النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12230 الأحد 2 أكتوبر 2022 الموافق 6 ربيع الأول 1444
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:11AM
  • الظهر
    11:27AM
  • العصر
    2:51PM
  • المغرب
    5:23PM
  • العشاء
    4:11PM

الانثين 19محرم 1431هـ العدد 7575

سمو رئيس الوزراء يكرم 482 طالباً متفوقاً من خريجي المرحلة الثانوية.. ويؤكد: لن نقبل أي تراجع في جودة تعليمنا ومنجزاته

رابط مختصر
أكد صاحب السمو الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر بأن الحكومة تواصل اعتماد السياسات وتبني البرامج التي تهيئ المناخ المحفز على الإبداع أكاديمياً وطلابياً لجعل التفوق ثقافةً عامة وغاية يتسابق الجميع لتحقيقها على الصعيد الطلابي والأكاديمي. وأشار سموه لدى رعايته حفل تكريم الطلبة المتفوقين من خريجي المرحلة الثانوية الى أن الجودة يجب أن تبقى دائما السمة التي يتميز بها كل إنجاز بحريني، مضيفا سموه بأن التعليم البحريني مشهود له وسيبقى كذلك ولن نقبل لجودته وتميزه أن تتأثرا وستكون سياساتنا دائما داعمة لهذا التوجه، وقال سموه للطلبة المتفوقين أحيي فيكم الروح العلمية والوطنية الملتزمة بخدمة الوطن عبر التفوق الذي نعده مفتاح الولوج الى باب التنمية الشاملة، فشكرا لكم ولكل من ساندكم ورعى هذا التفوق وفجر طاقات الإبداع والتميز فيكم، وأكد سموه في هذا الصدد بأن التخرج من المرحلة الثانوية ما هو إلا بداية لمرحلة تعليمية هامة عملت الحكومة على تهيئة الخريجين للدخول إليها بكل ثقة عبر برامج التطوير والتحديث التي أجرتها على التعليم في المرحلة الثانوية وربطه بالتعليم الجامعي، وأشار سموه الى أن المتفوقين هم القاعدة الأساسية لبناء مجتمع متطور والنبتة التي سنقطف ثمارها مستقبلا عملاً وإنجازاً وإعلاءً لصروح الوطن. وقال سموه إن التعليم الحكومي في تطور مستمر وان البرامج و المبادرات الحكومية المعززة للمسيرة التعليمية قد حققت أهدافا كثيرة بانت في مستوى الخريجين والإشادة الدولية من قبل أكبر المنظمات التعليمية بمسيرة البحرين التعليمية ومناهجها الدراسية التي تواكب مستوياتها المعايير العالمية المعتمدة لقياس جودة التعليم، وأكد سموه بأن فرحة تكريم المتفوقين لا تضاهيها فرحة ولا مناسبة ففيها تحتفل الحكومة بنتاج جهودها في العملية التعليمية، وقال سموه إن رعايتنا لهذا الحفل تأتي كدعم للطلبة الذين يتميزون في دراستهم ويتفوقون على أقرانهم وهو الأمر الذي من شأنه أن يخلق جوا من التنافس الذي يحفز على اكتشاف الطلاب لإمكاناتهم وقدراتهم وينمي مواهبهم ويمكنهم من التعرف على طاقاتهم الكامنة ويحفز بقية الطلبة على التفوق .وأكد صاحب السمو رئيس الوزراء بأن الحكومة عندما اتجهت نحو التطوير الاقتصادي والاجتماعي حرصت على إيجاد البيئة التعليمية المتنوعة القادرة على إعداد الكوادر الوطنية لخوض معترك التنمية بشتى أبعادها، وقال سموه إننا موقنون بأن الثروات وحدها لا تبني مجتمعا متطورا ولكن الاهتمام بالثروة البشرية وتمكينها من استخدام وسائل العلم والمعرفة هي أساسات بناء المجتمع المتطور. هذا وكان صاحب السمو الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر قد تفضل فشمل برعايته الكريمة الحفل الحادي عشر لتكريم 482 من الطلبة المتفوقين من خرّيجي المرحلة الثانوية، من بينهم 10 من ذوي الاحتياجات الخاصة، والذي نظمته وزارة التربية والتعليم في صالتها بمدينة عيسى، من الحاصلين على معدل 95% فأكثر والذين بلغوا 482 طالباً وطالبة. وقد بدأ الحفل بعزف السلام الوطني ثم تلاوة من القرآن الكريم من أحد طلبة المعهد الديني، ثم ألقى الدكتور ماجد بن علي النعيمي وزير التربية والتعليم كلمة رحّب فيها بصاحب السمو رئيس الوزراء الموقر، ورفع إلى سموه شكره وتقديره بالأصالة عن نفسه وبالنيابة عن جميع منتسبي الوزارة والمكرمين والمكرمات، لرعايته الكريمة لحفل تكريم الطلبة المتفوقين من خريجي وخريجات المرحلة الثانوية، مؤكداً أنّ هذه الرعاية تنامت على مرّ السنين لتتحول إلى مناسبة عزيزة يتطلع إليها الطلبة ومعلموهم وأولياء أمورهم، باعتبارها رمزا لتقدير مملكة البحرين لأبنائها وبناتها، وتشجيعا للتفوق والمتفوقين، كما يقدرها التربويون ويعتبرونها تكريما لجهودهم المخلصة لتحقيق أفضل النتائج وتخريج الطلبة المتفوقين. بعدها قدّمت طالبات مدرستي المستقبل والمنهل الابتدائيتين للبنات فقرة فنية بعنوان «الله على هذا الوطن» من تأليف الأستاذة فاطمة محمد عبد الله مديرة مدرسة الروضة الابتدائية للبنين وتلحين الأستاذ خالد عبد الله خليفة.ثم تفضل صاحب السمو الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقّر بتوزيع الشهادات على الطلبة المتفوقين. ثم تشرف وزير التربية والتعليم في ختام الحفل بتقديم الهدايا التذكارية من إبداعات منتسبي الوزارة تقديراً لسموه لرعاية هذا الحفل. وقد ودّع الحضور سموه بمثل ما استقبل به من حفاوة وترحيب .

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها