النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10875 الخميس 17 يناير 2019 الموافق 11 جمادة الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    5:06AM
  • الظهر
    11:47AM
  • العصر
    2:47AM
  • المغرب
    5:08AM
  • العشاء
    6:38AM

لن نتوانى من اتخاذ الإجراءات التأديبية في حالة ثبوت أي تقصير

«الصحة»: لا توجد سياسة ترخيص لمرضى السرطان من «السلمانية»

رابط مختصر
العدد 10870 السبت 12 يناير 2019 الموافق 6 جمادة الأول 1440
نفت وزارة الصحة وجود سياسة لترخيص مرضى السرطان من مجمع السلمانية الطبي وإرسالهم لمنازلهم بسبب عدم توفر الادوية، وأكدت الوزراة على أنها تتحقق من حيثيات خبر منشور حول علاج مرضى الأورام، لتبيان عدم حدوث أي نوع من التقصير من الطواقم العاملة، ولن تتوانى الوزارة من اتخاذ الإجراءات التأديبية اللازمة في حالة ثبوت تقصير من اي موظف في هذا الشأن وإجبار المرضى على إخراجهم من المستشفى بحجة عدم توافر الدواء والذي قد يكون تصرف فردي لا يتماشى مع السياسة العامة للوزارة وقد يهدد الامن الصحي في مملكة البحرين.
وأوضحت الوزارة بأنها مسؤولة تمامًا عن توفير الأدوية اللازمة لعلاج مرضى السرطان في جميع الاوقات، وحتى في حالة انخفاض مخزونها او عدم توفرها أحيانًا بسبب زيادة الطلب عليها، فإنها تقوم بتوفيرها بجميع الطرق الممكنة ومنها جلبها من مركز الأورام بمستشفى الملك حمد الجامعي والذي يقوم بتوفيرها لجميع المرضى في البحرين، مشيرة إلى وجود علاقة تعاون وتنسيق كبير بين مركز الأورام ومجمع السلمانية الطبي فيما يخص مرضى السرطان وتوفير العلاج اللازم لهم.
وأوضحت الوزارة أنها تقوم بشراء الأدوية المطلوبة وبشكل عاجل من المستشفيات الأخرى بالبحرين أو كبرى الصيدليات المحلية أو من الدول المجاورة دون تردد او تأخير لتوفيرها للمرضى، وأضافت: علمًا بأن أمس الجمعة الموافق 11 يناير 2019م قامت الوزارة باستلام شحنات جديدة من مركز الاورام بمستشفى الملك حمد الجامعي، إضافة إلى الكميات التي تسلمتها نهاية الاسبوع الماضي وتم توفيرها بالوحدة، بعد أن تم التعامل معها بشكل مستعجل، حيث شهدت الوحدة نقصًا بسيطًا بسبب تأخير في استلام الشحنات من الشركة المصنعة الاسبوع الماضي، والتي أثرت على المخزون المخصص للمرضى.
وأوضحت الصحة أنه يتم تحضير اكثر من 70 دواءً وريديًا لمرضى الأورام، وصرف اكثر من 80 وصفة لمراجعين صيدلية الأورام، إضافة إلى استقبال 120 مريضًا يوميًا من خلال 3 عيادات للاستشاريين بالوحدة في العيادة الخارجية، ويتواجد 20 مريضًا يوميًا في جناح الاورام لتلقي العلاج، و20 مريضًا يخضع للعلاج بجرعات الدواء الكيماوي في العيادة الخارجية بوحدة الاورام، مع العلم بأن جميع هذه الحالات تخضع للمتابعة والإشراف المباشر من الطبيب المعالج الذي يقيم الاحتياجات العلاجية وعدم تأثر الحالات المرضية بسبب التأخر البسيط في تلقي جرعات الدواء.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها