النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11980 الثلاثاء 25 يناير 2022 الموافق 22 جمادى الآخر 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    5:03AM
  • الظهر
    11:50AM
  • العصر
    2:54PM
  • المغرب
    5:15PM
  • العشاء
    6:45PM

حسابان مقطوعان لمواطنين بسبب المتأخّرات.. وزير الكهرباء:

العدد 11928 السبت 4 ديسمبر 2021 الموافق 29 ربيع الآخر 1443

لا تغيير في آليات احتساب فواتير الكهرباء والماء

رابط مختصر

قال وزير شؤون الكهرباء المهندس وائل المبارك إنه لا يوجد أي تغيير في إجراءات أو آليات احتساب الفواتير أو سعر التعرفة.
وذكر أن هيئة الكهرباء والماء تخطط للانتهاء من استبدال العدادات في شبكة توزيع الكهرباء لتكون عدادات ذكية في العام 2023، وعدادات المياه لتكون عدادات ذكية في العام 2022.
وعن نسبة الحسابات المغلقة نهائيًا للبحريني في مسكنه الأول بسبب عدم الدفع، أوضح الوزير أنه «لا يوجد إغلاق بصورة نهائية لأي حساب منزلي من فئة بحريني حساب أول»، مستدركًا «إذا كان المقصود عدد الحسابات المنزلية من فئة بحريني حساب أول المقطوعة لعدم الدفع، فهناك حسابان فقط مقطوعان لعدم الدفع، وقد بلغت قيمة المتأخرات المستحقة على كل واحد منهما أكثر من 4 آلاف دينار، ولا يرغب أصحابهما في التجاوب مع الهيئة لتقسيط هذه المبالغ».
وأضاف: «بالطبع النسبة المئوية تكاد لا تُذكر مقارنةً بإجمالي عدد الحسابات المنزلية من فئة بحريني حساب أول، والتي تبلغ 164 ألف حساب».
جاء ذلك في رد وزير الكهرباء على سؤال برلماني للنائب غازي آل رحمة حول إجمالي الفواتير الصادرة من قبل الهيئة خلال الأعوام من 2019 وحتى 2021، وإجمالي المتأخرات وآلية الهيئة لتحصيلها، ونسبة الحسابات المغلقة للبحريني في سكنه الأول.
وعن المتأخرات، توضح إجابة الوزير عن السؤال البرلماني أنها انخفضت في العام 2020 مقارنةً بالعام 2019، وعادت بالارتفاع في العام الجاري 2021 بحسب أرقام شهر أكتوبر الماضي.
وتظهر الأرقام التي أرفقها الوزير في الإجابة وصول المتأخرات في نهاية أكتوبر الماضي إلى 198.3 مليون دينار، بعد أن كانت 171.8 مليون دينار في العام 2020، و168.5 مليون دينار في العام 2019.
وبلغت متأخرات الحسابات المنزلية من فئة «بحريني حساب أول» في أكتوبر الماضي 46.3 مليون دينار، ومتأخرات الحسابات المنزلية الأخرى 48.07 مليون دينار، و104 ملايين دينار للحسابات غير المنزلية.
وقال الوزير إن هيئة الكهرباء والماء قلّصت الاعتماد على القراءات التقديرية، إذ بلغت في العام الحالي 2.8% من إجمالي قراءات عدادات الكهرباء والماء، بعد أن كانت 4.1% في العام الماضي، و5.4% في العام 2019.
أما عن إجراءات هيئة الكهرباء والماء لتحصيل المتأخرات، أكد الوزير أن القانون يجيز للهيئة قطع خدمات الكهرباء أو الماء أو كليهما إذا لم يقم المشترك بسداد المتأخرات المستحقة عليه، إذ تنص المادة السادسة من قانون الكهرباء والماء على أن «يحق للوزارة أن تقوم بقطع خدمات الكهرباء أو الماء أو كليهما بعد إعطاء المستهلك مهلة كافية وبعد إنذاره بكتاب مسجل، وذلك في عدة حالات منها إذا تخلف عن دفع الرسوم الواجب سدادها بموجب الفاتورة مقابل استهلاك الكهرباء والماء والخدمات الأخرى».
إلا أن الوزير أوضح أن هيئة الكهرباء والماء تلجأ إلى خيار القطع كخيار أخير بعد سلسلة من الإجراءات، تبدأ من إصدار الفواتير الاعتيادية، وإصدار الفواتير مستحقة الدفع، وإذا لم يبادر المشترك بالسداد وتجاوز الفاتورة مبلغ التأمين، وتتضمن الفواتير مستحقة الدفع رسالة للمشترك مفادها إشعار نهائي بقطع الخدمة ومهلة 21 يومًا للدفع، كما يتم إرسال رسالة نصية تحث المشترك على الدفع عند إصدار الفاتورة مستحقة الدفع، ويتم إرسال رسالة بالبريد المسجل تعطي المشترك مهلة أسبوعين، ثم يتم وضع ملصق على عقار المشترك بشأن الإشعار النهائي بالقطع خلال 3 أيام.
وأضاف: «يسبق ذلك التواصل هاتفيًا مع المشتركين في الحسابات السكنية لحثهم على التسوية، كما تشمل الإجراءات إقامة دعاوى لدى المحاكم لتحصيل المتأخرات».
المصدر: حسين سبت

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها