النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10876 الجمعة 18 يناير 2019 الموافق 12 جمادة الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    5:06AM
  • الظهر
    11:48AM
  • العصر
    2:49AM
  • المغرب
    5:10AM
  • العشاء
    6:40AM

بريد البحرين يصدر 3 طوابع تذكارية بمناسبة الأعياد الوطنية

رابط مختصر
العدد 10842 السبت 15 ديسمبر 2018 الموافق 8 ربيع الآخر 1440
بمناسبة احتفال مملكة البحرين بأعيادها الوطنية في يومي 16 و17 ديسمبر إحياءً لذكرى قيام الدولة البحرينية الحديثة في عهد المؤسس أحمد الفاتح دولة عربية مسلمة عام 1783 ميلادية، والذكرى 47 لانضمامها في الأمم المتحدة كدولة كاملة العضوية، والذكرى 19 لتسلم حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى لمقاليد الحكم، أعلن بريد البحرين بوزارة المواصلات والاتصالات عن إصدار 3 طوابع وبطاقة تذكارية، متوجة بصورة جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى. وتتوافر مجموعة الطوابع بثلاثة فئات 200، 250، 500 فلس وبطاقة تذكارية بسعر دينار واحد، ومغلف إصدار اليوم الأول بسعر 1.200 دينار، ومتوفر لدى جميع فروع بريد البحرين.
وترسيخًا للمضامين السامية وإظهارًا للحن الخالد الذي تغنت به الأجيال مستمدة منه أجلى معاني الانتماء والولاء لهذا الوطن الغالي وقيادة جلالة الملك المفدى الحكيمة، اختير السلام الملكي موضوعًا أساسيًا لهذه المجموعة. حيث إن النشيد الوطني هو ما يغنى من الشعر الوطني، ويرمز إلى الشعب وحضارة الوطن وتاريخه، حاضره ومستقبله، وهو نص ذو معانٍ خاصة، يرتكز بناؤه اللحني على ضوابط متعارف عليها دوليًا، يبث في الروح الحماس والفخر عند أدائه أو سماع موسيقاه، ويوطد الاعتزاز بالدين والقيم، ويمجد الوطن وحضارته، والسلام الوطني هو موسيقى النشيد الوطني (الجملة اللحنية) وتحية العلم – تؤدى عزفًا دون شعر – مستوحاة ومستنبطة من مضمون النشيد الوطني.
ويستمد السلام الوطني شرعيته بصدور مرسوم بقانون بشأن اعتماده قانونيًا، ولدى عزفه أو غنائه يستوجب الالتزام بأسلوب الأداء الموسيقي وبالسرعة والإيقاع المحددين له في النوتة الموسيقية، وينشد كما هو باللغة العربية داخل البلاد أو خارجها، وبنفس ترتيب فقراته الشعرية وفواصله الموسيقية.
وعلى صعيد متصل، تعتبر مملكة البحرين من أوائل الدول في المنطقة التي اعتمدت موسيقى السلام الوطني، فقد تم تأليفها في عام 1942، لتعزف في الاستقبالات والمناسبات الرسمية.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها