النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11691 الأحد 11 ابريل 2021 الموافق 28 شعبان 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:58AM
  • الظهر
    11:39AM
  • العصر
    3:09PM
  • المغرب
    5:59PM
  • العشاء
    7:29PM

العدد 11647 الجمعة 26 فبراير 2021 الموافق 14 رجب 1442

الأمم المتحدة ترحّب بإصدار البحرين قانون العدالة الإصلاحية للأطفال

رابط مختصر
أعرب المنسّق المقيم للأمم المتحدة محمد الزرقاني عن خالص تهانيه لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، وذلك بمناسبة تصديق وإصدار قانون العدالة الإصلاحية للأطفال، موضحًا أنها خطوة بالغة الأهمية تظهر التزام مملكة البحرين تجاه تعزيز الامتثال للاتفاقيات الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان، بما يبرر العدالة الإصلاحية والحفاظ على حياة الأطفال من سوء المعاملة، من خلال إنشاء اللجنة القضائية للطفولة ومركز حماية الطفل.
من جهتها، رحبت الممثلة الإقليمية لمفوضية الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان (OHCHR) رويدا الحاج باعتماد القانون، مشيرة إلى أنه جاء استجابة للجهود المشتركة المبذولة من أجل مراعاة مصالح الطفل الفُضلى قبل كل شيء.
وأوضحت الحاج أن القانون يتضمن بوضوح أحكامًا تدعم مصلحة الطفل وفقًا لتوصيات القانون الدولي لحقوق الإنسان، والأحكام التي تضمنها القانون الدولي لحقوق الإنسان، وأحكامًا تتعلق بالفائدة على الأطفال، خاصة أن التدابير والعقوبات الواردة في قانون العدالة الإصلاحية هي وحدها التي يمكن تطبيقها أمام المحاكم العسكرية عندما يتم استحضار القضاء العسكري.
من جانبه، قال ممثل مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة لمنطقة الخليج (UNODC) الدكتور حاتم علي إن القانون هو نتيجة عملية مشاورات واسعة النطاق مع العديد من أصحاب المصلحة الوطنيين والدوليين، والتي كان مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة قد شرف بأن يكون جزءًا منها، والتي تظهر التزام البحرين بالوفاء لالتزاماتها الدولية.
وأضاف أن المكتب يقف على أهبة الاستعداد لمواصلة العمل مع الحكومة في هذا المجال وتنفيذ برامجنا المشتركة لبناء القدرات لأجهزة إنفاذ القانون والعدالة الجنائية، لا سیما بدعم من مجموعة العمل المشتركة بين الوكالات التي أنشئت في عام 2017 بأمر من الشيخ خالد بن علي آل خليفة وزير العدل والشؤون الاسلامية ولأوقاف.
بدوره، رحب ممثل اليونيسف (UNICEF) في منطقة الخليج الطيب آدم بالإعلان، وأكد أن التركيز على العدالة الاصلاحية ومصالح الأطفال الفُضلی في جميع الأوقات يدل على نية مملكة البحرين لإجراء إصلاحات تدريجية في مجال العدالة، مؤكدًا أن النهج يسعى إلى المصالحة بدلاً من أن يركز على العقاب، وينص على توفير قدر أكبر من الحماية للأطفال.
وأشار آدم إلى أن إنشاء اللجنة القضائية للطفولة ومركز حماية الطفل يمكن أن يضمن التنفيذ لقصد القانون.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها