النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12235 الجمعة 7 أكتوبر 2022 الموافق 11 ربيع الأول 1444
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:14AM
  • الظهر
    11:26AM
  • العصر
    2:47PM
  • المغرب
    5:18PM
  • العشاء
    6:48PM

3 ملايين دولار جائزة إيران لمن يقتله

العدد 12180 السبت 13 أغسطس 2022 الموافق 15 محرم 1444

طعن الروائي سلمان رشدي في نيويورك

رابط مختصر
تعرض الكاتب البريطاني سلمان رشدي -الذي أصدر المرشد الأعلى الإيراني آية الله الخميني فتوى بهدر دمه عام 1989 بسبب روايته «الآيات الشيطانية»- لهجوم، الجمعة، في قاعة كان يستعد لإلقاء محاضرة فيها بغرب ولاية نيويورك، على ما أفادت وسائل إعلام أمريكية.
وأكدت شرطة نيويورك تعرض سلمان رشدي لطعنة في العنق، مشيرة إلى أنه يعاني أيضًا من إصابة طفيفة في الرأس.
ونُقل سلمان رشدي عبر طائرة مروحية لتلقي العلاج بعد تعرضه للاعتداء.
وقال أحد الشهود على مواقع التواصل: «حدث رهيب وقع للتو في مؤسسة تشوتوكوا، تعرض سلمان رشدي لاعتداء على المنصة (...) تم إخلاء المكان».
وعلى الأثر أكدت مؤسسة تشوتوكوا التي تعنى بالفنون والأدب في منطقة تقع على بعد 110 كيلومترات إلى الجنوب من بافالو، في بيان، أنها تنسّق مع عناصر إنفاذ القانون وأجهزة الطوارئ.
وكانت إيران قد قدمت جائزة بنحو 3 ملايين دولار لمن يقتل الكاتب البريطاني سلمان رشدي.
وتعرض رشدي للطعن خلال إلقائه كلمة في مؤسسة «تشوتوكوا»، بعدما هاجمه رجل يحمل سكينًا، وانهال عليه باللكمات والطعنات سقط على إثرها الكاتب الشهير أرضًا.
وأظهر فيديو متداول على مواقع التواصل الاجتماعي رشدي ملقى على الأرض بينما تجري محاولات إسعافه من عدد من المحيطين، في حين تم تقييد المهاجم وطرحه أرضًا من قبل الحاضرين.
وذاع صيت رشدي البالغ حاليًا 75 عامًا بعدما أصدر روايته الثانية «أطفال منتصف الليل» في العام 1981 التي حازت تقديرات عالمية وجائزة بوكر الأدبية. وتتناول الرواية مسيرة الهند من الاستعمار البريطاني إلى الاستقلال وما بعده.
لكن روايته «الآيات الشيطانية» التي صدرت في العام 1988 أثارت جدلاً كبيرًا، وقد أصدر المرشد الأعلى الإيراني آية الله الخميني فتوى بهدر دمه.
واضطر رشدي -الملحد والمولود في الهند لأبوين مسلمين غير ممارسين للشعائر الدينية- إلى التواري بعدما رصدت جائزة مالية لمن يقتله، ولا تزال سارية.
المصدر: عواصم - وكالات

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها