وكيل الزراعة والثروة البحرية رئيس لجنة الإعلانات بالوزارة المهندس الشيخ محمد بن أحمد آل خليفة إن عدد الطلبات التي تمت الموافقة عليها من قبل اللجنة والواردة من البلديات الأربع خلال الفترة من يناير وحتى ديسمبر 2018 بلغت 1492 من أصل 1960 طلبا، منوها إلى أن أبرز الطلبات تمثلت في 122 طلب ترخيص لإعلانات الشاشات الالكترونية، و344 لإعلانات المركبات.
وذكر أن أعلى عدد للطلبات التي وردت إلى اللجنة خلال الأشهر الماضية (يناير وحتى ديسمبر 2018) كانت من نصيب أمانة العاصمة حيث بلغت 811 طلبا، فيما بلغت في بلدية المحرق 441، وبلدية المنطقة الشمالية 429، فيما بلغت في بلدية المنطقة الجنوبية 279 طلبا.
وبين أن طلبات الإعلانات تتمثل في إعلانات المركبات وتبلغ 331، فيما بلغت إعلانات أعمدة الانارة 214 طلبا، واسطح المباني 72، والاعلانات الارشادية 180، إلى جانب طلبات أخرى والتي بلغت 458 طلبا.
وأوضح المهندس الشيخ محمد بن أحمد آل خليفة أن اللجنة استطاعت خلال العام 2018 إدخال تكنولوجيا الشاشات الالكترونية في جميع المحافظات لمواكبة آخر ما توصلت له تكنولوجيا الإعلان، بالإضافة إلى دراسة نظام الـ Barcode لجميع الاعلانات لتسهيل عملية متابعة الاعلانات المنتهية والاخرى المخالفة للترخيص وسيتم تفعيله مع نظام المخالفات الجديد، كما تم التنسيق مع شركات الإعلان المحلية والخارجية لاستقطاب خبرات وتقنيات حديثة تسهم بالارتقاء بمستوى اللوحات الاعلانية الخارجية.
وبين أن اللجنة تتطلع إلى الترخيص لمواقع الإعلانات طبقا لمعايير واشتراطات موحدة وثابتة بجميع البلديات، القضاء على العشوائية والتلوث البصري بشوارع المملكة لجميع أنواع الإعلانات، والمحافظة على المنظر العام لجميع المناطق ومراعاة تطبيق اشتراطات ومعايير السلامة المرورية حفاظا على سلامة مرتادي الطريق، بالإضافة إلى تقليل مخالفات تركيب الاعلانات بدون ترخيص.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها