النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12096 السبت 21 مايو 2022 الموافق 20 شوال 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

الحكومة خففت قيود «كورونا»

العدد 11975 الخميس 20 يناير 2022 الموافق 17 جمادى الآخر 1443

بــريطــانـيــا تتخلّــى عــن الكمامات

رابط مختصر

أعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، الأربعاء، رفع الجزء الأكبر من القيود المفروضة لمكافحة المتحور أوميكرون من فيروس كورونا في إنجلترا، والنية في وقف حجر المصابين في مارس.
وابتداءً من 27 يناير، لن يكون وضع الكمامة إلزاميًا بموجب القانون ولن يوصى رسميًا بالعمل عن بُعد ولن يشترط تقديم شهادة صحية لدخول المراقص وبعض التجمعات الكبرى، على ما أوضح رئيس الوزراء المحافظ.
وأضاف جونسون: «في حين أصبح كوفيد متوطنًا علينا استبدال القيود الملزمة قانونًا بتوصيات».
وقال إنه لا ينوي تمديد التدابير التي تفرض الحجر على المصابين بكوفيد عند انتهاء مدتها في 24 مارس. وقد يتم حتى تقريب موعد رفع هذه التدابير.
وبرر ذلك بقوله: «لا نجبر الأفراد قانونًا على حجر أنفسهم عند إصابتهم بالإنفلونزا».
من جانب آخر، رفض رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، أمس الأربعاء، دعوات من المعارضة وبعض نواب حزبه إلى الاستقالة، بينما يصارع لإنقاذ منصبه وسط تزايد التمرد داخل الحزب، بسبب سلسلة من الحفلات التي أقيمت في مقر إقامته بداوننج ستريت في أثناء فرض الإغلاق العام.
ويكافح جونسون، الذي حقق في 2019 أكبر أغلبية في حزبه منذ 30 عامًا، حاليًا لتعزيز سلطته بعد الكشف عن تلك الحفلات.
ويجد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون نفسه في موقع حرج، الأربعاء، إثر انشقاق نائب وتمرد نواب شباب من غالبيته بسبب استيائهم من فضيحة الحفلات المنظمة في مقر رئاسة الحكومة.
وبعد تقديم اعتذارات متكررة والتعبير عن ندمه على شاشات التلفزيون في الأيام الأخيرة، دافع زعيم حزب المحافظين عن نفسه أمام نواب البرلمان وعن سياساته وهاجم المعارضة وأعلن نهاية وشيكة لمعظم القيود لمكافحة كوفيد.
لكن جلسة الاستجواب الأسبوعية لرئيس الوزراء بدأت بنكسة مع إعلان النائب في حزب المحافظين كريستيان وايكفورد انشقاقه عن صفوف الحزب وانتقاله إلى حزب العمال المعارض.
وقال النائب عن بوري ساوث وهي دائرة انتخابية في شمال إنجلترا انتزعها المحافظون من العماليين في الانتخابات التشريعية العام 2019 متوجهًا إلى جونسون: «لقد أخفقت وحزب المحافظين عمومًا في إبداء حس قيادي وفي تقديم حكومة يستحقها هذا البلد».
وقبالة بوريس جونسون، أشار زعيم حزب العمال كير ستارمر إلى النائب الجديد الذي انضم إلى صفوف حزب العمال في مجلس العموم واتهم رئيس الوزراء بـ«الدفاع عما لا يمكن الدفاع عنه» بشأن الحفلات التي أقيمت في داونينغ ستريت خلال تدابير العزل المؤلمة للبريطانيين.
ورد بوريس جونسون بالقول: «فاز الحزب المحافظ ببوري ساوث للمرة الأولى منذ أجيال في عهد رئيس الوزراء هذا، وسنفوز مجددًا خلال الانتخابات التشريعية المقبلة».
المصدر: عواصم - وكالات:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها