النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10942 الاثنين 25 مارس 2019 الموافق 18 رجب 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:18AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:51PM
  • العشاء
    7:21PM

15 جلسة نقاشية وتأسيس مجلس إقليمي استشاري.. رئيس الأمن العام:

حماية الأرواح أولوية قصوى ومؤتمر «الإطفاء» شهادة دولية بمستويات السلامة بالبحرين

رابط مختصر
العدد 10913 الأحد 24 فبراير 2019 الموافق 19 جمادى الثاني 1440

صرح اللواء طارق بن حسن الحسن رئيس الأمن العام رئيس اللجنة الوطنية لمواجهة الكوارث أن توجيهات الفريق أول ركن الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة وزير الداخلية رئيس مجلس الدفاع المدني، تؤكد أن حماية الأرواح والممتلكات وتأمين السلامة العامة للمواطنين والمقيمين تمثل أولوية قصوى في منظومة الأمن العام، وهو ما يتم العمل عليه من حيث رفع سرعة الاستجابة ومستويات الجاهزية لدى الأجهزة الأمنية كافة، وفي مقدمتها الدفاع المدني، والذي يتسع مجالات العمل به بما يشمل أوجه الحماية المدنية كافة ومن بينها أعمال المساعدة والإنقاذ.
وأوضح رئيس الأمن العام، في تصريح بمناسبة عقد المؤتمر الدولي الثاني لعمليات الإطفاء والإنقاذ في مملكة البحرين برعاية وزير الداخلية، غدا «الاثنين»على مدى 3 أيام، أن وزير الداخلية يولي أهمية كبيرة للارتقاء بالمستوى الفني لفرق الدفاع المدني وتكوين كادر مؤهل يمكن له القيام بجميع المهام المنوطة به على أكمل وجه، لافتا إلى أن هذا التجمع الدولي الواسع من قيادات وخبراء الإطفاء والإنقاذ على أرض مملكة البحرين، بمنزلة شهادة دولية على ما توليه البحرين من أهمية للسلامة العامة وتحقيق أعلى معدلات لها على أرض الواقع.
وأضاف أن انعقاد المؤتمر تحت رعاية وزير الداخلية يجسد هذه الأهمية، فضلا عن أن هذا المؤتمر الدولي يؤكد مجددا ما تتمتع به مملكة البحرين وجهة مفضلة على خريطة المؤتمرات والمعارض الدولية، مشيدا في الوقت ذاته بالشراكة بين وزارة الداخلية وشركة أرامكو في تنظيم هذا المؤتمر الدولي رفيع المستوى.


وتنظم المؤتمر وزارة الداخلية بالشراكة مع شركة أرامكو السعودية والرابطة الدولية لرؤساء الإطفاء، بحضور ومشاركة قيادات الدفاع المدني والإطفاء في دول مجلس التعاون الخليجي والولايات المتحدة الأمريكية والمملكة الأردنية الهاشمية وعدد من الدول الشقيقة والصديقة، وسيبحث المؤتمر عددا من الموضوعات والأوراق العلمية ذات الصلة بتطوير عمل الدفاع المدني في مجالات الإطفاء والإنقاذ من خلال استعراض التجارب العملية الناجحة على المستوى الدولي، ويتم خلال المؤتمر العمل على تكوين مجلس إقليمي فني يمكن من خلاله البحث في الأمور الفنية والمهنية المتعلقة بفرق الطوارئ والإطفاء والإنقاذ، وبحث إمكانية تطوير سبل وأساسيات القيادة والسيطرة ما يحقق الإدارة المثلى للحوادث والكوارث والتعاون في هذا المجال، والتأسيس التقني الذي يمكن من خلاله القيام بجميع المهام المطلوبة بشكل سليم وآمن، من خلال مد جسور المعرفة وتبادل الخبرات وتضافر الجهود للوصول إلى الهدف المنشود، وهو حماية الأرواح والممتلكات.
كما يتم خلال المؤتمر تسليط الضوء على أحدث التقنيات العالمية فيما يتعلق بأعمال الإطفاء والإنقاذ، من خلال ما يقدمه حوالي 35 شركة عارضة والمراكز التدريبية والفنية والمعاهد والمؤسسات التعليمية وبيوت الخبرة التي تختص بهذا الجانب.
وفي هذا السياق، أكد رئيس الأمن العام أن حماية الأرواح والممتلكات مسؤولية الجميع؛ لذلك يتم العمل من خلال الإدارة العامة للدفاع المدني على بناء خطة استراتيجية شاملة لتكوين شراكات استراتيجية مع القطاع العام والخاص والجهات الدولية، وبناء خطة مستدامة لدعم رؤية البحرين 2030 بما يحمي مقدرات الوطن.
واستعرض رئيس الأمن العام تجربة مملكة البحرين في مجال التعامل الواسع مع الأزمات والكوارث، مشيرًا في هذا الصدد إلى دراسة مبادئ تحليل المخاطر وتحديد المخاطر الرئيسة وتصنيفها حسب الأولوية؛ بهدف إصدار تقييم للمخاطر الوطنية وتعزيز قدرات ومعرفة الأفراد والمؤسسات في إطار الحد من خطر الكوارث، مشيرًا إلى أن اللجنة الوطنية لمواجهة الكوارث تعمل -منذ تشكيلها- على التنسيق بين الجهات الخدمية المعنية، بما يضمن التعامل الإيجابي الفعال مع الأزمات والكوارث، وتحويل الأزمات إلى فرص، وفي الوقت ذاته الحد من الخسائر التي يمكن أن تنجم عن الكوارث، بما يسهم في تحقيق التعافي المطلوب.
اجتماعات تنسيقية
وفي إطار الإعداد الجيد للمؤتمر، عُقدت اجتماعات تنسيقية مع الإدارة العامة للدفاع المدني في كل من المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، من منطلق مشاركة الإدارتين في المؤتمر بوصفهما شريكين استراتيجيين. ويشمل المؤتمر شقين؛ نظري وعملي، يتضمن الأول عقد 15 جلسة نقاش لموضوعات مختلفة منها طرق مكافحة الحرائق في المباني المرتفعة وسلوك الجمهور وتصرفاته في أثناء الحريق، إضافة إلى موضوعات عديدة تتعلق بتصميم أجهزة الحريق في المباني وأهمية القيادة والسيطرة في أثناء الحريق، أما التدريب العملي فيتضمن أساسيات القيادة في الحوادث الكبرى والتدرب على عمليات الإنقاذ الصعبة.
المتحدثون الرئيسون في المؤتمر
ومن أبرز المتحدثين الرئيسين في المؤتمر، اللواء راشد المطروشي مدير عام الدفاع المدني بإمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، والعميد دكتور مهندس هاني بن هاشم النابلسي من المملكة العربية السعودية، بالإضافة إلى متحدثين من إدارات الدفاع المدني بمملكة البحرين ودول المنطقة، ما يحقق تبادل الخبرات ومد جسور التواصل والتعاون في هذا المجال.
«أرامكو» شريك استراتيجي للدفاع المدني
من جهته، أكد المهندس فيصل سعيد الدوسري من شركة أرامكو بالمملكة العربية السعودية عضو العلاقات العامة للمؤتمر الثاني لعمليات الإطفاء والإنقاذ، أن أرامكو أحد أهم الشركاء الاستراتيجيين للإدارة العامة للدفاع المدني، إذ تمتلك عددا كبيرا من محطات الإطفاء والإنقاذ، ومركزا تدريبيا مؤهلا لتدريب كادرها، وتهتم بشكل رئيس بجانب الحماية والسلامة والبيئة والاستعداد الفني واللوجستي لفرق الإطفاء والإنقاذ، ويتم ذلك بالتعاون مع الرابطة الدولية لقيادات الإطفاء أحد أعرق المؤسسات غير الربحية وتمثل قيادات رجال الإطفاء والإنقاذ حول العالم.
من جهته، أوضح ناصر الجهني مستشار الرابطة الدولية لرؤساء الإطفاء أن المؤتمر يسلط الضوء على الجوانب التثقيفية والتعليمية، ويهدف إلى رفع الكفاءات، إذ يتضمن ورش عمل تتعلق بالإطفاء ودورات تدريبية وميدانية يقدمها قيادات من الدفاع المدني بدول مجلس التعاون الخليجي وخبراء أمريكيون، مؤكدًا في الوقت ذاته أهمية المؤتمر لما يمثله من تبادل خبرات وأفكار.
وقال الجهني: «في المؤتمر جلسات تخصصية وبرنامج تدريبي، منها (التخطيط للتجمعات الجماهيرية-إدارة سلامة الحج) التي يشارك فيها العميد الدكتور هاني هاشم النابلسي مدير إدارة المستشارين في المديرية العامة للدفاع المدني السعودي، كذلك ورشة بعنوان (الوصول عبر الحدود) لمدير إدارة مكافحة الحرائق في الولايات المتحدة كيث براينت، و(إطفاء الحرائق من استخدام الرمال إلى تقنية النانو) يقدمها المدير العام للدفاع المدني في دبي اللواء راشد المطروشي».
المصدر: كتب: عبدالله ناصر 

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها