النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11854 الثلاثاء 21 سبتمبر 2021 الموافق 14 صفر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:06AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

تقارير أمريكية تحذّر من تسريع طهران إنتاج اليورانيوم

العدد 11848 الأربعاء 15 سبتمبر 2021 الموافق 8 صفر 1442

إيران على بُعد شهر من وقود السلاح النووي

رابط مختصر


قال الاتحاد الأوروبي، أمس الثلاثاء، إن إيران قوّضت بشكل كبير من عمليات مراقبة الوكالة الدولية للطاقة الذرية، معربًا عن قلقه من تصرفات إيران التي لا تتماشى مع الاتفاق النووي.
وأضاف الاتحاد الأوروبي أن إيران لم تقدم تبريرًا مقبولاً يثبت سلمية برنامجها النووي، كما دعاها للعودة للتفاوض على برنامجها النووي دون تأخير.
وكشف خبراء يدرسون البيانات الجديدة الواردة في تقارير الوكالة الدولية للطاقة الذرية الأخيرة أن إيران تملك القدرة على إنتاج وقود لصنع رأس نووي في غضون شهر واحد، وفق تقرير لصحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية.


وخلص التقرير الذي صدر الاثنين، عن «معهد العلوم والأمن الدولي»، وهي مجموعة مستقلة متخصصة في تحليل النتائج التي توصلت إليها الوكالة التابعة للأمم المتحدة، إلى أن تخصيب إيران خلال الصيف لليورانيوم بدرجة نقاء 60% كان له تأثير كبير، فقد جعلها قادرة على إنتاج وقود قنبلة واحدة في غضون شهر واحد، بينما يمكنها إنتاج وقود السلاح الثاني في أقل من ثلاثة أشهر، والثالث في أقل من خمسة أشهر.
كما تقول الصحيفة إن إيران تضغط على إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن لتوقيع اتفاق من خلال تعزيز إنتاج الوقود النووي.
وكان المؤلف الرئيس للتقرير ديفيد أولبرايت حذر، يوم الجمعة، من أن تصرفات إيران تشير إلى جهود من جانب الحكومة الجديدة للرئيس إبراهيم رئيسي، للبحث عن بنود جديدة، أكثر ملاءمة لها، في المفاوضات بشأن استعادة العمل بالاتفاق النووي المبرم مع القوى الكبرى عام 2015. وقال أولبرايت، وهو أيضا رئيس المعهد: «علينا أن نكون حذرين حتى لا ندعهم يخيفوننا».
ويمنع الاتفاق إيران من تخصيب اليورانيوم بما يزيد على 3.67%، وهي نسبة أقل بكثير من 90% اللازمة لتطوير سلاح نووي، لكن إيران واصلت تخصيب اليورانيوم منذ انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق في 2018، ووصلت النسبة إلى 60%.
وندّدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية بشدة بعدم تعاون طهران معها بشأن تنفيذ مهمتها لمراقبة البرنامج النووي بعد تعليق الأخيرة، في فبراير الماضي، بعض عمليات التفتيش.
في سياق متصل، أوقفت السلطات الألمانية مشتبها به بتهم نقل معدات تسخدم في البرنامج النووي الإيراني.
وقال المدعي الاتحادي الألماني، الثلاثاء، إن الشرطة ألقت القبض على ألماني من أصل إيراني يُشتبه بتصديره معدات لاستخدامها في برامج إيران النووية والصاروخية، ما يُعد انتهاكًا لعقوبات الاتحاد الأوروبي.
وأضاف المدعي أن الشرطة قامت بتفتيش 11 موقعًا من بينها شقق ومكاتب في ولايات هامبورج وشليسفيج هولشتاين ونورد راين فستفاليا ذات صلة بالمشتبه به.
وأشار إلى أن المشتبه به، الذي لم يُذكر من اسمه سوى ألكسندر جيه امتثالاً لقواعد الخصوصية، نقل معدات قيمتها 1.1 مليون يورو لمواطن إيراني أُدرجت شركته في إيران على قائمة سوداء للاتحاد الأوروبي بوصفها واجهة لشراء معدات لبرامج إيران النووية والصاروخية.
المصدر: عواصم - وكالات:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها