النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11974 الأربعاء 19 يناير 2022 الموافق 16 جمادى الآخر 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    5:03AM
  • الظهر
    11:48AM
  • العصر
    2:50PM
  • المغرب
    5:11PM
  • العشاء
    6:41PM

اطلع على القدرات الأمنية لتأمين الحدث العالمي.. وزير الداخلية:

العدد 11930 الإثنين 6 ديسمبر 2021 الموافق غرة جمادى الأولى 1443

«إكسبو دبي» يختزل حضارة 192 دولة

رابط مختصر
بناءً على دعوة من أخيه سمو الفريق الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية بدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، قام الفريق أول الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة وزير الداخلية، أمس، بزيارة إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، في إطار العلاقات الأخوية والروابط التاريخية الوثيقة التي تجمع البلدين الشقيقين.


وفي مستهل الزيارة، أعرب وزير الداخلية عن خالص التهاني والتبريكات لدولة الامارات العربية المتحدة الشقيقة، رئيسًا وحكومةً وشعبًا، بمناسبة الاحتفال بالعيد الخمسين للاتحاد، مثمنًا مسيرة التقدم والإنجازات العملاقة التي أسهمت في تبوء دولة الإمارات مكانة متقدمة في العديد من المجالات.
وأعرب الوزير عن بالغ الاعتزاز بالعلاقات الأخوية الراسخة التي تربط قيادتي البلدين وشعبيهما الشقيقين، والتي أرسى دعائمها وأركانها الوثيقة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل مملكة البحرين المفدى، حفظه الله ورعاه، وأخيه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، مثمنًا دعم ومتابعة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، وأخيه سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، وحرص سموهما على تعزيز العلاقات الثنائية لما فيه صالح البلدين والشعبين.


وخلال الزيارة، أشاد وزير الداخلية بالتعاون والتنسيق الأمني رفيع المستوى بين البلدين، والحرص المشترك على تعزيز تبادل الخبرات والتجارب الناجحة، بما يسهم في حفظ أمن البلدين الشقيقين وتعزيز جهودهما المشتركة في ترسيخ الاستقرار الاقليمي وحماية الأمن والسلم الدوليين. فيما أعرب سمو الفريق الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية بدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة عن تقديره لهذه الزيارة الأخوية، متمنيًا لمملكة البحرين مزيدًا من التقدم والازدهار ودوام الأمن والاستقرار.


وقد هنّأ وزير الداخلية دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة على نجاحها في استضافة وتنظيم معرض إكسبو 2020 بدبي، والذي يختزل ثقافة وحضارة 192 دولة على أرض دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، ما يتيح الاطلاع على ثقافات متعددة وتنوع واسع عبر أكبر تجمع ثقافي، يعكس شراكة حضارية إنسانية من أجل مستقبل أفضل للبشرية، ويعقد تحت شعار «تواصل العقول وصنع المستقبل».


وقد قام الفريق أول الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة وزير الداخلية بزيارة جناح البحرين في معرض اكسبو 2020 بدبي، والذي تم تصميمه بشكل هندسي معماري مبتكر، يضمّ 126 عمودًا يلتقي بعضها ببعض في نقاط عدّة، ويحمل شعار «الكثافة تنسج الفرص»، حيث اطلع على تفاصيل الجناح وتصميمه العمراني وما يقدّمه من فرص واعدة ومقومات حضارية عريقة، مثمنا هذا العمل الوطني المشرف والحضور البحريني المتميز في هذا المحفل الدولي الكبير.


كما زار الوزير جناح دولة الإمارات واطلع على عدد من المبادرات والمشاريع المبتكرة التي تقدّمها وزارة الداخلية، ومنها مشروع مركز الشرطة الذكي، والبرنامج الوطني للمكافآت السلوكية وغيرها من البرامج المتميزة، مشيدًا بما يتميز به الجناح من روح ابداعية في الشكل والمضمون.
بعدها، قام بزيارة جناح المملكة العربية السعودية الشقيقة، في معرض اكسبو 2020 بدبي، والذي يحتل المرتبة الثانية من حيث الحجم بعد جناح دولة الإمارات العربية المتحدة. حيث أشاد بالفكر الإبداعي والمتميز الذي يقوم عليها الجناح وما يجسده من خبرة واسعة في إقامة المعارض وتقديم الإنجازات للعالم في ظل التطور الهائل الذي تشهده المملكة العربية السعودية الشقيقة في العديد من المجالات، مثمنًا معاليه العلاقات التاريخية والأخوية التي تجمع البلدين الشقيقين. واطلع معاليه على محتويات الجناح السعودي والذي تم تصميمه على شكل نافذة عملاقة، ليقدم للمشاهدين لمحة عن مستقبل المملكة العربية السعودية. ويترجم ما وصلت له المملكة من نمو وازدهار من خلال برامج مميزة تغطي جميع المجالات الاقتصادية والتنموية والثقافية، إذ يمكن الزائرين من معرفة الفرص الاستثمارية في المملكة من خلال برامج متنوعة موزعة على أربع ركائز رئيسة تشمل الطبيعة والناس والتراث والفرص الاستثمارية. ويحمل الجناح ثلاثة أرقام قياسية في موسوعة جينيس وهي أكبر أرضية ضوئية تفاعلية، وأطول ستارة مائية تفاعلية، وأكبر مرآة بشاشة رقمية تفاعلية.


وقام الوزير بزيارة غرفة العمليات والتحكم التي تعد مركز عمليات التشغيل لهذا الحدث الدولي الرفيع، وتتضمن حشد أفضل التجهيزات الفنية والتقنية وأكثرها كفاءة لضمان تكامل منظومة الخدمات النوعية المقدمة في مختلف أنحاء المعرض. وتضم منصات لمختلف الهيئات والمؤسسات الحكومية والخاصة المسؤولة عن تشغيل الحدث الضخم وإدارة الجماهير وتوفير كافة الضمانات اللازمة لراحتهم وسلامتهم. وأشاد بروح الفريق الواحد التي تميز آليات التعاون والتنسيق بين الأجهزة الممثلة بالغرفة، وفق أعلى مستويات الكفاءة وأرقى المعايير والممارسات العالمية من قبل كوادر فنية متخصصة. كما اطلع على القدرات الأمنية للقيادة العامة لشرطة دبي في تأمين الحدث العالمي باستخدام أحدث التقنيات الذكية وأنظمة الذكاء الاصطناعي، بما يضمن أعلى مستويات الأمن والتنسيق مع مختلف الأجهزة المعنية. كما تضمنت الزيارة الاطلاع على دور وجهود مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، بهدف توفير كافة عوامل الراحة والسلامة لزوار الحدث العالمي من خلال اسطول متنوع من المركبات المجهزة، فيما استعرضت الإدارة العامة للدفاع المدني في دبي، أهم ملامح الخطط الاستباقية والتدابير الوقائية للحماية المدنية.
وفي ختام جولته بالمعرض، ثمّن الوزير القدرات التنظيمية الهائلة التي تتمتع بها دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، والتي تجلّت بوضوح في تنظيم هذا الحدث الدولي الكبير، معربًا عن خالص تمنياته لدولة الإمارات العربية المتحدة وشعبها الشقيق بالتوفيق ومواصلة التقدم والازدهار.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها