النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11691 الأحد 11 ابريل 2021 الموافق 28 شعبان 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:58AM
  • الظهر
    11:39AM
  • العصر
    3:09PM
  • المغرب
    5:59PM
  • العشاء
    7:29PM

تفاعل واسع مع حديث ولي العهد رئيس مجلس الوزراء.. فعاليات سياسية واقتصادية ومواطنون:

العدد 11647 الجمعة 26 فبراير 2021 الموافق 14 رجب 1442

رؤيـة طموحــة.. ومستقبــل مشــرق

رابط مختصر
  • سموه لامس المشهد السياسي والاقتصادي والاجتماعي بواقعية
  • حديث سموه باعث للأمل في ظروف استثنائية

أشاد عدد من أعضاء مجلسي الشورى والنواب بمضامين حديث صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء لرؤساء تحرير الصحف المحلية، مؤكدين أنها مضامين شاملة ومتنوعة تنمّ عن فكر ونظرة ثاقبة تناولت محاور عدة تمسّ الاقتصاد والمجتمع والعمل الحكومي، والجهود الوطنية للتصدي لفيروس كورونا، والخطط الطموحة للمستقبل، والتأكيد على الاستفادة من الكوادر الوطنية التي تعكس توجهات سموه بأن الوقت حان لضخّ كفاءات شبابية جديدة في المناصب المختلفة.
وأكدوا أن مضامين لقاء سمو ولي العهد حملت رؤية مشرقة لمستقبل البحرين، وأن ما جاء في لقاء سمو ولي العهد يُعد خريطة طريق لجميع البحرينيين، سواء في السلطة التنفيذية والتشريعية، وحتى العاملين في القطاع الخاص، ومؤسسات المجتمع المدني، مشيرين إلى أن رؤية سموه تمثل خطة استراتيجية للبحرين المستقبل.


بدورها، أكدت جميلة سلمان النائب الثاني لرئيس مجلس الشورى أن مضامين اللقاء الصحافي لصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، وحديثه الشامل لرؤساء تحرير الصحف المحلية، يشكل رؤية متكاملة لعمل حكومي قائم على رؤى متقدمة وطموحة من شأنها الإسهام في البناء على ما تحقق من منجزات وطنية في المجالات كافة، بفضل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى.
وأكد الشوري خالد المسقطي أن حديث سموه اتصف بالشفافية والموضوعية في الطرح، وهو أسلوب دأب عليه سموه في تعاطيه مع مختلف القضايا الوطنية، إذ مثلت الرؤى التي بيّنها سموه ملامح العمل الحكومي للمرحلة القادمة، والتي سيكون لها أثرها الإيجابي على مختلف الصعد السياسية والاقتصادية والاجتماعية وغيرها، بما يبعث على الطمأنينة والثقة لدى المواطن والمقيم وحتى الزائر والمستثمر، فيما يتعلق بطبيعة الأداء والعمل الحكومي ومستقبله.
وأكد رئيس لجنة الخدمات النائب أحمد الأنصاري أن مضامين حديث سمو ولي العهد رئيس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة مع الصحافة المحلية تعكس رؤية مشرقة لمستقبل البحرين وتطلعات واعدة، تعبّر عن رؤية استراتيجية وخطة بعيدة المدى، نحو تنمية مستدامة وشاملة اساسها المواطن البحريني.


وأثنى الأنصاري على اللفتة الكريمة من سموه وإشادته بالسلطة التشريعية، مؤكدًا أن مجلس النواب سيعمل على تأصيل الشراكة مع الحكومة وتحقيق التعاون والعمل المشترك، لمزيد من الإنجازات الوطنية التي تصب في مسيرة العمل الوطني والتنمية المستدامة.
وقال إن تأكيد سمو ولي العهد على إزالة البيروقراطية وتسهيل الإجراءات الحكومية يعبّر عن رؤية جديدة وإرادة صادقة نحو تطوير العمل الحكومي لصالح المواطنين، وتشجيع للاستثمار والتأكيد على تقديم خدمات حكومية ذات جودة عالية في الوقت المناسب.
بدوره، أشاد النائب حمد الكوهجي بمضامين لقاء صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس الوزراء مع رؤساء الصحف المحلية، مؤكدًا أن حديث سموه يعبّر عن تطلعات وطموحات الشعب البحريني، كما يمثل رؤية جديدة لمستقبل البحرين.
وقال إنه يقود العمل الحكومي برؤية جديدة وتطلعات كبيرة لتنمية شاملة مستدامة يكون أساسها المواطن البحريني، وذلك من خلال تعزيز الشراكة الوطنية التي ستنعكس على التنمية الحضارية والاقتصادية لمملكة البحرين.
وأعرب الكوهجي عن فخره واعتزازه بما قدمه الفريق الوطني لمواجهة انتشار فيروس «كورونا»، فقد باتت التجربة البحرينية في مواجهة الفيروس تجربة مميزة ومثالية، وحازت على الاشادة العالمية.
بدوره، عبّر النائب خالد بوعنق عضو مجلس النواب عن كامل ثقته بحكمة وحنكة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس الوزراء، الذي يمثل للبحرينيين جميعًا حامل شعلة الأمل وابتسامة النصر وحماس القوة والمبادر راعي الفزعة الوطنية، وإننا نستشرف مستقبلاً زاهرًا للوطن من خلال المشروع الاصلاحي الرائد لجلالة الملك المفدى، وجهود قائد فريق البحرين سمو ولي العهد رئيس الوزراء.
في السياق ذاته، قال النائب علي إسحاقي إن المحاور التي ناقشها سمو ولي العهد مع الصحافة تلامس المشهد السياسي والاجتماعي البحريني بواقعية، وترمي إلى نقاط ذات أهمية بالغة لدى المواطنين والسلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية في البلاد، والمجيء على ذكر تفاصيل الخطط المستقبلية التي تؤسس لها مملكة البحرين أمر يُشعرنا جميعًا بالفخر والاعتزاز بالانتماء إلى قيادة حكيمة.
وأكد النائب عمار البناي أن لقاء سموه مع رؤساء تحرير الصحف المحلية، حول استراتيجية عمل الحكومة، مثل ركيزة لمواصلة العمل على تحقيق تطلعات رؤية البحرين 2030 من خلال برنامج العمل الحكومة وإطار البرامج الحكومية ذات الأولية، مستعينًا بالكوادر الوطنية والكفاءات التي تتميز بحب التحدي وعشق الإنجاز، على مختلف الأصعدة والمجالات.
وأشاد البناي بما جاء في لقاء سموه بما يتعلق بتحقيق وتطبيق مبادئ حقوق الإنسان، بدءا من تسليط الضوء على الأنظمة القانونية وتعزيز العدالة لمنظومة متكاملة لحقوق الإنسان، تهدف إلى حفظ حقوق المواطنينن ومنحهم الأمن والأمان بالدرجة الأولى.
ولفتت الدكتورة سوسن كمال إلى أن حديث سموه بشأن التوجهات الاستراتيجية للحكومة لم يكن حديثًا روتينيًا أبدًا، إذ تحدث عن الإدارة الشبابية ورأينا بوادر ذلك في التعيينات الأخيرة، تحدث عن القضاء على البيروقراطية ورأينا بوادر ذلك في رقمنة الخدمات الإلكترونية، وضع زمنًا لبداية الخلاص من الجائحة ورأينا بوادر ذلك في القرارات المسؤولة والإشادات الدولية، تحدث عن بشائر الاستكشافات الجديدة ونحن على ثقة بالغد الواعد.
وأكد النائب غازي آل رحمة أن حديث سموه مع رؤساء تحرير الصحف المحلية جاء محمّلاً ببشائر الخير لشعب البحرين العزيز وحاملاً لرؤى استراتيجية واستشرافية بعيدة المدى، وطموحات واعدة بمواصلة العمل على نهج وتوجيهات صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، حفظه الله ورعاه، وبما يحقّق النهضة الشاملة التي نصبو لها جميعًا، ويسهم في تحقيق الازدهار للوطن والرفعة لوطننا العزيز ولجميع مواطنيه.
وأكد النائب باسم المالكي أن رؤية سموه تشكل خريطة طريق وخطة استراتيجية لمستقبل البحرين، مشيدًا بما جاء في لقاء سموه مع رؤساء تحرير الصحف المحلية، موضحًا أن رؤية سموه تمثل توجهات متجددة ومتطورة للعمل الحكومي، وذلك من خلال مواكبة المتغيرات العالمية والتقدم والتطور، لافتًا إلى أن حديث سمو ولي العهد جاء ليعبّر عن تطلعات الجميع للمرحلة القادمة، إذ إن رؤيته تعبّر عن أن الثروة الحقيقية في البحرين هي المواطن البحريني.
وقال النائب الثاني لرئيس مجلس النواب علي زايد إن الحديث الصحفي الذي أدلى به صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حمل رسائل واضحة في السياسة الداخلية والعلاقات الخارجية، ومستوى الطموح لتطوير العمل الحكومي وتحقيق تطلعات المواطنين وتغيير بعض المفاهيم، بما يخدم العملية التطويرية وتحقيق تطلعات رؤية البحرين الطريق للعمل الحكومة وتطلعات المواطنين 2030 من خلال برنامج عمل الحكومة واستثمار الثروة البشرية الوطنية، وإزالة البيروقراطية، نحو التنمية والبناء والتطوير.
وأشاد النائب عيسى القاضي بمضامين اللقاء الصحفي لصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء للصحف المحلية، وما يحتويه من تطلعات كبيرة تلبي طموح المواطن البحريني في كثير من المجالات التي تتعلق بزيادة الفرص الوظيفية وإيجاد الحلول المبتكرة للخدمات الإسكانية والبنى التحتية، ووضع الكفاءات الوطنية في مسار التنمية وتحقيق الإنجاز بفكر مطابق لطريقة عمل فريق البحرين بقيادة سموه، وما يتم تحقيقه من إنجازات وطنية يشهد لها العالم.
من جهته، قال النائب الدكتور عبدالله الذوادي إن اللقاء الصحفي لصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء مع الصحف المحلية يرسخ مفهوم المواطنين نحو مدى حرص سموه على تحقيق مزيد من المنجزات، لرفد مسارات التنمية المختلفة ضمن رؤى جلالة الملك المفدى وتنفيذ برنامج عمل الحكومة، وتعزيز التعاون مع السلطة التشريعية للحفاظ على ما تحقق من منجزات للمواطنين.
وأكد النائب أحمد العامر أهمية مضامين اللقاء الصحفي لصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء مع الصحف المحلية، وما يتضمنه، والتي تدفع نحو رفد الاقتصاد الوطني، وتوظيف الكفاءات الوطنية من الشباب، وإطار التعاون مع السلطة التشريعية وتطوير السلطة القضائية، وتحديد السياسة الخارجية للبحرين وعلاقاتها مع دول العالم، لافتًا إلى أن اللقاء كان شاملاً لكل المناحي التي يهتم بها المواطن ومستقبل الدولة.
وأكد عضو مجلس الشورى نوار المحمود أن حديث صاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس الوزراء المنشور في الصحافة يكشف عن شجاعة في الرأي وعمق في الطرح وشامل في الرؤية، مشيرًا إلى أن الحديث يمثل سياسته العقلانية التي اتبعها، ومنهجه المعتدل الذي يسعى لتطبيقه على أرض الواقع، إنه منهج الحكمة الذي يتصف برجاحة العقل، والاتزان بالرأي.
وأشارت النائب الدكتورة معصومة عبدالرحيم إلى ما يشهده الملف الإسكاني من طموح متجدّد ورغبة في العمل، وتوحيد الجهود بين السلطتين التنفيذية والتشريعية، وإيجاد الحلول اللازمة نحو توفير السكن بشكل متسارع للمواطنين بما يلبي احتياجاتهم المعيشية ويقلل من سنوات الانتظار، والتي جاء حديث سموه داعمًا لهذه التوجهات من خلال العمل على صياغة حلول مبتكرة للإسكان والبنى التحتية مع القطاع الخاص.
المصدر: فاطمة سلمان: 

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها