النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11854 الثلاثاء 21 سبتمبر 2021 الموافق 14 صفر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:06AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

وجّهوا شكرهم لعاهل البلاد وولي العهد رئيس الوزراء.. المفرج عنهم:

العدد 11848 الأربعاء 15 سبتمبر 2021 الموافق 8 صفر 1442

العقوبات البديلة فرصة لخدمة الوطن

رابط مختصر
توجّه أحد المفرج عنهم بقانون العقوبات البديلة بالشكر لجلالة الملك وسمو ولي العهد رئيس مجلس الوزراء على إتاحة الفرصة للعودة أفراد صالحين بالمجتمع والانخراط فيه، بينما قال آخر: «إنه شعور لا يوصف بعد سنتين من فراق الأهل، أشكر جلالة الملك على ما عمله لنا، والأمر الذي حدث من قبل لن يتكرر، وشكرًا على هذه الفرصة السعيدة».


كما عبّر عدد من المفرج عنهم عن شكرهم وتقديرهم لجلالة الملك المفدى وسمو ولي العهد رئيس مجلس الوزراء و وزير الداخلية على إتاحة الفرصة لهم لخدمة الوطن، معاهدين الجميع بأن يكونوا عونًا لهذا البلد.


من جانبه، أثنى النائب أحمد الدمستاني عضو مجلس النواب على المرسوم بقانون رقم 24/‏2021، متوجهًا بالشكر لجلالة الملك المفدى وسمو ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، معتبرًا أن القانون أثلج صدور الآباء والأمهات وهو بمنزلة رسالة إلى جميع المواطنين والمقيمين بأن البحرين بخير وبانت الصورة للجميع وحقوق الانسان مصانة في البلد، ولا أنسى وزير الداخلية الذي أسهم بشكل فعلي وسريع في تلبية هذا المرسوم، ووجه رجال الأمن إلى المبادرة السريعة لتهيئة أبنائهم الذين سينخرطون بحياتهم الجديدة، وهم يثمنون لهذه المكرمة.


أما أهالي المفرج عنهم فقد عبّروا عن فرحتهم باحتضان أبنائهم، متوجهين بالشكر لجلالة الملك وسمو ولي العهد رئيس مجلس الوزراء على عودة أبنائهم لهم، إذ قالت والدة أحد المفرج عنهم إن ابنها قد وُلد من جديد، وهذه فرصة له بأن يبدأ حياة جديدة ويرجع إلى مقاعد الدراسة لتحقيق أحلامه، بينما توجه آخر بالشكر لجلالة الملك على إصدار هذا القانون الذي يفتح صفحة جديدة لأبنائنا، ونرجو أن يعم الفرح جميع أبناء البلد، فيما دعا آخر المفرج عنهم إلى استكمال دراستهم وتحصيلهم العلمي من أجل الحصول على مستقبل مشرق والعمل على بناء الوطن بسواعد أبنائه.

المزيد من الصور :






أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها