النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12141 الثلاثاء 5 يوليو 2022 الموافق 6 ذو الحجة 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:17AM
  • الظهر
    11:42AM
  • العصر
    3:08PM
  • المغرب
    6:34PM
  • العشاء
    8:04PM

4 ركائز أساسية لخطة عمل العامين المقبلين

العدد 12098 الاثنين 23 مايو 2022 الموافق 22 شوال 1443

«الاتصالات» تناقش خططًا لمراجعة تنافسية القطاع وتمكين المستهلكين

رابط مختصر

كشف مسؤول تنفيذيون بهيئة تنظيم الاتصالات «أن الهيئة تعتزم إجراء مراجعة شاملة لخطة عملها للعامين المقبلين 2022- 2023 عبر استشارة عامة للعاملين في القطاع، باعتماد خطة عمل ترتكز على تنافسية قطاع الاتصالات وتمكين المستهلكين.
وسترتكز خطة العمل الجديدة على 4 ركائز أساسية هي تطبيق سياسة الحكومة، وضمان شبكة عمل مرنة لجميع المستخدمين، وتوفير شبكة موثوقة للنطاق العريض للجميع، وحماية وتمكين المستهلكين.
وقال المدير العام لهيئة تنظيم الاتصالات، فيليب مارنيك «إن الخطة منبثقة من صميم الخطة الوطنية الخامسة لقطاع الاتصالات واستراتيجية الحكومة لقطاع الاتصالات والتي تهدف جعل البحرين واحدة من أكثر الأماكن اتصالاً في العالم ومركزًا إقليمياً للخدمات الرقمية».
وأكد مارنيك - على هامش عقد الملتقى المفتوح لمناقشة الخطة العمل المقترحة - أن الهيئة ستواصل عملها لضمان أن يتمكن جميع المشغلين إلى شبكة النطاق العريض وخدمات الجيل الخامس التي يحتاجون إليها، بحيث إن تقدم هذه الخدمات بالجودة المطلوبة وضمن وجود سوق تنافسي نابض بالحياة.
وأشار «أن الخطة المقترحة تعتمد بشكل كبير على حماية المستهلك وتمكينه لضمان معاملة جميع المستهلكين بإنصاف من خلال حملات وأدوات التوعية، إذ تهدف الهيئة ضمان سهولة فهم خطط التسعير وشروط وأحكام المشغلين بحيث يفي المشغلين بما يعدون به من خدمات مقدمة للمستهلك».
وأقامت هيئة تنظيم الاتصالات - أمس الأحد - ملتقى مفتوح حول مسودة خطة عملها للعام 2022-2023، وذلك لطرح أفكارهم وآرائهم بشأن المسودة، حضر الملتقى ممثلون من قطاع الاتصالات ووزارة المواصلات والاتصالات ومنظمات حماية حقوق المستهلك.


وسبق أن نشرت الهيئة مسودة خطة عملها في 24 أبريل الماضي، والتي تضمنت عددًا من مسارات العمل التي من المقرر أن تحقق مجموعة من الأهداف الاستراتيجيّة القائمة على أربع ركائز رئيسيّة. وتسعى الهيئة من خلال هذه الخطة إلى تطبيق سياسة الحكومة المنصوص عليها في الخطة الوطنيّة الخامسة للاتصالات، وضمان شبكة عمل مرنة وآمنة لجميع المستخدمين، توفير وتطوير خدمات النطاق العريض الشاملة فائقة السرعة للجميع، ومراجعة الأنظمة والقوانين المتعلقة بحماية وتمكين المستهلكين.
وتعليقًا على فعاليات الملتقى قال المدير العام لهيئة تنظيم الاتصالات فيليب مارنيك: «لقد سعدنا بالإقبال الكبير الذي شهده أول ملتقى مفتوح تنظمه هيئة تنظيم الاتصالات، والذي أتاح للأطراف المعنية وخصوصًا المستهلكين، فرصة قيّمة لطرح أفكارهم وآرائهم والمساعدة على رسم خارطة عملنا.
وأكد أن الهيئة تعمل في النهاية من أجل تحقيق أفضل النتائج والمنجزات لصالح الشعب البحريني، لذا فإن الحوار المتبادل يساعدنا على خدمة المجتمع بشكل أفضل. مضيفًا ستقوم الهيئة بعقد المزيد من الملتقيات المفتوحة بشأن المسودات القادمة، وذلك لتحافظ على قنوات تواصل فعّالة مع جميع الأطراف المعنية.
المصدر: عباس رضي

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها