النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11564 السبت 5 ديسمبر 2020 الموافق 20 ربيع الآخر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:47AM
  • الظهر
    11:28AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

تنفيذ توصيات «قمّة الشباب» على مراحل .. ناصر بن حمد:

العدد 11552 الإثنين 23 نوفمبر 2020 الموافق 8 ربيع الآخر 1442

إطلاق تطبيق «المستشار» لعرض تحديات الوزارات

رابط مختصر
أكد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب أن دراسة التوصيات الشبابية التي خرج بها الشباب من القمة الرياضية، ووضع خطة عمل واضحة المعالم لتنفيذ تلك التوصيات، يؤكد توجيهات مملكة البحرين إلى جعل الشباب العنصر الأساسي في التفكير بكيفية الارتقاء بمختلف القطاعات في المملكة، ومنحهم الفرصة لسماع صوتهم في كيفية تخطي التحديات التي تواجه تلك القطاعات، مشيرًا سموه إلى أن الاستماع للشباب ومحاورتهم هو منهج متأصّل من تاريخ البحرين، ويؤسس لاتجاهات كبيرة وغاية في الأهمية في جعل الشباب هم من يرسمون ملامح المستقبل المشرق لمملكة البحرين.


جاء ذلك خلال اجتماع سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، عبر تقنية الاتصال المرئي عن بُعد، بحضور سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، بالوزراء المشاركين في فعاليات قمة الشباب 2020، وهم الدكتور ماجد بن علي النعيمي وزير التربية والتعليم، الشيخ سلمان بن خليفة آل خليفة وزير المالية والاقتصاد الوطني، جميل بن محمد علي حميدان وزير العمل والتنمية الاجتماعية، كمال بن أحمد محمد وزير المواصلات والاتصالات، باسم بن يعقوب الحمر وزير الإسكان، زايد بن راشد الزياني وزير الصناعة والتجارة والسياحة، أيمن توفيق المؤيد وزير شؤون الشباب والرياضة، وائل بن ناصر المبارك وزير شؤون الكهرباء والماء، الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة الأمين العام للمجلس الأعلى للشباب والرياضة.
وقال سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة: «لقد وجهنا الدعوة إلى الشباب للمشاركة في قمة الشباب 2020 للاستماع إلى أفكارهم وابداعاتهم لتخطي كافة التحديات التي تعترض القطاعات المشاركة في القمة، وقد لبى الشباب هذه الدعوة وساهم بفعالية تامة في مناقشة صناع القرار من الوزراء في تلك التحديات وقدموا حلولا واقعية وعصرية لمعالجتها بنظرة شبابية تستشرف المستقبل المشرق للبحرين باعتبارهم هم من سيقود مفردات التطوير في المملكة».
وبيّن سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة «إننا نقدر عاليا جهود وزراء يسعون إلى الاستماع إلى وجهات نظر الشباب ويحرصون على التحاور معهم؛ من أجل تمكينهم من المساهمة في وضع الحلول المناسبة لكافة التحديات التي تواجه القطاعات المختلفة».
وتابع سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة «ننظر إلى التوصيات التي رفعتها قمة الشباب بجدية تامة واهتمام بالغ والتي تتضمن حلول الشباب حول مختلف القطاعات، وعلينا جميعا أن ندرس تلك التوصيات بصورة مستفيضة، والعمل على تطبيق هذه التوصيات ووضع خطة تنفيذية للعمل على تنفيذها، الأمر الذي يؤكد اهتمامنا بجعل الشباب البحريني العنصر الرئيس في معالجة التحديات ورسم خطط ملامح المستقبل للبحرين».
وخلال الاجتماع، ناقش سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة مع الوزراء التوصيات التي رفعها الشباب والتطرق إلى مختلف جوانبها، إذ وجّه سموه الوزراء إلى ضرورة النظر في تلك التوصيات بشكل كامل ووضع دراسة وخطة تنفيذية لتطبيق تلك التوصيات على عدة مراحل، كما وجّه سموه إلى العمل على إطلاق تطبيق يحمل اسم «المستشار»؛ وذلك بهدف وضع الوزارات لأبرز التحديات التي تواجهها ليتم عرضها على الشباب، واستقبال حلولهم ومقترحاتهم لتقديمها للوزارات، ومعرفة مدى إمكانية تبني المقترحات وصولا إلى تفعيل توجيه جلالة الملك المفدى لجعل تمكين الشباب أولوية وطنية، وإشراك الشباب في الشأن العام، وتوثيق العلاقة بين بين وزارات المملكة والشباب.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها