النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11691 الأحد 11 ابريل 2021 الموافق 28 شعبان 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:58AM
  • الظهر
    11:39AM
  • العصر
    3:09PM
  • المغرب
    5:59PM
  • العشاء
    7:29PM

جلالته يطلع على الخطط المستقبلية لتطوير أسلحة ووحدات القوة.. العاهل:

العدد 11651 الثلاثاء 2 مارس 2021 الموافق 18 رجب 1442

نعتز بمنتسبي قوة الدفاع وتأهّبهم الدائم

رابط مختصر
تفضل حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك البلاد المفدى القائد الأعلى، بزيارة إلى القيادة العامة لقوة دفاع البحرين أمس، حيث كان في استقبال جلالته المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة، القائد العام لقوة دفاع البحرين، والفريق الركن عبدالله بن حسن النعيمي، وزير شؤون الدفاع، واللواء الركن سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، مستشار الأمن الوطني قائد الحرس الملكي، والفريق الركن ذياب بن صقر النعيمي، رئيس هيئة الأركان، وعدد من كبار الضباط.
ورافق جلالة الملك المفدى خلال الزيارة، سمو الشيخ عبدالله بن حمد آل خليفة، الممثل الشخصي لجلالة الملك المفدى.


وتأتي هذه الزيارة الكريمة للقيادة العامة بمناسبة ختام احتفالات قوة دفاع البحرين بمناسبة الذكرى الثالثة والخمسين لتأسيس قوة الدفاع، مشيدًا أيده الله بالإنجازات والمشاريع العديدة والمهمة التي تم افتتاحها بهذه المناسبة، ومقدرًا رعاه الله الجهود التي قامت بها قوة الدفاع للاحتفال بهذه المناسبة الوطنية المجيدة.
كما أثنى جلالته، على الجهود التي تبذلها قوة دفاع البحرين للتصدي لفيروس كورونا (كوفيد 19) ضمن الحملة الوطنية لمكافحة هذا الوباء العالمي، وعلى المساهمات النبيلة وجاهزية الخدمات الطبية بتوفير المنشآت المجهزة بأحدث المستلزمات الصحية العلاجية والتدابير الوقائية من خلال كوادر طبية مؤهله ومتخصصة.


وخلال الزيارة استمع جلالته، أيده الله، إلى إيجاز حول الخطط المستقبلية لتطوير جميع أسلحة ووحدات قوة دفاع البحرين، معربًا عن اعتزازه بمنتسبي قوة دفاع البحرين وتأهبهم الدائم، مؤكدًا أنهم موضع تقديرنا الكبير وفخر للبحرين وأهلها، متمنيًا جلالة الملك المفدى القائد الأعلى لجميع رجال قوة دفاع البحرين البواسل دوام التوفيق والسداد في مختلف مواقع عملهم المشرفة داخل البحرين وخارجها، ولوطننا العزيز استمرار الرقي والتقدم والازدهار.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها