النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11716 الخميس 6 مايو 2021 الموافق 24 رمضان 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:30AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:04PM
  • المغرب
    6:12PM
  • العشاء
    7:42PM

مواكبة التطوّرات العالمية لخدمة بيئة الأعمال.. «عمومية الغرفة»:

العدد 11702 الخميس 22 ابريل 2021 الموافق 10 رمضان 1442

استراتيجيات طويلة لتطوير آليات العمل الاقتصادي

رابط مختصر
  1. عاهل البلاد المفدى الداعم الرئيسي للمسيرة التجارية والصناعية في المملكة
  2. توجيهات سمو ولي العهد رئيس الوزراء بتشكيل فريق عمل حكومي لدراسة ومتابعة تنفيذ توصيات الغرفة أثلجت صدور الشارع التجاري
  3. خطط وبرامج مجلس إدارة الغرفة هي انعكاس لإرادة أعضاء الجمعية العمومية

عقدت غرفة تجارة وصناعة البحرين مساء أمس اجتماعها الافتراضي للجمعية العمومية العادية في دورتها التاسعة والعشرين، برئاسة سمير بن عبدالله ناس رئيس مجلس إدارة الغرفة بعد اكتمال النصاب القانوني للانعقاد، وذلك في حضور السادة أعضاء مجلس الإدارة، وعدد من رجال الأعمال ومنتسبي الغرفة المُسجلين في الغرفة والمُسددين لاشتراكاتهم السنوية، حيث جرت أعمال الجمعية العمومية العادية عبر تقنية الاتصال المرئي تماشيًا مع الإجراء والتدابير الاحترازية المعمول بها في مملكة البحرين لاحتواء انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19) وحفاظًا من الغرفة على سلامة منتسبيها وموظفيها.
في بداية الاجتماع ألقى رئيس الغرفة كلمة استهلّها برفع أسمى آيات الشكر والتقدير والامتنان إلى حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين المفدى حفظه الله ورعاه، لتأكيده للدور الريادي الذي تقوم به الغرفة في دعم وتعزيز المسيرة الصناعية والتجارية في المملكة عبر تاريخها العريق، ودعم جلالته ومساندته المستمرة للغرفة لتواصل مسيرتها المضيئة في تحقيق كل الأهداف والتطلعات المنشودة في خدمة الاقتصاد الوطني.
كما أعرب عن اعتزازه الكبير بتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس الوزراء الموقر حفظه الله ورعاه بتشكيل فريق عمل حكومي لدراسة ومتابعة تنفيذ توصيات المؤتمر السنوي الثاني للجان الدائمة بالغرفة، مشيدًا باستجابة سموه السريعة لمرئيات وتوصيات الغرفة والدعم اللامحدود من لدن سموه للقطاع الخاص في مملكة البحرين بما يشكل دافعًا لبذل مزيد من الجهد للنهوض بالقطاع الاقتصادي الوطني.

وأضاف رئيس الغرفة قائلاً: «باسمي ونيابة عن كافة أعضاء الجمعية العمومية ومجلس إدارة الغرفة أتقدم بجزيل الشكر والعرفان إلى صاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس الوزراء على ما قدّمه من دعم ورعاية للقطاع الاقتصادي الوطني، ونعاهد سموه بالمضي قدمًا نحو بذل كل ما من شأنه أن يقود إلى تحقيق المزيد من النجاحات الاقتصادية إلى جانب العمل على رفد القطاعات التجارية والصناعية والاستثمارية بكافة السبل الممكنة من خطط تطويرية واستراتيجيات طويلة الأمد تسهم في تطوير آليات العمل الاقتصادي.
كما استعرض في كلمته الإنجازات التي تحققت خلال الفترة الماضية وجهود مجلس إدارة الغرفة نحو تقديم أفضل الخدمات لمختلف القطاعات الاقتصادية، مبينًا أن مجلس الغرفة لم يدخر جهدًا في القيام بدوره المنوط به تجاه بيئة الأعمال البحرينية العتيدة والعريقة التي يحرص مجلس الغرفة دائمًا على تمثيلها خير تمثيل من خلال التعاون والتفاعل والتواصل، معربًا عن خالص الشكر إلى أعضاء الغرفة على ثقتهم وتواصلهم مع مجلس الإدارة، وإلى أعضاء الإدارة التنفيذية وجميع موظفي الغرفة والعاملين بها على تفانيهم وعملهم الجاد لخدمة الأعضاء، للمضي في استراتيجية وخطط الغرفة الطامحة لمواكبة التطورات الاقتصادية العالمية لخدمة بيئة الأعمال في مملكة البحرين.
وفي ختام كلمته نوّه رئيس الغرفة، بقرارات الحكومة الرشيدة برئاسة صاحب السمو ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، مشيدًا بحنكة سموه ورؤيته الواسعة والثاقبة وخطواته الاستباقية في التصدي لجائحة كورونا، مما أسهم في جعل مملكة البحرين ضمن الدول المتقدمة عالميًا في اتخاذ التدابير والإجراءات الاحترازية، منوهًا بأن الغرفة لا تنسى أبدًا ما يُوليه سموه من دعم ومؤازرة للغرفة بشكل مستمر عن طريق تقديم كافة سبل الدعم لأصحاب الأعمال، والحرص على الارتقاء بدورها.
فيما، صادقت الجمعية العمومية للغرفة خلال اجتماعها على محضر الاجتماع الافتراضي للجمعية العمومية العادية المُنعقد بتاريخ 22 أبريل 2020، كما صادقت الجمعية أيضًا على محضر الاجتماع الافتراضي العادي لغرفة البحرين لمناقشة التعديلات المُقترحة على اللائحة التنفيذية لقانون الغرفة المُنعقد بتاريخ 8 نوفمبر 2020.
وأقرّت الجمعية العمومية للغرفة التقرير السنوي والمالي لمجلس الإدارة عن نشاط الغرفة لعام 2017، ووافقت على التقرير السنوي لمجلس الإدارة عن نشاط الغرفة لعام 2020، ووافقت عليه، مستعرضةً خلال ذلك أبرز ما جاء في التقرير الـذي يعتبـر التقريـر الثالـث فـي إطـار الـدورة الحاليـة لمجلـس إدارة الغرفة أهمها: تمكيــن القطــاع الخــاص البحرينــي مــن تجــاوز الآثار الســلبية التي خلّفتها جائحة كورونا، كذلك نجاح الغرفة في تعزيـز الـدور الفاعـل لمركز الدراسـات والبحـوث مـع المسـاهمة فـي سـن التشـريعات والقوانيـن المتوائمـة مـع متطلبـات الصالـح العــام، فضلاً عن استعراض ما تحقق من إنجازات ونجاحات على كافة المستويات وفي مختلف القطاعات.
وأقرّت الجمعية العمومية الوضع المالي وتقرير مدقق الحسابات الخارجي عن السنة المالية 2020، والذي أكد فيه مدقق الحسابات الخارجي أن البيانات المالية لغرفة تجارة وصناعة البحرين والتـي تتكـون من بيـان المركــز المالـي وبيـان الربح أو الخسارة والدخـل الشامـل وبيـان التغيـرات فـي حقـوق الأعضاء، وبيـان التدفقات النقدية للسنة المنتهية، والإيضاحات الملحقة بالبيانـات المالية، بما في ذلك السياسات المحاسبية تعرض بصورة عادلة من كافة النواحي الجوهرية، واختتمت الجمعية العمومية اجتماعها السنوي بالشكر لجميع المشاركين على دورهم في خدمة القطاع الاقتصادي، مؤكدة على أهمية تعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص لما فيه صالح الوطن والمواطنين.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها