النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11606 السبت 16 يناير 2021 الموافق 3 جمادى الآخرة 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    5:03AM
  • الظهر
    11:47AM
  • العصر
    2:48PM
  • المغرب
    5:08PM
  • العشاء
    6:38PM

8 ضبَّاط عرضوا عليه 10 آلاف ريال شهريًّا مقابل معلومات أمنية

العدد 11605 الجمعة 15 يناير 2021 الموافق 2 جمادى الآخرة 1442

قطـــر تحـــاول تجنيـــد مواطـــن بحرينـــي

رابط مختصر
  • الداخلية: تدخُّلٌ خطيرٌ في الشؤون الداخلية للبحرين

كشف بحّار بحريني من منطقة سترة بأن ضبّاطًا قطريين عرضوا عليه تجنيده لصالح الدوحة، عبر تزويدهم بمعلومات أمنية مقابل مبلغ مالي يصل إلى 10 آلاف ريال شهريًا.
ونشر كويد مقطعًا مصوّرًا شرح فيه حيثيات القصّة، حيث أشار إلى اعتقاله من قبل السلطات القطرية إثر تعطّل بانوشه أثناء رحلة بحرية، ومن ثم قيام عدد من الضبّاط - وبعد التحقيق معه - بعرض عليه العمل مع السلطات الأمنية لقطر لتزويدها بمعلومات دورية عن البحرين، وهو العرض الذي رفضه كويّد رغم المحاولات المستمرة.
وقال مكّي كويد ساردًا قصته: لديّ بانوش اسمه ثمر الخير، وكنت خرجت من البحرين متوجّهًا لقطر في رحلة رسمية لإيصال قارب «لنجة» من خشب اسمه «الزين الزين» إلى الدوحة، وقد قمتُ بجميع الإجراءات اللازمة في ميناء سلمان.
وأضاف، «في وسط البحر، تعطّل بنا القارب الذي كنت استقلّه، وبقينا 5 أيّام، حيث هبّت علينا حينها عاصفة، وقد شارفنا على الهلاك، قبل أن تعثر علينا خفر السواحل القطرية، الذين جاءوا لنا وقاموا بالإسعافات الأولية، ومن ثمّ أخذونا إلى السجن لتبدأ حينها التحقيقات معنا».
وتابع: «تم نقلنا لعدّة مراكز شرطة، وكان يتم سؤالنا بشكل متكرّر عن سبب وكيفية دخول قطر، فنشرح لهم بأن دخولنا رسمي، حيث أخذنا التصريحات اللازمة من مملكة البحرين للخروج رسميًا ومن ثمّ الدخول لقطر».
وأكّد كويد، «أوضحنا لهم أن جميع إجراءاتنا قانونية وسليمة في الخروج من البحرين بغية الدخول لقطر، ومن ثمّ تم أخذي إلى تحقيق آخر، حضره 8 ضبّاط، وأثناء التحقيق عُرض عليّ تجنيدي لصالح قطر».
وقال شارحًا: «قال لي الضبّاط في التحقيق بأنّهم يحتاجوني في التعاون معهم بأن أكون جنديًا لصالح قطر، مقابل إعطائي 10 آلاف ريال قطري شهريًا، ومن ثمّ سيتم زيادة المبلغ».
وأضاف، «تضمن العرض الطلب منّي بتزويدهم بمعلومات عن مركز شرطة سترة وعن تحركات رجال الأمن في المنطقة».
وأكّد كويّد أنه رفض العرض القطري رغم إغراءات الضباط بزيادة المبلغ، وفي النهاية تم إصدار قرار بمنعي من دخول الدوحة.
المصدر: محرر الشؤون المحلية:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها