النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11487 السبت 19 سبتمبر 2020 الموافق 2 صفر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:06AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:59PM
  • المغرب
    5:37PM
  • العشاء
    7:07PM

«الجعفرية» تدعو للالتزام بتعليق مظاهر عاشوراء في محيط المآتم.. «الفريق الطبي»:

العدد 11452 السبت 15 أغسطس 2020 الموافق 25 ذي الحجة 1441

اقتصار مراسم عاشوراء على البث عن بُعد

رابط مختصر
في ضوء ما أعلنه المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية باستمرار تعليق الصلوات في المساجد وتعطيل العبادات الجماعية والتجمعات الدينية لحين تحقيق الانخفاض المطلوب في مؤشرات انتشار فيروس كورونا بحسب ما يقرّره أهل الاختصاص، عقد الفريق طبيب الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للصحة، رئيس الفريق الوطني الطبي للتصدي لفيروس كورونا، اجتماعًا عبر تقنية الاتصال المرئي، مع مجلس إدارة الأوقاف الجعفرية برئاسة يوسف الصالح، وذلك في إطار بحث الإجراءات الاحترازية اللازمة لإحياء موسم عاشوراء، والتي يُعد الالتزام بها جزءًا رئيسًا في منظومة التدابير الوقائية التي يتم العمل عليها، بما يضمن الصحة والسلامة العامة للمجتمع.
ويأتي هذا الاجتماع في إطار متابعة الفريق الطبي لدوره ومسؤولياته الصحية، ضمن جهود وطنية مشرفة، للسيطرة على فيروس كورونا والحد من انتشاره، وضرورة استمرار الوعي العام لدى المواطنين والتقيد بجميع الإجراءات الاحترازية، ما يتطلب منع التجمعات التي تعد السبب الرئيس في نشر العدوى.
وأوضح الفريق طبيب الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للصحة، رئيس الفريق الوطني الطبي للتصدي لفيروس كورونا، في بداية الاجتماع، أنه بالتزامن مع هذه الجهود الوطنية فإن الأوضاع الصحية الإقليمية والدولية مازالت على المحك، إذ تحذر منظمة الصحة العالمية من حدوث موجة ثانية من «كوفيد 19»، خاصة مع توجه عدد من دول العالم إلى رفع القيود وتخفيف التدابير الوقائية.
وفي ضوء دراسة الوضع الوبائي لجائحة كورونا محليًا وإقليميًا ودوليًا، ومع استعداد المواطنين لإحياء مراسم عاشوراء، تم اتخاذ عدد من الإجراءات الوقائية في هذه المرحلة؛ وذلك حفاظا على صحة وسلامة المعزين والمجتمع.
وفي هذا الاطار، حث رئيس الفريق الطبي على اقتصار مراسم عاشوراء على البث عن بُعد، وأن يكون بالمأتم الكادر المعني بالبث والنقل المباشر، مع التزام أفراده بجميع الإجراءات الاحترازية وفي مقدمتها كمامات الوجه والتباعد الاجتماعي، داعيًا إدارات المآتم إلى تدوين وتثبيت أسمائهم والتأكد من سلامتهم وفحصهم مسبقًا، وذلك بالترتيب مع وزارة الصحة.
وحدد الفريق الطبي مدة البث المباشر بـ20 دقيقة، وذلك حفاظًا على سلامة الموجودين بالمأتم، لافتًا إلى أن الدراسات والمتابعات الميدانية أوضحت أن التجمعات هي السبب الرئيس في نشر العدوى، ما يستوجب منع المواكب والمضائف والولائم، ويمكن الاستعانة بآليات لتوزيع الطعام مباشرة على المنازل.
واختتم الفريق الطبي رؤيته للإجراءات الاحترازية المطلوبة في أثناء إحياء موسم عاشوراء بالتأكيد على أنه مازال يراهن على وعي والتزام شعب البحرين الأصيل، وإيثاره لحياة الجميع وصحتهم وسلامتهم على ما سواها.
من جهته، وبعد استيضاح رؤية الفريق الطبي وبحثها تفصيليًا، شدد مجلس الأوقاف الجعفرية على ضرورة الالتزام بمنع التجمعات منعًا تامًا خارج المآتم وفي الطرقات؛ حفاظًا على سلامة الجميع، بالإضافة إلى غلق المآتم النسائية والمجالس النسائية في المنازل، بحيث يتم إحياء ذكرى عاشوراء بصورة فردية أو في نطاق الأسرة الواحدة في المسكن الواحد، أو عبر وسائل التواصل والتقنيات الحديثة.
كما دعا مجلس الأوقاف الجعفرية إدارات المآتم إلى الالتزام بتعليق مظاهر عاشوراء «السواد» في الحيز المسموح به في محيط المأتم دون أي تجاوز، موضحًا أن عمل مكبرات الصوت يجب أن يبدأ وينتهي مع فترة البث، مع مراعاة الوقت المناسب لذلك.
وأشار رئيس مجلس الأوقاف الجعفرية، في ختام الاجتماع، إلى أن الظروف الحالية تحتم على الجميع التكاتف والتضامن لمواجهة جائحة كورونا، وأن درء المخاطر مقدم على جلب المنافع، لافتًا إلى أن الالتزام بالتضرّع إلى الله في وقت الأزمات والشدائد وعند نزول الأوبئة والأمراض يأتي استرشادًا بالقرآن الكريم وبالهدي النبوي الشريف، سائلاً المولى عز وجل أن يرفع هذا البلاء وأن يحفظ مملكة البحرين من كل سوء.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها