النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12179 الجمعة 12 أغسطس 2022 الموافق 14 محرم 1444
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:43AM
  • الظهر
    11:43AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:17PM
  • العشاء
    7:47PM

زيادة التبادل التجاري والخبرات الصناعية..

العدد 12131 السبت 25 يونيو 2022 الموافق 26 ذو القعدة 1443

«الغرفة»: استراتيجية تعاون اقتصادي مع العالم

رابط مختصر
أكد رئيس غرفة تجارة وصناعة البحرين سمير عبدالله ناس أن الغرفة تعمل على تنفيذ استراتيجية شاملة لتنمية التعاون الاقتصادي بين مملكة البحرين ومختلف دول العالم، تستهدف زيادة معدلات التبادل التجاري، وتعزيز التعاون الاستثماري وتبادل الخبرات الصناعية، مشيرًا إلى أن هناك فرص كبيرة لتعزيز التعاون التجاري والاستثماري البحريني - الألماني تدعمها الروابط الثنائية المتميزة فى مختلف المجالات، وتساندها الزيادة المتنامية فى حجم التبادل التجاري غير النفطي بين البلدين بنسبة 24%، لتبلغ قيمته 624.6 مليون يورو، بزيادة 149 مليونًا مقارنة بـ2019.
وشدد فى ختام مشاركته على رأس وفد غرفة البحرين في فعاليات الملتقى العربي الألماني الخامس والعشرين الذي عقد في العاصمة الألمانية برلين واستمرت فعالياته ثلاثة أيام بمشاركة واسعة من الوزراء والسفراء ورؤساء الغرف ورجال الأعمال الألمان والعرب، على أهمية بذل مزيد من الجهود على المستويين الإقليمي والدولي لمواجهة التحديات العالمية الراهنة، مضيفًا أن العلاقات الاقتصادية العربية الألمانية تشهد تطورًا مستمرًا ونموًا في مختلف المجالات، بما يدفعها لمستويات أشمل وأوسع على المستوى الاقتصادي لما من شأنه تحقيق المصالح المشتركة بين مختلف الأطراف.
ودعا ناس الشركات الألمانية إلى التوسع الاستثماري فى مملكة البحرين للاستفادة من موقع البحرين الجغرافي الاستراتيجي للانطلاق إلى الأسواق الخليجية والعربية خاصة في ظل التطور الكبير فى البنية التحتية للقطاع اللوجستي بجانب ما يوفره مناخ الاستثمار فى البحرين من تسهيلات وخدمات واسعة تصاحبها منظومة تشريعية جاذبة للاستمثار، مشيرًا إلى تطلع الغرفة نحو تفعيل دور ملتقيات الأعمال لحشد الطاقات والإمكانات من أجل التعریف بفرص الاستثمار المتاحة أمام قطاعات الأعمال البحرينية - الألمانية، بما يسهم فى زيادة الشراكات التجارية والاستثمارية بين البلدين الصديقين.
وأشار رئيس الغرفة إلى أن مملكة البحرين فى إطار تحقيقها لتنمية اقتصادية شاملة الأبعاد، أعلنت عن خطة «التعافي الاقتصادي» من خلال تسهيل الإجراءات التجارية وزيادة فعاليتها لاستقطاب المزيد من الاستثمارات، وتحديث القوانين والتشريعات لمواكبة متطلبات التنمية، وإقامات دائمة للمستثمرين.
وأشاد بعمق العلاقات البحرينية - الألمانية والتي يتم الاحتفال بمرور 50 عامًا على إقامتها بين البلدين الصديقين، وما تشهده من اهتمام بارز في مجالات التعاون الاقتصادي وزيادة في المجال الاستثماري والتبادل التجاري، مؤكدًا على حرص مملكة البحرين على فتح آفاق واسعة ورحبة من التنسيق المشترك مع ألمانيا في ظل المسيرة التنموية الشاملة لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المعظم، وتعزيز التعاون فى القطاعات التجارية والصناعية والتكنولوجية وغيرها من المجالات الأخرى بما يعود بالخير والنفع على البلدين والشعبين الصديقين.
كما ثمّن ناس دور شركة ألمنيوم البحرين ألبا فى تعزيز وتنمية الاقتصاد الوطني، باعتبارها من أبرز الواجهات الاقتصادية على المستوى الاقليمي والدولى، مؤكدًا على دعم الغرفة الكامل ومساندتها لكافة الخطط المستقبلية للشركة نحوتوسيع دورها العالمي بما يعزز من حركة التمنية الاقتصادية فى مملكة البحرين ويسهم في خلف فرص العمل النوعية للمواطنين.
هذا، وقد عقد رئيس الغرفة، جلسة مباحثات موسعة مع اتحاد الغرف العربية بمشاركة وزراء وسفراء الدول العربية، وبحضور النائب الأول لرئيس الغرفة خالد نجيبي، تناول خلالها سبل تطوير وتنمية علاقات التعاون الاقتصادى المشترك وآليات النهوض بالتجارة البينية بين الدول العربية لاسيما فى ظل تراجعها مقارنة بحجم التبادلات التجارية العربية مع دول العالم، كما تضمن اللقاء تبادل وجهات النظر بشأن مختلف القضايا الاقتصادية العربية والإقليمية ومناقشة عدد من الملفات والموضوعات ذات الاهتمام العربي المشترك.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها