النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11729 الاربعاء 19 مايو 2021 الموافق 7 شوال 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:20AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:19PM
  • العشاء
    7:49PM

العدد 11701 الأربعاء 21 ابريل 2021 الموافق 9 رمضان 1442

أب يكتشف أن طفله هو ابن أخيه مع أنه ليس له إخوة!

رابط مختصر
نجح أطباء في حل لغز شائك حيّر كل من اطلع عليه، بعدما اكتشف أب أمريكي أن طفله ليس في الواقع ابنه، بل ابن شقيقه التوأم، لكن المشكلة كانت أنه ليس لديه أخ توأم على الإطلاق!
بعد سلسلة من علاجات الخصوبة، أنجب زوجان من واشنطن طفلاً سليمًا في يونيو 2014.
بدا كل شيء على ما يرام تمامًا، إلى أن وجدت اختبارات الدم الروتينية اختلافات بين فصيلة دم الوالدين والطفل، فكلاهما لديه فصيلة دم (A)، ولكن الطفل لديه فصيلة دم (AB).
تفاجأ الأب بالنتائج، فقرّر الخضوع لاختبار الأبوة، وكانت المفاجأة، إذ تبيّن أنه ليس والد الطفل. أقسمت زوجته أنها لم تخنه، وذهب الاثنان لمعرفة ما إن كان قد تم ارتكاب خطأ في عيادة الخصوبة، لكن حتى هناك لم يجدا حلاً للغموض.
وذكر الموقع العلمي iflscience أنه بعد إجراء مزيد من الاختبارات توصّل الأطباء إلى استنتاج مفاده أن السائل المنوي للأب كان يحتوي على أكثر من مجموعة واحدة من الحمض النووي، وكانت جينات الطفل مأخوذة من الحمض النووي لتوأم الرجل الذي لم يلد وتوفي برحم أمه في بداية الحمل.
وأوضح الباحثون أن الاختبارات الجينية كشفت أن الأب والطفل يتشاركان 25 بالمائة فقط من حمضهما النووي، وهي الكمية نفسها التي عادة ما يتقاسمها الأب مع ابن أو ابنة شقيقه. في المقابل يجب على الوالد البيولوجي الكامل أن يشارك 50 بالمائة من حمضه النووي مع طفله.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها