النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11931 الثلاثاء 7 ديسمبر 2021 الموافق 2 جمادى الأولى 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:47AM
  • الظهر
    11:29PM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

العدد 11920 الجمعة 26 نوفمبر 2021 الموافق 21 ربيع الآخر 1443

الغرامة لمتهمين أداروا منصّة لتداول عملات افتراضية دون ترخيص

رابط مختصر
أكد رئيس نيابة الجرائم المالية وغسل الأموال أن المحكمة الصغرى الجنائية الدائرة الثانية أصدرت حكمها، أمس الخميس، في شأن واقعة قيام أربعة متهمين من الجنسية الآسيوية بإدارة منصة لتداول عملات افتراضية وتقديم خدمات التداول فيها، دون حصولهم على ترخيص من مصرف البحرين المركزي.
وقضت بتغريم المتهم الأول مبلغ مائة ألف دينار والمتهم الثاني خمسين ألف دينار، والمتهمين الثالث والرابع مليون دينار لكل منهما، وذلك عما أسند إليهم من اتهام، كما أمرت بمصادرة مبلغ خمسة عشر ألفًا وسبعمائة وثلاثة وعشرين دينارًا، وأربعمائة وعشرة فلوس، من حساب الشخص الاعتباري.
وكانت النيابة العامة قد تلقت بلاغًا من مصرف البحرين المركزي يفيد بقيام اثنين من المتهمين بتقديم خدمات مصرفية للأفراد، تمثلت في إدارة منصة لتداول عملات افتراضية وتقديم خدمات التداول فيها بواسطة شركتهما دون حصولهما على ترخيص بذلك من مصرف البحرين المركزي.
وفور تلقي النيابة العامة للبلاغ باشرت تحقيقاتها، فقد استمعت لأقوال المعنيين بمصرف البحرين المركزي وشهود الواقعة، إذ أسفرت التحقيقات عن ثبوت قيام أربعة متهمين بتقديم خدمات مصرفية للأفراد دون ترخيص من مصرف البحرين المركزي، من خلال قيامهم باستلام مبالغ مالية من عدد من الاشخاص، ثم يتم ايداعها في حساب الشركة المملوكة لهم واستخدامها في شراء عملات افتراضية وتداولها، وعقب بيعها يتم تحويل المبالغ التي تم استلامها من الغير لحساباتهم بعد اقتطاع مقدار الأرباح المحصلة من جراء تداولها.
وعليه، قامت النيابة العامة باستجواب المتهمين، وأمرت بإحالة القضية إلى المحكمة الصغرى الجنائية التي أصدرت حكمها بإدانة المتهمين بما نسب إليهم من اتهام.
وأشارت النيابة العامة في هذا الصدد، حرصًا منها على أمن المجتمع وما يتهدده من مخاطر، إلى عدم التعامل إلا مع الجهات المرخص لها بتقديم الخدمات المصرفية من مصرف البحرين المركزي.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها