النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11415 الخميس 9 يوليو 2020 الموافق 18 ذو القعدة 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:19AM
  • الظهر
    11:43AM
  • العصر
    3:09PM
  • المغرب
    6:34PM
  • العشاء
    8:04PM

العدد 11277 الأحد 23 فبراير 2020 الموافق 29 جمادى الثاني 1441

بعد الدموع.. طفل التنمر الأسترالي يعيش أجمل يوم في حياته

رابط مختصر
«أعطيني سكينًا وسوف أقتل نفسي حالاً... أريد أن أموت»، هكذا كانت حالة الطفل الأسترالي المصاب بالتقزم قبل ساعات، وذلك بعدما نشرت والدته مقطع فيديو وهو يبكي ويصرخ مما تعرض له من تنمر، مستنجدة بوسائل التواصل لإنقاذ ابنها.
لم تجد الأم الأسترالية سبيلاً لمكافحة التنمر القاسي الذي يتعرض له طفلها بشكل يومي في مدرسته إلا عبر مواقع التواصل، فبعد فيديو يدمي القلب لطفل يبكي: «فليطعني أحد بسكين»، فيديو يدمي القلب لطفل يبكي: «فليطعني أحد بسكين سوشيال ميديا».
وفعلاً، لم تبخل مواقع التواصل على الأم المرعوبة بالمساعدة، فقد هزّت دموع ابنها العالم بأسره، وانطلقت حملة تبرعات هدفها الوصول بكوادن «الطفل الأسترالي ذي التسع سنوات»، إلى ديزني لاند الأمريكية.
كما وصلت الحملة التي شارك فيها مشاهير وصحافيون ورياضيون بارزون في جميع أنحاء العالم، إلى أكثر من 420 ألف دولار.
وللقصة تتمة، فكوادن على موعد مع المنتخب الأسترالي الوطني للرجبي، إذ دعا الأخير الطفل لحضور مباراة كضيف شرف، ووجه اللاعبون رسالة مصورة للطفل قالوا له فيها: «كوادن ننتظرك في نهاية الأسبوع.. نحن إلى جانبك كما هي والدتك وعائلتك وكل من يحبونك».
وأعربت ياركا بايلز والدة كوداك أن الطفل متحمس للغاية، مشيرة إلى أنه يستعد للحضور. ومن المفترض أن يشارك كوادن جنبًا إلى جنب مع كابتن الفريق عندما ينطلق إلى الميدان ليل السبت. ويعاني كوادن منذ ولادته من مرض التقزم الغضروفي، وهي حالة جينية تؤثر سلبًا على النمو الطبيعي للمصاب بها. وبعد انتشار الفيديو، انهالت التعليقات الداعمة للطفل، إذ نشر بدوره الممثل الأسترالي الهوليوودي هيو جاكمان رسالة دعم للطفل كوادن، وقال فيها نجم «البؤساء» :«كوادن، أنت أقوى مما تدرك أيها الصّديق، وبصرف النظر عن كل شيء، لديك صديق اسمه هيو».
بدوره، علق الممثل الأمريكي مارك هاميل، وهو أحد أبطال سلسلة حرب النجوم، على الفيديو قائلاً: «نحن معك.. القسوة مريعة ومفجعة تمامًا».
من جانبه، وجه الممثل جيفري دين رسالة تأييد إلى كوادن: «أريدك أن تعرف أنّ لديك أصدقاء كثيرين، أنا منهم أنا». أخيرًا ختمت الأم منوهة إلى أن حلم ابنها كان أن يغدو لاعبًا قويًا، إلا أنه كان يعلم أن هذا لن يحدث، لكن وبعد كل هذا الدعم وصف الطفل أسبوعه بأنه ينتقل من أسوأ يوم في حياته إلى أفضل يوم في حياته.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها