النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10905 السبت 16 فبراير 2019 الموافق 11 جمادى الثاني 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:55AM
  • الظهر
    11:52AM
  • العصر
    3:06AM
  • المغرب
    5:31AM
  • العشاء
    7:01AM

وزير التربية يترأس مجلس أمناء جامعة البحرين

دمج «التربية الرياضية» و«العلوم الصحية» في كلية واحدة

رابط مختصر
العدد 10903 الخميس 14 فبراير 2019 الموافق 9 جمادى الثاني 1440
ترأس وزير التربية والتعليم رئيس مجلس أمناء جامعة البحرين الدكتور ماجد بن علي النعيمي امس مجلس أمناء الجامعة.
وفي بداية الاجتماع، رفع وزير التربية والتعليم رئيس مجلس أمناء الجامعة باسمه ونيابة عن المجلس أسمى آيات الشكر والتقدير على الثقة الملكية الغالية بإعادة تشكيل مجلس أمناء جامعة البحرين، كما رفع باسمه ونيابة عن المجلس ومنتسبي الجامعة التهنئة والتبريك إلى مقام صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى الرئيس الأعلى للجامعة، وإلى رئيس مجلس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، وإلى ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، بمناسبة احتفالات المملكة بذكرى ميثاق العمل الوطني؛ داعيا الله عز وجل أن يعيد هذه الذكرى الطيبة والفارقة في التاريخ الحديث لمملكة البحرين وهي ترفل بثوب العز والمنعة، مشيدا بالدعم الذي تلقاه المسيرة التعليمية.
واطلع مجلس الأمناء خلال الاجتماع على التقارير السنوية لجامعة البحرين للأعوام 2017 و2018، واستمع إلى إيجاز قدمه رئيس الجامعة بين فيه للمجلس تقييما للجوانب الأكاديمية والإدارية والمالية للجامعة مستندا في عرضه على المؤشرات المدعمة بالإحصائيات، كما أبرزت التقارير ما أحرزته الجامعة من تقدم غير مسبوق في ملف التصنيف الدولي على الصعيد المحلي والعربي والدولي. وقدم المجلس الشكر والتقدير إلى رئيس الجامعة وأعضاء الهيئتين الإدارية والأكاديمية وجميع منتسبيها، بمناسبة تحقيق الجامعة عدد من الإنجازات، ما يؤكد الجهود التي بذلت لتطوير أداء الجامعة.
وفي إطار متابعته ومراجعته لهيكلة الجامعة وتأهيلها فقد قرر مجلس الأمناء دمج كليتي العلوم الصحية والتربية الرياضية في كلية واحدة، كما قرر المجلس دمج عدد من المراكز في الجامعة لتعمل تحت مظلة إدارية واحدة ضمن كلية الآداب.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها