النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12226 الأربعاء 28 سبتمبر 2022 الموافق 2 ربيع الأول 1444
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:10AM
  • الظهر
    11:29AM
  • العصر
    2:54PM
  • المغرب
    5:28PM
  • العشاء
    6:58PM

تطوير كوادر 9 آلاف مؤسسة وزيادة أجورهم..

العدد 12180 السبت 13 أغسطس 2022 الموافق 15 محرم 1444

«تمكين»: دعـم تدريـب وتوظيـف 122 ألـف مواطــن

رابط مختصر
أكدت «تمكين» أنها عملت منذ التأسيس على تطوير الاقتصاد الوطني من خلال تركيز جهودها لتحقيق هدفين أساسيين، وهما: دعم القطاع الخاص ليكون المحرك الأساسي للاقتصاد، ودعم وتدريب الكوادر الوطنية لتكون الخيار الأول للتوظيف. إذ تم إطلاق العديد من المبادرات والبرامج بالتعاون مع مختلف الجهات المحلية والدولية في القطاعين الخاص والعام من أجل تأهيل البحرينيين لسوق العمل وامدادهم بالمهارات المطلوبة، التي تسهم على إثراء خبراتهم وتميزهم، وتعمل على زيادة انتاجيتهم، ما يجعلهم أكثر قدرة على المنافسة محليًا وعالميًا.
وأفادت في تصريح خاص لـ«الأيام» أنه لطالما اعتبرت مملكة البحرين مقرًا ينضب بقوة مهارات كوادرها الوطنية، إذ يُعد العنصر البشري الجزء الأهم في العملية التنموية الشاملة، ولذا جاء الاهتمام بالكوادر الوطنية من صقل مهاراتها وإثراء معارفها وخبراتها، كواحد من الأسس الاقتصادية الرئيسة وكخطوة أولى في طريق التطور للنهوض بكافة القطاعات بكل جدارة واقتدار. إذ قدمت تمكين الدعم لما يزيد على 122 ألف فرد بحريني عبر مبادرات التوظيف والتدريب المختلفة، إضافة إلى دعم أكثر من 9 آلاف مؤسسة لتطوير كوادرها البحرينية وزيادة أجورهم.
وأشارت إلى أن دعم الشباب البحريني جاء بأساليب مختلفة وبما يتماشى مع احتياجات السوق المتغيرة وبالتعاون مع جهات متعددة، فقد تم استهداف فئة الطلاب من خلال برامج متعددة لنشر ثقافة ريادة الأعمال حتى يصبحوا أكثر قدرة على شق طريقهم الخاص وبدء مشاريعهم التجارية وخلق فرص عمل لهم ولغيرهم، ومن ذلك التعاون مع «مؤسسة إنجاز البحرين» التي تحرص على تقديم البرامج التدريبة في مجال ريادة الأعمال، إضافة إلى مسابقة مشروعي التي تهدف إلى تقديم التدريب للشباب وأصحاب الأفكار الريادية للتمكن من صياغة خطط أعمالهم بالاستعانة بالخبراء والمتخصصين من رواد الأعمال البحرينيين.
أما بالنسبة للأفراد، فأشارت إلى أن تمكين أطلقت عدة برامج تدريبية من شأنها أن توفر المعرفة والمهارات اللازمة للارتقاء بقدراتهم لمواكبة التغييرات في سوق العمل. على سبيل المثال، قامت تمكين بطرح برنامج تدريب الأفراد الذي يدعم باقة من الشهادات المعتمدة عالميًا في شتى التخصصات التي تصقل مهاراتهم وتجعلهم قادرين على التطور والارتقاء في السلم الوظيفي.
ومن جانب دعم التوظيف، أفادت بأن تمكين بادرت بدعم البرنامج الوطني للتوظيف بالتعاون مع وزارة العمل والشؤون الاجتماعية، إذ يُعد أحد المبادرات الحكومية، والذي انطلق في عام 2019، إذ يهدف البرنامج إلى زيادة توظيف الكوادر البحرينية في مؤسسات القطاع الخاص بشتى أحجامها من خلال دعم الأجور.
وتابعت «قامت تمكين بالتعاون مع العديد من الشركاء في القطاع الخاص والعام فيما يخص توفير الفرص التدريبية والوظيفية للكوادر الوطنية في عدة قطاعات، كالقطاع الصحي والصناعي وقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وغيرها. فعلى سبيل المثال، أعلنت مؤخرًا عن مبادرة لإعداد وتوظيف عدد من الكوادر البحرينية في مجال العلوم الإكتوارية للعمل ضمن شركات التأمين في مملكة البحرين، وذلك بالشراكة مع مصرف البحرين المركزي ومعهد الاكتواريين في لندن وغيرها من الشراكات والمبادرات التي تهدف الى صقل خبرات الشباب في المهارات الواعدة والتي تخلق فرصا وظيفية نوعية ومستدامة، بما يتماشى مع الأولويات الوطنية وخطة التعافي الاقتصادي».
ولفتت إلى أن لتمكين دورًا فاعلًا في تشجيع الشباب البحريني للانخراط في مجال ريادة الأعمال من خلال مدينة الشباب بالشراكة مع وزارة شؤون الشباب والرياضة. إذ يشكل ذلك جسرًا من جسور التواصل مع الشباب البحريني في مختلف المجالات وتسهم في تقريبهم من المفاهيم والمعارف المطلوبة في سوق العمل، بحيث تم طرح أكثر من 70 برنامجًا تدريبيًا في عدد من المهارات والتخصصات الجديدة، منها على سبيل المثال الورش والدورات التدريبية المعنية بالمهارات التقنية وأمن المعلومات والبرمجة. إذ تمكن هذه التجربة من تحديد مواطن قوة الشباب ليتعرفوا بها إلى رغباتهم ومهاراتهم العلمية والعملية.
وأكدت تمكين أنها تفخر بالطاقات الشبابية المبدعة التي كتبت قصصًا ملهمة بحبر الريادة والعزيمة والإصرار، وما زالت جهودها مستمرة في هذا المجال، إذ تم الإعــلان مــؤخرًا عن حصول تمكين على جائزة Global Business Outlook Awards 2022 وذلك عن فئة مبــادرات دعم الشباب والمرأة مــن قبــل مؤسسة Global Business Outlook البريطانية المتخصصــة في تغــطية الأنشطة الاقتصادية العالمية.
المصدر: سارة نجيب

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها