النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12093 الأربعاء 18 مايو 2022 الموافق 17 شوال 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:22AM
  • الظهر
    11:35AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:19PM
  • العشاء
    7:44PM

وزير الخارجية يعقد جلسة مباحثات رسمية مع نظيره اليوناني

العدد 12089 السبت 14 مايو 2022 الموافق 13 شوال 1443

اتفاق لدعم متبادل لترشيحات مجلس حقوق الإنسان تتويجًا لعلاقات الصداقة المتميزة

رابط مختصر
عقد الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني وزير الخارجية، في أثينا أمس، جلسة مباحثات مع نيكوس دندياس وزير خارجية جمهورية اليونان الصديقة، في إطار الزيارة الرسمية التي يقوم بها وزير الخارجية الى جمهورية اليونان الصديقة.
وجرى خلال الاجتماع بحث علاقات الصداقة التاريخية الوطيدة التي تربط بين مملكة البحرين وجمهورية اليونان، وما تشهده من نمو وتطور على كافة الصعد والمستويات، في اطار من الاحترام المتبادل والرغبة المشتركة في تعزيز وتنمية التعاون الثنائي في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاستثمارية، لكل ما من شأنه خدمة المصالح المتبادلة للبلدين والشعبين الصديقين.
كما بحث الجانبان تطورات الأوضاع السياسية والأمنية الاقليمية والدولية وانعكاساتها على الأمن والسلم والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط والقارة الأوروبية.
وقد عقد الوزيران في أعقاب جلسة المباحثات مؤتمرا صحفيا، استعرضا فيه ما دار في جلسة المباحثات.
وقد أشاد وزير الخارجية بعمق علاقات الصداقة التاريخية الوثيقة والتعاون البناء بين البلدين الصديقين، وما تشهده من نمو وتطور في مختلف المجالات وعلى المستويات كافة، في ظل الحرص المتبادل من القيادتين الحكيمتين في البلدين على تعزيز التعاون المشترك وفتح آفاق جديدة لترسيخ العلاقات وتطويرها بما يخدم المصالح المتبادلة.
وقال إنه عقد مع وزير الخارجية اليوناني جلسة مباحثات مهمة ومثمرة، استعرضا خلالها علاقات الصداقة المتميزة بين البلدين، إذ تم التأكيد على ضرورة مواصلة الجهود المشتركة لتعزيز التعاون الثنائي في مختلف المجالات، وزيادة التشاور والتنسيق المشترك، واستثمار الفرص والامكانات المتاحة لزيادة آفاق التعاون المشترك بما يحقق أهداف وتطلعات البلدين الصديقين.
وأضاف أن الجانبين أكدا أهمية تطوير العلاقات الثنائية في كافة المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية والثقافية والسياحية والتكنولوجيا والبيئة، وضرورة الاستفادة من المناخ الجاذب للاستثمار في كلا البلدين، وتوسيع مجالات التبادل التجاري، وتعزيز الشراكات.
وقال إن الجانبين بحثا أيضا تعزيز التعاون المشترك في مجال التدريب الدبلوماسي من خلال أكاديمية محمد بن مبارك آل خليفة للدراسات الدبلوماسية، والأكاديمية اليونانية للدراسات الدبلوماسية.
وقال وزير الخارجية إن الجانبين تباحثا حول مستجدات الأوضاع الإقليمية والدولية، بما فيها القضايا المتعلقة بالصراعات في منطقة الشرق الأوسط وشرق المتوسط والقارة الأوربية، وتم التأكيد على ضرورة إنهاء كافة النزاعات والصراعات بالحوار والطرق الدبلوماسية ليعم السلم والأمن والاستقرار لصالح وخير جميع الشعوب، في اطار مبادئ ميثاق الأمم المتحدة والقيم الإنسانية النبيلة.
وأوضح أن الجانبين بحثا مستجدات الحرب في أوكرانيا وانعكاساتها على استقرار وأمن القارة الأوروبية والأمن والسلم الدولي، وأكدا ضرورة التوصل الى تسوية سلمية شاملة ودائمة للنزاع عبر المفاوضات والطرق الدبلوماسية وفق مبادئ ميثاق الأمم المتحدة، حفاظا على السلم والأمن في القارة الأوروبية والعالم، وشددا على ضرورة فتح الممرات الآمنة للمدنيين وتوفير الحماية لهم، وإيصال المساعدات الإنسانية والإغاثية للاجئين والنازحين.
وأضاف أنه تم التأكيد على أهمية التعاون الدولي لمواجهة كافة التحديات التي تهدد الأمن والسلم الدوليين، بما في ذلك أسلحة الدمار الشامل والإرهاب والفكر المتطرف والجرائم السيبرانية.
من جانبه، رحب وزير خارجية جمهورية اليونان بزيارة وزير الخارجية، معربًا عن ارتياحه للمستوى المتقدم التي تشهده العلاقات الثنائية والزيارات الرسمية المتبادلة بين البلدين الصديقين، مشيدًا بمكانة مملكة البحرين ودورها الرائد في بناء ومد جسور التعاون بين أوروبا ومنطقة الشرق الأوسط، وبالتحديد بمنطقة الخليج العربي ومنظومة مجلس التعاون لدول الخليج العربية، مؤكدًا تطابق الرؤى البحرينية اليونانية تجاه المبادئ والقيم المشتركة كاحترام القانون الدولي وإدانة استخدام كافة أشكال العنف والقوة في العلاقات الدولية، منوهًا بالتوصل لاتفاق الدعم المتبادل لترشيحات مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة تتويجًا لعلاقات الصداقة المتميزة.
كما أبدى نيكوس دندياس تطلع كيرياكوس ميتسوتاكيس رئيس وزراء جمهورية اليونان لزيارة مملكة البحرين، لمواصلة الارتقاء بمستوى التعاون القائم بين البلدين الصديقين والتوقيع على عدد من الاتفاقيات في المجالات الاقتصادية والتجارية، والطاقة المتجددة، والسياحة، والحوكمة الرقمية، والقطاع المالي.
حضر الاجتماع الدكتورة الشيخة منيرة بنت خليفة آل خليفة مدير عام أكاديمية محمد بن مبارك آل خليفة للدراسات الدبلوماسية، والسفير طلال عبدالسلام الأنصاري مدير عام شؤون وزارة الخارجية، والوفد المرافق لوزير الخارجية.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها