النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11647 الجمعة 26 فبراير 2021 الموافق 14 رجب 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:45AM
  • الظهر
    11:51AM
  • العصر
    3:09PM
  • المغرب
    5:37PM
  • العشاء
    7:07PM

العدد 11613 السبت 23 يناير 2021 الموافق 10 جمادى الآخرة 1442

«ظاهـــــرة محيّـــــرة» تكاثـــــر دون ذكــــــر

رابط مختصر
فُوجئ علماء بيئة، مؤخرا، بحدث «غريب» ونادر، بعدما وجدوا أن سمكتين من جنس الأنثى أنجبتا في الماء، رغم عدم وجود أي ذكر إلى جانبهما في الحوض المائي، منذ مدة طويلة.
وبحسب صحيفة «غارديان» البريطانية، فإن السمكتين اللتين أطلق عليهما اسم «نيبل» و«سبوت» كانتا في حوض مائي معروض بالعاصمة النيوزيلندية أوكلاند.
وظلت هاتان السمكتان في حوض «كيلي تارلتون» للحياة البحرية، في الحوض المائي، دون أي ذكر إلى جانبهما، لكنهما أنجبتا خلال مطلع العام الجاري.
وقالت أندرو كريستي، وهي المشرفة على الحوض المائي، إن التفسير المرجح أن هاتين الأنثيين قد قامتا بتخزين سائل منوي من آخر اتصال جنسي لهما، ثم أنجبتا، مؤخرًا. ويعد تخزين السائل المنوي أمرًا شائعًا لدى الأسماك والحشرات والجرذان والسلاحف، وتلجأ بعض الحيوانات إلى هذه «الاستراتيجية» تحسّبًا لعدم إيجاد أي شريك جنسي في البر أو البحر.
وتشير التقديرات إلى أن هذا السائل الجنسي قابل للتخزين لدى السمكة أو حيوانات أخرى لمدة تتراوح بين العام والعامين، ويكون جاهزًا للاستخدام في مرحلة التبويض.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها