النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12224 الاثنين 26 سبتمبر 2022 الموافق 29 صفر 1444
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

ناصر بن حمد يشيد بالجهود الإنسانية للملك المعظم

العدد 12181 الأحد 14 أغسطس 2022 الموافق 16 محرم 1444

مساعدات إنسانية بحرينية تصل أفغانستان

رابط مختصر
أشاد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية بجهود حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المعظم حفظه الله ورعاه الرئيس الفخري للمؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية ومبادراته الإنسانية المستمرة في مساعدة الأشقاء والأصدقاء وإغاثة المنكوبين ومد يد العون للمحتاجين في مختلف بقاع العالم، الأمر الذي يأتي ضمن مساعي مملكة البحرين لترسيخ قيم التضامن الدولي، وانطلاقًا من الروابط الأخوية والإنسانية التي تجمع مختلف شعوب العالم، مشيدًا سموه بالدعم الكبير الذي تحظى به المؤسسة من قبل الحكومة الموقرة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله، مؤكدًا سموه تشرف المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية بتنفيذ توجيهات جلالة الملك المعظم.


وأكد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة على وقوف مملكة البحرين إلى جانب الشعب الأفغاني في أزمته الإنسانية، سائلًا المولى القدير أن يعم السلام والازدهار في أفغانستان، متمنيًا لها ولشعبها الأمن والاستقرار.
جاء ذلك بمناسبة زيارة وفد من المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية برئاسة الدكتور مصطفى السيد الأمين العام إلى العاصمة الأفغانية كابل لتوصيل مساعدات إنسانية للمتضررين من الزلزال الذي ضرب أفغانستان ودعم الجهود الإغاثية في المناطق المتضررة، إذ قامت المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية بزيارة المناطق المتضررة في أفغانستان وتوزيع المواد الإغاثية على الأهالي المتضررين.


وبهذه المناسبة بين الدكتور مصطفى السيد بأن وفد المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية قام بزيارة المناطق المتضررة في أفغانستان، والاطلاع على الأوضاع الإنسانية التي يعيشها الأهالي حيث اجتمع مع مجموعة من الأهالي ونقل لهم تحيات جلالة الملك وتمنياته لهم بالأمن والأمان والرقي والاستقرار.
وأوضح الدكتور مصطفى السيد تجربة مملكة البحرين في العمل الإنساني من خلال تقديم المساعدات الإنسانية وإقامة المشاريع التنموية التي تعود بالنفع على المجتمع، حيث تقدم الأهالي بخالص الشكر والتقدير إلى جلالة الملك المعظم على دعمه وعطائه الإنساني، رافعين أكف الدعاء إلى الله عز وجل أن يجزي جلالته على ذلك خير الجزاء وأن يحفظ مملكة البحرين وأن يديم عليها نعمة الأمن والأمان والاستقرار.
من جهته، أشاد خالد خليفة بالدور الإنساني الريادي للمؤسسة والذي كان جليًا من خلال سرعة استجابتها للاحتياجات الطارئة والعاجلة، وعلى جاهزيتها لتقديم المنحة بشكل عاجل، وقال: «تعد هذه المنحة الضرورية مثالاً للشراكة الإنسانية الحقيقية والتي تتمثل في تأمين المساعدات أينما كانت الحاجة».


وأضاف: «لشراكتنا مع المؤسسة دور أساسي في مساعدة الأشد عوزًا في أفغانستان والعالم، وهو ما تحقق بفضل دعم جلالة ملك البحرين المعظم وحكومته الرشيدة بقيادة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، ومؤازرة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة للعمل الإنساني الكبير الذي تقوم به المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية في مختلف دول العالم لإغاثة اللاجئين والمنكوبين».
من جانبه شكر ممثل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ليونارد زولو مملكة البحرين وقال: «ستدعم هذه المنحة السخية الاحتياجات الطارئة للسكان في المناطق الأكثر تضررًا في جنوب شرق أفغانستان، في جيان وبرمال في مقاطعة باكتيكا، وسبيرا في مقاطعة خوست، لجهة بناء مساكن مقاومة للزلازل، وتقديم خدمات الحماية وتوزيع المساعدات الإغاثية الأساسية على المتضررين».

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها