النسخة الورقية
العدد 11033 الإثنين 24 يونيو 2019 الموافق 21 شوال 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:13AM
  • الظهر
    11:40AM
  • العصر
    3:05PM
  • المغرب
    6:33PM
  • العشاء
    8:03PM

« حَمَدٌ بِنُورِكَ نَهتَدِي»

رابط مختصر
العدد 9563 الإثنين 15 يونيو 2015 الموافق 28 شعبان 1436

قًصِيدَةٌ مُهدَاةٌ إِلى مَقامِ صَاحِبِ الجَلالَةِ الْمَلِكِ حَمَد بن عيسى آل خَلِيفَةُ، مَلِكِ مَملَكَةِ البحرين حفظه الله ورعاه

عَجَبٌ تَقُولُ! فَلا عَجَبْ
إِنْ كَانَ هَزَّنِيَ الطَّرَبْ
بَلَدُ اللَّآلِئِ أَرضُنا
دَانَاتُهُ عِزُّ الطَّلَبْ
بَلَدِي تَعَالَى عِزُّها
فِي المَجَدِ عَالِيَةُ الرُّتَبْ
جَسَدِي نَمَا مِنَ خَيرِها
مِنْ مَائِها الصَّافي شَرِبْ
بَلَدٌ نَمَا بِرِجَالِهِ
والأَمنُ فِيهِ قَدْ استَتَبّْ
وَبِأَرضِها طَابَ الهْوى
وَبِظِلِّها يَحِلُو اللَّعِبْ
حَمَدٌ عَلا مَلِكٌ لَها
نِعمَ الأُصُولِ مِنَ العَرَبْ
حَمَدٌ مِنَ الحَمدِ اسمُهُ
نِعمَ المَكَارِمِ وَالنَّسَبْ
حَمَدٌ بِنُورِكَ نَهتَدِي
إِنَ غَمَّ لَيلٌ بِالسُّجُبْ
حَمَدٌ بِبَأسِكَ نَحْتَمِي
وَقتَ الشَّدَائِدِ والكُرَبْ
يَفدي البِلادَ بِرُوحُهِ
وبِعَزمِهِ عَنها يَدُبّْ
مَلِكٌ تَرَاهُ مُشَمِّرَاً
يَبني البِلادَ بِلا تَعَبْ
فَلَقَدْ بَنَى بَحرَينَنَا
صَرحَاً عَظِيمَاً ذَا قِبَبْ
حَمَدٌ غَشَانا فَضلُهُ
يُعْطِي ولَيسَ لَهُ أَرَبْ
مَلِكٌ إِذَا اشتَدَّ الوطِيسُ
حَمَى البِلادَ مِنَ اللَّهَبْ
حَتَّى وَ إِنَ رَجَحَتْ
مَوَازِينُ العِدَا ، حَمَدٌ قَلَبْ
هُوَ قَائِدُ البَحرَينِ لَكِنْ
فِي النِّهايَةِ، فَهوَ أَبْ
فَإِذا عَلَتْ بَحرَينُنا
لا تَسأَلَنَّ عَنِ السَّبَبْ
وَجَزًاءُ خَيرٍ مِثلُهُ
لَيسَ المبَالِغُ كَالمُحِبّْ
فَإِذا أَفاضَ بِنِعمَةٍ
فَالشُّكرُ مِنكَ لَهُ وَجَبْ
حَمَدٌ تَعَاهَدَ شَعبَهُ
وَلَهُ الكَرَامَةَ قَدْ وَهَبْ
شَعبٌ أَحَبَّ مَلِيكَهُ
ما كَانَ ذَلِكَ بِالعَجَبْ
مَلِكٌ تَرَّبَّعَ في الحَشَا
في القَلبِ بَيتَاً قَدْ نَصَبْ
حَمَدٌ سَمَا بَينَ المُلُوكِ
بِكُلِّ شَيءٍ قَدْ غَلَبْ
أَتُرَى سَيُنكِرُ ذَاكَ إِنسَانٌ
لَهُ قَلبٌ ولُبّْ ؟
شَعْبٌ أَصَرَّ عَلى التَّلاحُمِ
وَالترَاحُمِ لا العَتَبْ
فَتَرَاهُ إِنْ حَلَّتْ خُطُوبٌ
بِالبِلادِ قَدْ انتَصَبْ
وَهُوَ الَّذِي لِلعِزِّ في
أَرضِ الخُلُودِ قَدْ انتَسَبْ
زَرَعَ المَلِيكُ بِهِ الفِدا
ضَحَّى بِرُوحٍ وَاحتَسَبْ
حُبُّ المَلِيكِ بِهِ نَما
في اللَّحمِ و العَظمِ اشْرَأَبّْ
أَوَ بَعدَ هَذَا مِنْ عَجَبْ
إِنْ قُلتُ مَعدَنَهُ الذَّهَبْ؟
حَمَدٌ مَلِيكُ بِلادِنا
هُوَ عِزُّنا وَهُوَ الحَسَبْ
«حَمَدّ» ثَلاثَةُ أَحْرُفٍ
كُتُبَتْ بِمَاءٍ مِنْ ذَهَبْ

د. عبدالله أحمد منصور آل رضي

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها