النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11448 الثلاثاء 11 أغسطس 2020 الموافق 21 ذي الحجة 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:43AM
  • الظهر
    11:43AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:17PM
  • العشاء
    7:47PM

تعتبر الأولى من نوعها في مستشفى الملك حمد الجامعي

العدد 11414 الأربعاء 8 يوليو 2020 الموافق 17 ذو القعدة 1441

فريق جراحي يجري عملية معقدة لـ 4 ساعات لاستئصال ورم أسفل المريء

رابط مختصر
تمكّن الفريق الجراحي في مستشفى الملك حمد الجامعي من استئصال ورم أسفل المريء لمريض في العقد الخامس من عمره من خلال إجراء عملية متقدمة ومعقدة تعتبر الأولى من نوعها في مستشفى الملك حمد الجامعي.
حيث توجه المريض إلى مستشفى الملك حمد الجامعي وهو يعاني من صعوبة في البلع وألم في المعدة، بالإضافة إلى فقدان الشهية والوزن، وبعد إجراء الفحص السريري وعمل التحاليل اللازمة، الفحوصات والأشعة اللازمة وأخذ خزعة من المريء، تبين وجود ورم خبيث في الجزء السفلي للمريء.
وبيّن الفريق الطبي «بعد تشخيص الحالة تمت مناقشتها ووضع الخطة العلاجية المناسبة في المجلس الوطني للأورام على الفور، والذي تقرر على أساسه علاج المريض على مرحلتين وهي الجراحية، والتي استطاع الفريق الجراحي المؤهل بإشراف كل من غسان الفقعاوي استشاري جراحة الصدر، والدكتور هاني الساعاتي استشاري الجراحة العامة وجراحة المناظير والأورام، بمشاركة كل من الدكتور عبدالعزيز المطاوعة، والدكتور أحمد سليس العتيبي، والدكتور باسل ماهر ابراهيم في المستشفى باستخدام التكنولوجيا الحديثة والمتطورة من إجراء عملية دقيقة جدًا استغرقت 4 ساعات تحت التخدير الكلي لاستئصال الورم كليا من أسفل المريء، والتي تكللت بفضل من الله بالنجاح، حيث غادر المريض المستشفى بأحسن حال، ومن ثم يبدأ في المرحلة الثانية وهي العلاج الإشعاعي في مركز البحرين للأورام».
وأوضح الفريق الطبي بالمستشفى «كان من المفترض أن يتلقى المريض علاجه خارج مملكة البحرين، ولكن نظرا للأزمة الصحية (جائحة كورونا) التي يمر بها العالم واحترازات منع السفر، تكفل الفريق الطبي في مستشفى الملك حمد الجامعي بعلاج هذه الحالة باستخدام الأجهزة العالمية والمتطورة التي يمتلكها بالإضافة إلى توافر الكوادر الطبية المؤهلة ليتم إجراء العملية بنجاح في مملكة البحرين».

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها