النسخة الورقية
العدد 11176 الخميس 14 نوفمبر 2019 الموافق 17 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:33AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

الأيام تقيم احتفالية كبرى بمناسبة الذكرى الـ «20» لانطلاقتها إطـــلاق «جائــــزة طــارق المؤيــد للصحافــة والإعــلام»

رابط مختصر
الانثين 19محرم 1431هـ العدد 7575
حضر نبيل بن يعقوب الحمر مستشار جلالة الملك لشؤون الاعلام حفل الاستقبال الذي اقامته مساء امس مؤسسة «الايام» للنشر بفندق الخليج بمناسبة مرور عشرين عاما على انطلاقة جريدة «الايام» والانتقال الى مبناها الجديد «مركز الايام الاعلامي» حيث صدر العدد الاول من الجريدة في السابع من مارس من عام 1989. حضر الحفل عدد من كبار المسؤولين في المملكة وعدد من رجال السلك الدبلوماسي ورؤساء تحرير الصحف المحلية وحشد من الصحفيين والاعلاميين والمدعوين . وفي البداية, ألقى عيسى الشايجي رئيس تحرير جريدة «الايام» كلمة رحب فيها بالحضور شاكرًا ومقدرًا لهم حضورهم هذا الحفل , كما استذكر في كلمته والد الجميع المغفور له بإذن الله تعالى صاحب السمو الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة طيب الله ثراه , ورفع عظيم الشكر والامتنان الى حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى نصير الصحافة الاول على دعم جلالته ومساندته لـ «الايام» . كما اعرب عن خالص الشكر والتقدير الى صاحب السمو رئيس الوزراء الموقر على تفاعله مع الصحافة والى صاحب السمو ولي العهد الامين الذي وضع مبادىء قانون الصحافة الحرة. واعرب كذلك عن تقدير خاص للمرحوم الاستاذ طارق المؤيد , كما شكر الشايجي الاستاذ نبيل بن يعقوب الحمر الذي كان وراء نجاح «الايام» ونقلها من صحيفة الى مشروع ثقافي تنويري كبير, والى معارض كتب ومكتبات وندوات فكرية , ومن مطبعة متواضعة الى أحدث وأكبر مطبعة والى أكبر صرح إعلامي في مملكة البحرين. بعدها, ألقى نبيل بن يعقوب الحمر كلمة رفع فيها خالص الشكر والتقدير الى صاحب الجلالة الملك المفدى نصير الصحافة الاول , كما اعرب عن الشكر لحكومتنا الرشيدة التي رعت وساندت الصحافة , وشكر كذلك كل من ساهم ووقف مع «الايام» في انطلاقتها وفي استمرارها وتميزها وعدد النجاحات والانجازات التي حققتها «الايام» منذ انطلاقتها الاولى قبل عشرين عاما, حيث انطلقت بجرأة وجسارة لتخوض مسيرة التحدي الصعبة في الزمن الصعب ملتزمة بمبدأ الحرية المسؤولة . واستذكر الحمر في كلمته المرحوم طارق عبدالرحمن المؤيد وزير الاعلام الاسبق, وقال انه لم يبخل علينا بالرأي والدعم والتوجيه والمحبة منذ الانطلاقة الاولى, حيث كان فخورًا بجهد الشباب البحريني المتحمس لتأسيس صحافة بحرينية عمادها حب البحرين . واعلن عن اطلاق جائزة سنوية للاعمال الصحفية والاعلامية المتميزة باسم «جائزة طارق المؤيد للصحافة والاعلام» وذلك تخليدًا لروح المرحوم وعرفانًا لصنعه وجميله لصحيفة «الايام» ودعمه ومساندته الدائمة للصحافة البحرينية وتقديرا لمساهماته الكبيرة والمتميزة في الاعلام وتشجيعه ورعايته للكوادر الصحفية والاعلامية البحرينية. بعد ذلك, تم عرض فيلم تناول مسيرة جريدة «الايام» والانجازات والنجاحات التي حققتها الجريدة منذ تأسيسها وتصريحات عدد من الشخصيات البحرينية التي اشادت بتطور جريدة «الايام» وتميزها . كما اقيم بهذه المناسبة معرض تضمن مختلف اعداد جريدة «الايام» منذ انطلاقتها قبل عشرين عاما . ويتزامن احتفال هذا العام مع انتقال «الأيام» الى مبناها الجديد في الجنبية والذي يعد اكبر مركز اعلامي في المنطقة. كما يتزامن الاحتفال مع تدشين «الايام» لمطابعها الالكترونية التي تعد الاحدث في الشرق الاوسط. وفيما يلـــي نص كلمة مستشار جلالة الملك لشؤون الاعلام. بسم االله الرحمن الرحيم أيها الإخوة والأخوات .. السلام عليكم ورحمة االله وبركاته .. أحييكم في العيد العشرين لصدور صحيفة «الأيام», في هذا اليوم الذي هو يوم متميز, وله طعم ومذاق جميل لنا جميعاً, نحن الذين عايشنا انطلاقتها الأولى, وشهدنا مخاض صدور عددها الأول, وفرحنا ونحن نرى الصحيفة بين يدي القارئ. كل عام وأنتم بخير, وشكراً لكم وشكراً لكل من ساهم ووقف مع «الأيام» في انطلاقتها, وفي استمرارها وفي تميزها .. شكراً لصاحب الجلالة الملك المفدى نصير الصحافة الأول, وشكراً لحكومتنا الرشيدة التي رعت وساندت الصحافة .. وشكراً لكل القرّاء الأعزاء لثقتهم التي نعتز بها .. وشكراً لكل العاملين في «الأيام» .. شكرا ًلكم جميعاً.. فأنتم من وضعتم «الأيام» الصحيفة والمؤسسة في هذه المكانة التي تليق بها وبكم . عشرون عاماً منذ الانطلاقة الأولى لصحيفة «الأيام», في السابع من مارس عام 1989, فتوالت بعدها النجاحات والانجازات, وما زالت «الأيام» وكما كانت منذ يومها الأول, الصحيفة التي آثرت أن لا تكون رقماً صغيراً بين الأرقام, وانطلقت بجرأة وجسارة لتخوض مسيرة التحدي الصعبة في الزمن الصعب, ملتزمة بمبدأ الحرية المسؤولة . أيتها الأخوات وأيها الإخوة : والآن .. دعوني أعلن لكم أمراً كان رغبة وأمنية أجمع عليه الجميع في مؤسسة «الأيام», تقديراً وعرفاناً لرجل قدّم الكثير لهذه الصحيفة .. تعلمون وهذا ما يشرفنا ونعتز به تلك العلاقة التي ارتبطت بها انطلاقة صحيفة «الأيام» بالأخ والصديق الذي نفتقده اليوم المرحوم طارق عبدالرحمن المؤيد وزير الإعلام الأسبق طيّب االله ثراه .. طارق المؤيد لم يبخل علينا بالرأي والدعم والتوجيه والمحبة, منذ الانطلاقة الأولى إلى أن توفاه االله, فكان رحمه االله فخوراً بجهد الشباب البحريني المتحمس والمتطلع لتأسيس صحافة بحرينــية عمادها وأساسها حب البحرين, أقول كان فخوراً بهذه الصحيفة والعامليـــن فيهــا, وكنــا ومـــازلنــا فخورين به. أيها الإخوة والأخوات: إننا اليوم نفتقد طارق المؤيد, نفتقد روحه المتقدة في حب البحرين وحماسه ودفاعه عن الصحافة والإعلام الحر, كان رحمه االله يقول لي دائما إنه يشعر بالارتياح كلما زار «الأيام», كان يقول لي أشعر بالسعادة حين أجد كل العاملين في «الأيام» من البحرينيين. رحمك االله أبا أسامة, كمْ كنا نتمنى أن تكون معنا الليلة, تفرح معنا وتقف معنا كما عهدناك دائماً . أيها الإخوة: اليوم وبمناسبة الاحتفال بمرور عشرين عاماً على انطلاقة صحيفة «الأيام», و تخليداً لروح المرحوم طارق عبدالرحمن المؤيد وعرفاناً لصنعه وجميله لصحيفة «الأيام» ودعمه ومساندته الدائمة للصحافة البحرينية وتقديراً لمساهماته الكبيرة والمميزة في الإعلام, وتشجيعه ورعايته للكوادر الصحفية والإعلامية البحرينية, تتشرف مؤسسة «الأيام» بالإعلان عن جائزة سنوية للأعمال الصحفية والإعلامية المتميزة وسوف نطلق عليها اسم: جائزة «طارق المؤيد للصحافة والإعلام»، وسوف يتم لاحقاً الإعلان عن تفاصيل وشروط الجائزة وذلك بالتنسيق والتعاون مع جمعية الصحفيين البحرينية. وهذا أقل ما نقدمه لرجل أعطى الكثير لوطنه, ولصناعة الصحافة والإعلام في البحرين, فما زالت إنجازاته الكبيرة والكثيرة شاهدةً على عطاء طارق المؤيد رحمه االله وأسكنه فسيح جناته. أيها الإخوة: اليوم وبعد عشرين عاماً نقول ستبقى آمالنا وطموحاتنا كبيرة .. وستظل مسؤولية حمل الكلمة الحرة عنواناً وعهداً كما عاهدناكم بها في يوم الانطلاقة الأولى لـ «الأيام» . أشكر لكم حضوركم .. وأشكر لكم دعمكم ومساندتكم .. وكل عام وأنتم بخير والسلام عليكم ورحمة االله وبركاته..

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها