النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11651 الثلاثاء 2 مارس 2021 الموافق 18 رجب 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:42AM
  • الظهر
    11:50AM
  • العصر
    3:10PM
  • المغرب
    5:39PM
  • العشاء
    7:09PM

العدد 11645 الأربعاء 24 فبراير 2021 الموافق 12 رجب 1442

مغربي وزوجته الفرنسية يرعيان متحفًا غريبًا

رابط مختصر
السفر عبر العالم وفي قاراته الخمس ليس من المتاح دائما، كما يصعب أيضا أن تحظى بعبق التاريخ والثقافات والحضارات العريقة، وأنت في المكان نفسه رغم التطور التكنولوجي وتقنيات الأبعاد المختلفة، لكن هذا الأمر صار يسيرا وفي المتناول برفقة دمى عالمية حالمة وصامتة، وفي قلب المدينة العتيقة بالرباط، وتحديدا بشارع «بوقرون» في «متحف دمى العالم»، الذي فتح أبوابه في صيف عام 2019.
ويعود هذا المتحف الفريد من نوعه وغير المألوف، الذي يضم 2500 دمية من 91 دولة، لصاحبه المغربي عبدالجبار حفار، المتخصص في العلوم السياسية والخبير في هندسة التكوين، وزوجته الفرنسية ماري ميشال، التي يعود لها الفضل في تجميع هذه الدمى الرائعة من سفرياتها المتعددة رفقة زوجها، والتي بلغت حوالى 30 رحلة في مختلف ربوع العالم.
وعن هذا المتحف الاستثنائي والفريد من نوعه، يقول عبدالجبار حفار لـ«سكاي نيوز عربية»، إنه مبادرة غير ربحية لحماية التراث الإنساني العالمي من أزياء وحضارة، والذي تعد الدمى المختلفة دعامة أساسية له، وهي دمى يمكن تسميتها بدمى فلكلورية أو دمى الذكريات، ولكنها دمى أصيلة تحمل عراقة التاريخ، تعود لخمسين سنة خلت.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها