النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12143 الخميس 7 يوليو 2022 الموافق 8 ذو الحجة 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:20AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:09PM
  • المغرب
    6:34PM
  • العشاء
    8:03PM

رئيس وزراء إسرائيل في أول لقاء مع صحيفة خليجية خص به «الأيام»:

العدد 12001 الثلاثاء 15 فبراير 2022 الموافق 14 رجب 1443

نقدر زعامة جلالة الملك الشجاعة

رابط مختصر
  • نسعى إلى سلام حار مع البحرين.. والشعبان سيريان ثمار العلاقات
  • إيران تسعى لتدمير الدول المعتدلة ونصب تنظيمات إرهابية.. ولن نسمح بذلك
  • إبرام اتفاق نووي مع طهران خطأ استراتيجي


أكد رئيس وزراء دولة إسرائيل نفتالي بينيت، أن بلاده تسعى إلى «سلام حار للغاية مع البحرين» وأن شعبي البلدين «سيريان ثمار العلاقات الثنائية كل يوم».

وأعرب بينيت في أول لقاء مع صحيفة خليجية خص به «الأيام»، عن تقديره البالغ لحضرة صاحب الجلالة الملك المفدى على «زعامته الشجاعة التي أفضت إلى إقامة العلاقات بيننا في إطار اتفاقيات إبراهيم».

وقال: «سنبحث خلال زيارتي سلسلة من القضايا وتعزيز العلاقات بيننا في شتى المجالات، بالاقتصاد والخدمات الصحية والسياحة والأمن أيضا».

وقال : «إسرائيل والبحرين تتعاملان مع تحديات أمنية كبيرة تنبع من ذات المصدر ألا وهو الجمهورية الإسلامية في إيران. إيران تزعزع الاستقرار في المنطقة بأسرها.

إيران تدعم التنظيمات الإرهابية التي تعمل في منطقتكم وفي منطقتنا من أجل تحقيق هدف واحد وهو تدمير الدول المعتدلة التي تهتم برفاهية شعوبها وبتحقيق الاستقرار والسلام، ونصب تنظيمات إرهابية متعطشة للدماء في مكانها. لن نسمح بذلك».

وردا على سؤال عن احتمالات توصل الولايات المتحدة إلى اتفاق نووي مع إيران، قال بينيت: «نعتقد أن إبرام اتفاقية مع إيران يشكل خطأ استراتيجيا لأن هذا الاتفاق سيمكنها من الاحتفاظ بقدراتها النووية ومن الحصول على مئات المليارات من الدولارات التي ستعزز آلتها الإرهابية التي تؤذي دولا كثيرة للغاية في المنطقة وفي العالم».

وفيما يلي نص الحوار:


] سأبدأ من زيارتكم إلى مملكة البحرين، ما هي أهم الملفات التي سيتم طرحها خلال هذه الزيارة؟ وما هي دلالات توقيت الزيارة؟

- يسرني كثيرا زيارة البحرين. هذه هي أول زيارة لرئيس وزراء إسرائيلي إلى المملكة، فأود أن أعبر عن بالغ تقديري لصاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة على زعامته الشجاعة التي أفضت إلى إقامة العلاقات بيننا في إطار اتفاقيات إبراهيم.
سنبحث خلال زيارتي سلسلة من القضايا وتعزيز العلاقات بيننا في شتى المجالات، بالاقتصاد والخدمات الصحية والسياحة والأمن أيضا. الشعبان سيريان ثمار العلاقات الثنائية كل يوم.

] ما هي رؤيتكم حيال تعزيز العلاقات في الشأن الاقتصادي والتجاري، وكذلك السياحي والطبي والثقافي في ظل رغبة الجانبين بسلام حار؟

- أنظر إلى إسرائيل والبحرين كشريكتين قريبتين على مختلف الأصعدة. التعاون بيننا طبيعي. أتوقع أن حجم التجارة بيننا سيتزايد بشكل ملموس، كما حدث مع حجم التجارة بيننا وبين الإمارات. أتوقع أيضا أن حجم الحركة السياحية سيتزايد أيضا، بعد انتهاء جائحة كورونا، بطبيعة الحال. وخصوصا، أتطلع إلى أن الشعبين يتعارفان على بعضهما البعض بشكل أفضل من خلال إرسال البعثات المتبادلة وإقامة الفعاليات الثقافية المشتركة وعقد لقاءات دينية وما إلى ذلك. نريد سلاما حارا للغاية مع البحرين.

] وقعت البحرين وإسرائيل في وقت سابق من هذا الشهر اتفاقية أمنية، لتكون بذلك ثاني دولة عربية توقع اتفاقية أمنية مع إسرائيل بعد المغرب، بتقديركم ما أهمية هذه الاتفاقية لا سيما في مجال جمع المعلومات؟

- إسرائيل والبحرين تتعاملان مع تحديات أمنية كبيرة تنبع من ذات المصدر ألا وهو الجمهورية الإسلامية في إيران. إيران تزعزع الاستقرار في المنطقة بأسرها. إيران تدعم التنظيمات الإرهابية التي تعمل في منطقتكم وفي منطقتنا من أجل تحقيق هدف واحد وهو تدمير الدول المعتدلة التي تهتم برفاهية شعوبها وبتحقيق الاستقرار والسلام، ونصب تنظيمات إرهابية متعطشة للدماء في مكانها. لن نسمح بذلك.

نحن نقاتل إيران وأتباعها في المنطقة ليل ونهار وسنساعد أصدقاءنا فيما يخص تعزيز السلام والأمن الاستقرار، كلما طُلِب منا ذلك.

] للمرة الاولى، تشارك إسرائيل في تمرين IMX الذي يقوده الأسطول الخامس الأمريكي، إلى جانب دول لا تتمتع معها بعلاقات دبلوماسية، ما دلالات هذه المشاركة؟ وهل اليوم إسرائيل شريك أساسي في حماية الإبحار ومكافحة الأنشطة غير الشرعية في مياه الخليج ضمن قوات المهام المشتركة CMF، وذلك بعد انتقالها من المنطقة الأوروبية؟

- إسرائيل هي عبارة عن قوة عسكرية ملموسة في المنطقة وهي تمتلك قدرات عملياتية غير مسبوقة جوا وبحرا وبرا. نعن معنيون بتوسيع رقعة التعاون العسكري مع أصدقائنا في المنطقة بغية تعزيز الأمن والاستقرار فيه.

] سأنتقل للملف النووي الايراني، ذكرت تصريحات صحافية أن إسرائيل نصحت الإدارة الأمريكية بعدم التوصل لاتفاقية نووية مع إيران، اليوم أين تتفق حكومتكم مع الإدارة الأمريكية، وأين تختلف، إذا أخذنا في الاعتبار أن إدارة الرئيس جو بايدن سياسيا هي أقرب لكم من حكومة رئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو؟

- الرئيس بايدن هو صديق حقيقي لإسرائيل منذ أكثر من 50 عاما وهو يفهم تماما ماذا هي احتياجاتنا الأمنية. نعتقد أن إبرام اتفاقية مع إيران يشكل خطأ استراتيجيا لأن هذا الاتفاق سيمكنها من الاحتفاظ بقدراتها النووية ومن الحصول على مئات المليارات من الدولارات التي ستعزز آلتها الإرهابية التي تؤذي دولا كثيرة للغاية في المنطقة وفي العالم.

] ذكر رئيس الاسترتيجيات العسكرية في جيش الدفاع الإسرائيلي اللواء تال كالمان في حوار سابق لجريدة «الأيام»، السعي نحو تأسيس تحالف على غرار «التحالف الأطلسي» يضم دول الاعتدال «إسرائيل، البحربن، الإمارات، الاردن مصر، اليونان، ودول أخرى قد تنضم إليه» لمواجهة ما أسماها بقوى الشر بقيادة إيران، هل هذا ما يحدث الآن لا سيما مع نشاط الدبلوماسية العسكرية الإسرائيلية في المنطقة؟


- على مدار السنوات الأخيرة قمنا بتعزيز تعاوننا العسكري مع دول في المنطقة، سواء كانت عربية أو غير عربية. جميعنا نفهم أننا نواجه ذات التحديات فلماذا لا نعمل سويا على صدها؟ إسرائيل هي دولة قوية يمكن الاعتماد عليها.

المصدر: حاوره - رئيس التحرير:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها