النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11890 الأربعاء 27 اكتوبر 2021 الموافق 21 ربيع الأول 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:23AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:35PM
  • المغرب
    5:00PM
  • العشاء
    6:30PM

قطر تطلب من شعبها استضافة جمهور كأس العالم بمنازلهم!

العدد 11862 الأربعاء 29 سبتمبر 2021 الموافق 22 صفر 1442

غضب شعبي من فشل الحكومة في توفير الفنادق

رابط مختصر


تشهد وسائل التواصل الاجتماعي في قطر غضبًا شعبيًا كبيرًا بسبب مبادرة أطلقتها اللجنة العليا للمشاريع والإرث في قطر، دعت فيها القطريين إلى استضافة جماهير كأس العالم في بيوتهم.
وعبّر عدد كبير من القطريين عن استيائهم الكبير من المبادرة التي اعتبروا أنها تنمّ عن الفشل الحكومي الذريع في بناء الفنادق والمرافق الكافية التي تستطيع استضافة العدد الكبير المتوقّع من عشّاق كرة القدم.


وعلّق آلاف القطريين على المبادرة تحت الوسم الذي أطلقته لجنة المشاريع والإرث #كن-أنت-المستضيف، إذ حفلت التغريدات والمشاركات بالتهكّم والسخرية من المبادرة، وطالبت بضرورة التراجع عنها، وهو الأمر الذي لم يجد أيّ صدى له لدى السلطات القطرية.
وكتب أحمد مبارك بن عبيد السليطي «الكثير ما عنده مساحة أو غرفة للسائق، فيضع غرفة خشبية خارج أسوار منزله (كابينة)، أين يستضيف الجمهور؟!!»


وقال المغرّد محمد الكواري: «إنو يطالبون بتدويل الحج بعذر أن المملكة لا تستطيع التنظيم والمملكة سنويا تستقبل 3 ملايين حاج في ظرف عشرة ايام بكل سهولة، بينما هم تجهيز 12 عاما لبطولة كاس العالم 2022 الآن يقترحون على المواطن استقبال المشجعين في منازلهم بسبب عدم وجود اماكن شاغرة لهم في الفنادق!!».
وتابع الكواري «منطقيًا روسيا تمتلك 160 ألف وحدة فندقية ما بين فنادق وشقق، ومع ذلك لم تستطيع ان توفي حق 3 ملايين مشجع لحضور كأس العالم 2018 وبعضهم ناموا بالشوارع وتحت الجسور، بينما قطر تمتلك من 5 آلاف إلى 8 آلاف وحدة فندقية ما بين غرف فندقية وشقق، والمتوقع أن يزورها 2 مليون زائر فكيف ستعمل قطر؟!».


وقالت المغرّدة مريم المنصوري «شوهوا سمعة الامارات والبحرين سياسياً وسياحياً، وأطلقوا مرتزقتهم عن طريق قناتهم الجزيرة، لنشر الاشاعات عن ضعف البنية التحتية للإمارات والبحرين ودبي، ويوم دقت ساعة الصفر
قالوا لشعبهم #كن-انت-المستضيف».
وتساءلت مغرّدة باسم «تومي» على حسابها «شيلتوا البدلات، قصّصتوا الرواتب بالآلاف، وقّفتوا السلف، وبعد حاطّين عيونكم على بيوتنا؟!».
وقال المغرّد القطري بندر آل شافي: «مبادرة كن أنت المستضيف لم يتقبّلها أغلبية الرأي العام، ولن تنجح لو تجلسون سنة كاملة تلمّعون فيها، الاعتراف بالخطأ فضيلة».


من جانبه، قال المغرّد عبدالله عبدالرحمن «صاحب الفكرة يسمي ما حدث في المجتمع من ردة فعل انها زوبعة في فنجان، الاستخفاف بعقول أفراد المجتمع زاد من الطين بلة، أما وانك قد فسرت الماء بعد الجهد بالماء، فإنني أسأل هل يوجد من أمثالك الكثير ممن يعمل في اللجنة العليا للمشاريع والإرث قطر؟!».


وتساءلت المغرّد القطرية مريم المحمود «المفروض حجّة كأس العالم جذب السياح لرفع المستوى الاقتصادي خلال فترة تواجدهم، بعدها تطلع فكرة استضافتهم في البيت أو المجلس، وراح تشمل خدمات الأكل والمواصلات، من المفروض يرفع الاقتصاد احنا أو هم؟».
المصدر: محرر الشؤون السياسية:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها