النسخة الورقية
العدد 11150 السبت 19 أكتوبر 2019 الموافق 19 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:19AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:40PM
  • المغرب
    5:06PM
  • العشاء
    6:36PM

بعد قرار «الصحة» تخفيض سقف ساعات الخفارة إلى 70 ساعة.. أطباء لـ «الأيام»:

نطالب بإلغاء قرار الاستقطاع ومن سيتحمل العجز في نقص الأطباء

رابط مختصر
العدد 9790 الخميس 28 يناير 2016 الموافق 18 ربيع الثاني 1438

استنكرغالبية أطباء وطبيبات مجمع السلمانية الطبي العاملين بجميع الاقسام قرار وزارة الصحة الاخير بشأن تخفيض سقف ساعات الخفارة من 156 ساعة إلى 70 ساعة فقط، وطالبوا المسؤولين بوزارة الصحة إلغاء هذا القرار وإرجاع الأمور الى ما كانت عليه قبل صدوره، مؤكدين انه وبعد تنفيذ القرار تراكم العديد من المرضى على بعض الاقسام نظرا لعدم وجود العدد الكافي من الاطباء لمعاينتهم، لافتين الى ان رد الوزارة جاء متناقضا تماماً مع السبب الذي فسر اتخاذ القرار والمذكور في قرار التخفيض نفسه.

واكد عدد كبير من الاطباء الذين التقتهم صحيفة «الأيام» أمس بانهم فوجئوا بقرار لجنة ترشيد الإنفاق واللجنة التنفيذية للوكلاء بتخفيض سقف ساعات الخفارة من 156 ساعة إلى 70 ساعة فقط، متسائلين «لماذا يشملنا نحن الأطباء المقيمين هذا القرار ونحن الأساس القائم عليه تقديم كل الخدمات الطبية المتخصصة في مجمع السلمانية الطبي؟».
وتحدث الاطباء عن وجود عجز كبير ونقص في الاطباء الملزمين بتقديم الخدمة الطبية المرجوة في بعض الأقسام، مضيفين «نحن كأطباء نبذل جهودا كبيرة في العمل، وإننا وبنفس راضية تماماً نتعدى أحياناً سقف الساعات 156 ساعة خفارة في الشهر بدون أي مقابل مادي حتي تستمر الخدمة كالمعتاد، الا ان الوزارة فاجأتنا بدل توجيه رسائل شكر لنا وتقدير على جهودنا وتفانينا واخلاصنا في العمل مع المرضى الا اننا ولشديد الاسف فوجئنا منها بهذا القرار المجحف بحقنا كأطباء، علاوة على ذلك فرواتبنا هي الاقل مقارنة برواتب هيئة تنظيم العمل ورواتب هيئة الكهرباء والماء، وليقارنوها مع رواتب الاطباء بدول الخليج».
وذكروا ان هذا القرار اثر وبشكل كبير على مستوى المدخول الشهري لهم، وتسبب بانخفاض حاد في دخلهم، الامر الذي انعكس سلبا على التزاماتهم الاسرية والتي منها تسديد القروض والأقساط نظراً لتقليص الرواتب بنسبة كبيرة للغالبية العظمى منهم.
وقالوا ان قرار التخفيض لم يشمل فئة معينة من الأطباء الذين بالامكان تقصي عدد ساعاتهم الفعلية بمراجعة سجلات المستشفى والتي لا يمكن أن تصل لغالبيتهم العظمي الى خمس ساعات خفارة في الشهر ويتسلمون مقابل 156 ساعة.
وتسائل الاطباء «ما هو السبب وراء تطبيق القرار على الاطباء المقيمين وعدم تطبيقه على الاطباء الاستشاريين؟ لماذا تم اختيارنا في المقدمة واستبعادهم بالرغم من معرفة الجميع بما فيهم المسئولين في الوزارة اننا من يعمل ويتابع المرضى في السلمانية».
وتحدثوا عن معاناتهم الشديدة في وقت الخفارة ومايواجهونه من ضغط كبير، وقالوا «اننا نعمل في نظام الخفارة بشكل متواصل 36 ساعة، ووقت الراحة يكون قصير جدا، واننا طول فترة الخفارة نراجع جميع ملفات المرضى ونقوم بجميع المهام التي نقوم بها صباحا من معاينة مرضى واجراء عمليات ومتابعة علاجهم والكشف»، مؤكدين «ان مايقومون به من اعمال وقت الخفارة هي ذاتها الاعمال الرئيسية التي يقوم بها الطبيب صباحا، فنحن نعمل كاطباء عمل متواصل»، مشيرين الى انهم يضطرون لاتمام عملهم عصر وذلك لقلة في الموارد والاطباء والايدي العاملة المساعدة.
وقالوا ان بتطبيق القرار لايمكن اطلاق العمل بمسمى الكول «الخفارة»، بل على العكس سيكون بمسمى الشفت، وعليه فان الدفع سيختلف بساعات الشفت، وتساءلوا «لماذا تم احتساب 70 ساعة فقط للخفارة، وتخفيض الكول بعد ان كان 156 ساعة والذي لم يكن في الاساس رقم صحيح ولا يكفي الطبيب من الناحية المادية، ماهو الغرض؟ نريد تفسير واضح من قبل المسئولين، نحن كأطباء لا نقبل ابدا بتهميشنا والغاء دورنا».
واوضحوا فلنحسب مع الوزارة «لنتفرض لو اننا اخذنا اربع كولات بمعنى 16 ونصف تصبح 66 ساعة اي لم تصل الى حد الـ 70 ساعة، ولو فرضنا اننا اخذنا الكول ثلاثة من ايام الاسبوع وواحد من عطلة نهاية الاسبوع سيصبح 73 ونصف ساعة، لذلك من قام بوضع رقم 70، ارتأى ان لا يقوم بخفض عمل الكولات بل جعلها 7 كولات لكل كول 10 ساعة وعليه يصبح العدد 70 ساعة»، وللعلم فقانونيا هناك خطأ لان من وضع تلك الارقام يريدنا العمل من الساعة 2 وربع الى 12 وربع مساء 7 مرات في الشهر، ففي حين تطبيق ذلك بالطبع سيختلف المسمى، فبهذه الحالة يطلق مصطلح شفت وليس كول، حيث تختلف حتى في الدف، فساعات الشفت في قسم الطوارئ يعمل من خلالها الطبيب 8 ساعات في ثلاث نوبات من(7-3 ومن 3-11 ومن 11-7)، الا ان الدفع يختلف حيث يحصل الاطباء على زيادة بنسبة 125% بينما يحصلون مسائا على 150% في الساعة، متسائلين «كيف يطلب منا العمل بنظام الشفتات ويدفع لنا فقط 100% في مقابل يحصل البقية على 150%؟!.
وقالوا «تم اخطار عدد من الاطباء بذلك، ولكن في المقابل سيتاذى الاطباء وسيصبح بمسمى انه على الكول وهو ليس كذلك، الامر الذي سيؤثر على الوضع الطبيعي لحياتهم وسيعيقهم عن مزاولة حياتهم الطبيعية الشخصية خارج العمل».
واكدوا «نحن نقبل بذلك في حال تم تحويلنا الى علاوات الشفت، الا ان الظاهر ان من قام بوضع هذا القرار تناسى ذلك، وغفل عن ان الاطباء لن يخفى عليهم مثل هذه الامور». وشد الاطباء بقولهم «سنعمل بحسب ما تقتضيه متطلبات العمل، وبـ 70 ساعة فقط لا اكثر».
وقالوا «كيف يطلب من الطبيب العطاء والابداع في العمل والتطور في ظل ظروف عمل سيئة وهي بدون شك تنعكس على ادائه، ويضعف عزيمته»، مضيفين «ان من بين القوانين المجحفة، هي اننا كاطباء مقيمين لا يمكننا العمل الاضافي او فتح عيادة خاصة مادمنا نعمل في القطاع الحكومي»، اضافة الى ذلك «لا يوجد لدينا تامين صحي ونطالب بعلاوة خطر».

المصدر: خديجة العرادي

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها