النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11725 السبت 15 مايو 2021 الموافق 3 شوال 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:23AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:03PM
  • المغرب
    6:17PM
  • العشاء
    7:47PM

في سابقة تاريخية وعلى خلفية اتهامات مالية

العدد 11694 الأربعاء 14 ابريل 2021 الموافق 2 رمضان 1442

حبس رئيس وزراء الكويت السابق

رابط مختصر
قالت ثلاث صحف محلية، أمس الثلاثاء، إن محكمة الوزراء الكويتية أمرت بحبس الشيخ جابر المبارك الصباح رئيس الوزراء السابق وأحد أبناء الأسرة الحاكمة احتياطيا، في قضية تتعلق بسوء استخدام أموال الجيش.
وقالت صحيفتا الراي والجريدة إن الشيخ جابر المبارك والشيخ خالد الجراح الصباح، وزير الدفاع والداخلية الأسبق المتهم أيضا في القضية ذاتها، رفضا الاتهامات الموجهة إليهما.
وذكرت صحيفتا الجريدة والقبس أن المحكمة رفضت أيضا طلبا بإخلاء سبيل الجراح، وهو أيضا أحد أبناء الأسرة الحاكمة في الدولة الخليجية. كما قرّرت المحكمة حظر النشر في القضية بناء على طلب المبارك والجراح، وحدّدت يوم 27 أبريل الجاري موعدا للجلسة المقبلة.
ولم يتسنَّ الاتصال بمتحدث باسم الحكومة للتعليق على أمر المحكمة.
واكتسبت القضية، المعروفة بصندوق الجيش، المعني بتقديم المساعدات لمنتسبي الجيش الكويتي، زخما كبيرا في الكويت بعد أن أعلن عنها للمرة الأولى وزير الدفاع الأسبق الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح في 2019، وقال إنه أحالها إلى النيابة العامة.
وقدم الشيخ جابر المبارك استقالته واستقالة حكومته في 2019 بعد أن سعى أعضاء في مجلس الأمة (البرلمان) إلى إجراء اقتراع لسحب الثقة من الشيخ خالد الجراح الذي كان يشغل منصب وزير الداخلية آنذاك؛ بسبب مزاعم إساءة استخدام السلطة، وإثر نشوب خلافات بين أعضاء كبار في الأسرة الحاكمة.
كان وزير الدفاع الشيخ ناصر صباح الأحمد قد أصدر بيانا بعد يومين من استقالة الحكومة، اتهمها فيه بعدم الرد على استفساراته بشأن مخالفات وشبهة جرائم متعلقة بالمال العام تجاوزت قيمتها 240 مليون دينار (790 مليون دولار) بصندوق الجيش قبل توليه المنصب. وقال إن وزارة الدفاع أحالت القضية إلى القضاء.
واعتذر الشيخ جابر المبارك -الذي تولى رئاسة الوزراء منذ 2011 بعد ذلك- عن عدم قبول إعادة تعيينه رئيسا للوزراء بعد أن كلفه أمير البلاد الراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح بإعادة تشكيل الحكومة، مشيرا إلى وجود حملات إعلامية ضده.
المصدر: الكويت - رويترز:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها