النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12226 الأربعاء 28 سبتمبر 2022 الموافق 2 ربيع الأول 1444
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:10AM
  • الظهر
    11:29AM
  • العصر
    2:54PM
  • المغرب
    5:28PM
  • العشاء
    6:58PM

الانثين 19محرم 1431هـ العدد 7575

الأميرة سبيكة ترعى اليوم «يوم المرأة البحرينية» «الأعلى للمرأة» والاتحاد النسائي يدعوان لتحقيق الاستقرار الأسري وتمكين المرأة

رابط مختصر
تحت رعاية صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة جلالة الملك رئيسة المجلس الأعلى للمرأة يقام غدا الاربعاء الاحتفال بيوم المرأة البحرينية وذلك في الساعة التاسعة والنصف صباحا في مقر كلية العلوم الصحية بوزارة الصحة. وتنطلق مناسبة المرأة البحرينية هذا العام بشعاره الدائم “ قرأت .. تعلمت .. شاركت” الذي يبرز أركان مسيرة عطاء المرأة، بشعار متحرك فرعي وهو “المرأة والأمن الصحي .. قابلة .. ممرضة .. فنية .. طبيبة .. وزيرة .. مسيرة عطاء متواصلة”، ليقدم صورة أخرى لمساهمة المرأة البحرينية وعلى وجه التحديد في هذا المجال الحيوي الذي استطاعت النجاح فيه بكل تميّز. وبمناسبة ذكرى يوم المرأة البحرينية المصادف للأول من ديسمبر من كل عام، الذي جاءت انطلاقته الأولى بمبادرة من صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة رئيسة المجلس الأعلى للمرأة تحت شعار “قرأت .. تعلمت .. شاركت”، بأبعاده الشاملة التي تبرز طبيعة عطاء المرأة البحرينية والتزامها كمواطنة في التأسيس والبناء لنهضة وطنها تقدم المجلس الأعلى للمرأة بالتهنئة والتقدير لكل امرأة بحرينية شاركت وتشارك في صناعة مستقبل البحرين ودعتها للاحتفاء بالإنجاز وبالطموح لتستمر مسيرة عمل رائدة بدأتها الأوائل وتحمل رايتها نساء اليوم لتواصل حملها نساء الغد بكل آماله. وفي بيان اصدره المجلس والاتحاد النسائي البحريني بهذه المناسبة، ذكر ان ذكرى هذا العام تاتي تحت شعار( المرأة والأمن الصحي .. قابلة .. ممرضة .. فنية .. طبيبة .. وزيرة .. مسيرة عطاء متواصلة) لتبرز مجالاً آخر أبدعت المرأة البحرينية فيه بالتزامها وتميزها، فمن تعليمها الذي بدأ مبكراً، تأتي مشاركتها في أحد أهم مجالات العمل الوطني لتبرز دورها الرائد والمتجدد في تقديم الرعاية الصحية، وتحقيق أوجه أمن مجتمعها الصحي، في مسيرة عطاء متواصلة ومثمرة يشمل طموحها كل مجالات الحياة من أجل نهضة رائدة ينعم بها الوطن وأبناؤه. واستذكر المجلس والاتحاد جهود جميع نساء البحرين اللواتي شاركن في دعم مسيرة البناء الوطني في مختلف مجالاته لترسخ بذلك دورهن في المشاركة الحقيقية والمطلوبة، إلى جانب دورهن التربوي لضمان استقرار أسرتها في المقام الأول. كما يستحق دور جميع الناشطات في مجال العمل الأهلي في كافة الجمعيات النسائية ومجالس الإدارة النسائية في الجمعيات الإسلامية واللجان النسائية في مؤسسات المجتمع المدني. واكد المجلس الأعلى للمرأة والاتحاد النسائي البحريني على المضي قدما بالعمل على أهم الملفات الملحة على صعيد الاستقرار الأسري وتمكين المرأة وتعزيز حقوقها من خلال العمل والسعي لتفعيلها وهي تعديل قانون الجنسية البحرينية بما يساهم في تخفيف معاناة الأسرة البحرينية ودراسة تحفظات مملكة البحرين على اتفاقية القضاء على كافة أشكال التمييز ضد المرأة ( السيداو) والسعي لحل مشاكل العاملات في رياض الأطفال وتفعيل القرار رقم (12) لسنة 2004 بشأن حق المرأة البحرينية من الانتفاع بالخدمات الإسكانية. واوضحا في بيانهما انه تماشياً مع شعار هذا العام “ المرأة والأمن الصحي” فلابد من الاحتفاء والإشادة بجهود جميع العاملات في القطاع الصحي وإبراز دورهن الهام ومنذ البداية في تحقيق الأمن الصحي للمرأة والأسرة البحرينية، متطلعا إلى ضمان الأمن والاستقرار الوظيفي للعاملات في هذا القطاع وخصوصا ما يحتاجه قطاع التمريض من دراسة للأوضاع الوظيفية والإدارية. واعرب المجلس والاتحاد النسائي باسم المرأة البحرينية عن تطلعهما أن تكون هذه المناسبة “يوم المرأة البحرينية” نقلة نوعية جديدة لمكانة المرأة في مملكة البحرين، لتحقيق المزيد من المكاسب على مختلف الأصعدة داعيا المؤسسات الرسمية والأهلية والقطاع الخاص في مملكة البحرين، الاحتفاء سنوياً بإنجاز المراة البحرينية، والعمل على إبرازها لتكون يد البناء الثانية والداعمة في التنمية الوطنية. ورفع المجلس والاتحاد النسائي بهذه المناسبة أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة والى سيدة البحرين الأولى صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة جلالة الملك رئيسة المجلس الأعلى للمرأة مقدرين دعمهم ومساندتهم المستمرة للمرأة البحرينية.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها