النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11522 السبت 24 أكتوبر 2020 الموافق 7 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:22AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:36PM
  • المغرب
    5:01PM
  • العشاء
    6:31PM

العدد 11491 الأربعاء 23 سبتمبر 2020 الموافق 6 صفر 1442

بمناسبة اليوم الوطني.. السعودية تحتفي بأميرة أرعبت الأتراك

رابط مختصر
بمناسبة اليوم الوطني السعودي والذي يصادف 23 سبتمبر، احتفت المملكة بغالية البقمية، والتي سجلت موقفًا بطوليًا في مقاومة جيوش الأتراك. واشتهرت غالية البقمية بدورها البطولي في مقاومة حملات محمد علي باشا على الجزيرة العربية، حيث واجهت تلك الجيوش بين الحجاز ونجد، واستطاعت قبيلتها أن تصد الحملات المتتالية المدججة بأكفأ الأسلحة وأحدثها آنذاك.
وأشار تقرير نشرته صحيفة «الرياض» السعودية إلى أن بطولات غالية بدأت بعدما أخفت خبر وفاة زوجها الشيخ حمد بن عبدالله بن محي، عامل الدولة السعودية الأولى على مدينة تربة البقوم في غرب الجزيرة العربية، وأصبحت تصدر الأوامر والتوجيهات لقادة الجيش وللقبيلة على لسانه، وتجتمع بزعماء القبيلة وتناقشهم في الأمر في قصر زوجها حمد بن محي، ما سهّل مهمتها لتوجيه قادة الجيش.
واستطاعت غالية تحريك همم قومها وأبناء بلدتها للقضاء على الجيوش التي غزت المنطقة في أوائل القرن التاسع عشر الميلادي بكامل عدتها وعتادها.
وقاومت غالية حملات محمد على باشا التي كانت تستهدف القضاء على الدولة السعودية الأولى، ووقفت سدًا منيعًا أمام مآربهم الخبيثة، وخصوصًا عندما قدم جيش الباشا إلى تربة، وهم في طريقهم إلى الدرعية، حيث كانت توزع السلاح والتمور على رجال قبيلتها وتشجعهم وتزيد من حماسهم وتدفعهم لمواجهة الجيش الغازي.
ومن المواقف البطولية لغالية، معركتها أمام مصطفى بك أمير ركب الحجاج إلى مصر في تربة، والتي استمرت لـ8 أيام، وأسفرت عن هزيمة الأتراك.
كذلك لعبت غالية دورًا محوريًا في هزيمة طوسون ابن والي مصر محمد علي باشا، عندما أغار على تربة سنة 1813، حيث كانت توصل خطط المعركة لقادة البقوم، وانهزم بفضلها طوسون ومن معه، وقتل أكثر جنده.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها