النسخة الورقية
العدد 10999 الثلاثاء 21 مايو 2019 الموافق 16 رمضان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:19AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:20PM
  • العشاء
    7:50PM

ينطلق بنسخته الثالثة السبت

ساعة متوجة بصورة المغفور له الشيخ عيسى بن سلمان في «مزاد نفائس»

رابط مختصر
العدد 10999 الثلاثاء 21 مايو 2019 الموافق 16 رمضان 1440
تحتضن مملكة البحرين يوم السبت 27 من أبريل مزاداً فريداً من نوعه يحتوي على أندر القطع والوثائق التاريخية الهامة والنادرة لمملكة البحرين والخليج العربي والوطن العربي، ومن أبرز هذه القطع ساعة أوميغا متوجة بصورة المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة، وتعتبر هذه المجموعة من الساعات التي صدرت في عهده تحديداً في الستينيات من القرن الماضي من أفضل الساعات التي كان لها رواجاً في الخليج والعالم وكانت هدايا تهدى لأصحاب السمو والوجهاء والأعيان، بالإضافة لساعة جيب من هدايا الملك سعود بن عبدالعزيز آل سعود رحمه الله عندما كان ولياً للعهد، حيث تم صناعة الساعة بأمره ووزعت بعد حفل افتتاح خط السكك الحديدية الحكومية الجديدة في المملكة العربية السعودية عام 1951م.


وأشار جهاد المرباطي المنسق العام لمزادات نفائس «يتوفر في هذا المزاد مجموعة مميزة من القطع والوثائق التاريخية الهامة والنادرة منها وثيقة إعلان من بلدية البحرين لعام 1965م تعلن فيها أسماء الشوارع في المنامة التي تحمل اسم من قبل مثل شارع الشيخ وشارع أم الحصم وشارع ميناء سلمان، وأيضا وثيقة تعود للمديرية العامة للتربية والتعليم لعام 1969 والتي تحمل المسميات الجغرافية الخاصة بأماكن البحرين.
وأضاف المرباطي في تصريح لـ«الأيام: «أن المزاد من القطع النادرة والفريدة مجموعة من الأطباق الملكية منها طبق يعود للسلطان فؤاد الأول، وطبق مذهب يعود لقصر الملك فاروق الأول ملك مصر، أطباق ملكية عراقية، وطقم أطباق يعود لأحد قصور الملك محمد إدريس الأول ملك ليبيا وهو أول حاكم لليبيا بعد الاستقلال عن إيطالي، وآنية من البرونز من العصر الغزنوي تعود إلى القرن السادس الهجري، ساعة يد كانت توزع في فترة حكم اللواء محمد نجيب أول رئيس لجمهورية مصر العربية 1953م - 1954م، وتعبر هذه الساعة نادرة لكون أن فترة الرئيس نجيب قصيرة جداً».
المصدر: خديجة العرادي:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها